هل ستصدق ما ستراه؟.. خمس صور تنشر للمرة الأولى لبشار الأسد!-شاهد

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال-متابعة

هل ستصدق ما ستراه؟.. خمس صور تنشر للمرة الأولى لبشار الأسد!-شاهد

منذ نعومة أظفاره كان بشار الاسد مشروع شخصية قيادية ليس لها مثيل لدرجة جعلت مجلس الشعب يعقد جلسة لمدة خمس دقائق

ليقرر فيها تعديل الدستور الرجعي الذي لم يكن يسمح له بالترشح للرئاسة لأنه دون السن القانوني لذلك، كيف لا وقد درس طب العيون في لندن ليتمكن من وضع الشعب في عينيه بطريقة أفضل من تلك التي قام بها غيره وهذه العين هي المدفـ.ـعية والبراميل المتفـ.ـجرة

انجازات بشار الأسد
من أين لنا أن نبدأ؟ من الانترنت الذي سمح بدخوله إلى سوريا؟ أم من دعم المازوت وحرية الصحافة عندما سمح بتأسيس جريدة الدومري وإغلاقها بعد أقل من سنتين طبعا في الحقيقة كل هذا لم يكن موجودا وكان الشعب السوري كشعب كوريا الشمالية لا يعلم اي شيئ عن التطوير والتحديث الاسم الذي اختاره بشار لقيادة المرحلة التي زعمها.

في الحقيقة انجازاته أكثر من أن تحصى، ولكنا سنحاول تلخيصها فيما يلي:

إلغاء حالة الطوارئ في البلاد والسماح بالتجمعات بعد القضاء على من يمكن أن يتجمع
السماح بالتعددية الحزبية شريطة عدم تأسيس أي حزب جديد دون موافقة القيادة القطرية لحزب البعث

هدم مدن سورية كبيرة مثل حلب وحمص لإعادة إعمارها بتصميم حديث وعصري

إرسال الشعب السوري بأكمله في بعثات إلى الخارج لاكتساب معارف جديدة واغناء التنوع والفسيفساء السورية الجميلة
أشهر أقوال الرئيس بشار الأسد

“ليس من حكومة في العالم تقـ.ـتل شعبها، إلا إذا كانت تحت قيادة شخص مجـ.ـنون”
رداً على وصف ترامب له بالحيوان “الكلام صـ.ـفة المتكلم”

الجـ.ـراثيم تتواجد في كل مكان على الجلد وداخل الأحـ.ـشاء ولم يفكر العلماء عبر تاريخ التطـ.ـور العلمي بأن يقوموا بإبـ.ـادة الجـ.ـراثيم وإنما فكروا دائماً كيف نـ.ـقوي مناعة أجـ.ـسادنا

من واجبنا أن نقدم للشعب السوري الأفضل وليس الأسرع.. نحن نريد أن نسرع لا أن نتسرع

التجربة السياسية
بعد وفـ.ـاة شقيقه باسل في حـ.ـادث سير عام 1994، عاد بشـ.ـار إلى سوريا ليتم إعداده لخـ.ـلافة والده الرئيس حافظ الأسد، فالتحق بالجيش السوري برتبة نقيب، وفي عام 1995 رقي إلى رتبة رائد، ثم إلى رتبة مقدم ركن (1997)، ثم إلى رتبة عقيد ركن (1999)، وفي السنة التالية تولى قيادة الجيش.

اجتمع مجلس الشعب السوري عقب وفـ.ـاة حافظ الأسد في 10 يونيو/حزيران 2000، لتعديل المادة رقم (83) من الدستور التي تنص على أن سـ.ـنّ الرئيس يجب أن تكون 40 سنة

وفي تصويت استغرق ثلاث ثوان أصبحـ.ـت المادة (83) تنص على أن سن الرئيس يمكن أن تكون 34 سنة، وهي سن بشار في ذلك الوقت، وبهذا التعديل الدستوري الذي يعتبر الأسرع من نوعه في العالم، تمكن بشار من تولي رئاسة البلاد.

تأزمت في عهده علاقة سوريا مع الولايات المتحدة وتحديدا بعد أحداث 11 سبتمبر/أيلول 2001 وبعد احـ.ـتلال أميـ.ـركا للعراق عام 2003، حيث اتهـ.ـمت واشنطن دمشق بدعـ.ـم “الإرهـ.ـابيين” الذين يتسـ.ـللون عبر الحدود السورية إلى العراق لمحـ.ـاربة قـ.ـواتها.

دخلت العلاقة بين البلدين مرحلة خـ.ـطيرة بعد مقتل رئيس الوزراء اللبناني رفيق الحريري في فبراير/شباط 2005، حيث أيدت الإدارة الأميركية جهات لبنانية اتهـ.ـمت الأجـ.ـهزة الأمـ.ـنية السورية بالتـ.ـواطؤ في عملية الاغـ.ـتيال أو التقـ.ـصير والإهمال في منع وقـ.ـوعها، فاضـ.ـطر الجيـ.ـش السوري للانسـ.ـحاب من الأراضي اللبنانية تحت ضـ.ـغط دولي شـ.ـديد.

وفي مارس/آذار 2011، شهدت سوريا احتـ.ـجاجات شعبية كبيرة تأثرا بالثـ.ـورات العربية التي اندلـ.ـعت في عدة بلدان مثل تونس ومصر وليبيا واليمن، وخرج السوريون إلى الشوارع في عدة مدن مطالبين بالحـ.ـرية والإصلاح السـ.ـياسي.

أمر بشار الأسد -سعيا منه لتهـ.ـدئة الاحتجاجات الغاضـ.ـبة- بإلغاء حالة الطوارئ المفروضة منذ عقود، وحل الحكومة، واتخذ عدة إجراءات سياسية واقتصادية أخرى، لكن دون جدوى.

بعد ذلك لجأ النظام -مدعوما من روسيا وإيران وحـ.ـزب الله الشـ.ـيعي- إلى استخدام السـ.ـلاح لإخـ.ـماد المظـ.ـاهرات السلمية، فتحولت الاحتجـ.ـاجات إلى ثـ.ـورة مسـ.ـلحة، ودخلت البلاد في حـ.ـرب سقـ.ـط فيها مئات الألوف من القتـ.ـلى والجـ.ـرحى، واعتـ.ـقل عشرات الآلاف، وشـ.ـرد الملايين، ود.مر عدد هـ.ـائل من المدن والقرى جـ.ـزئيا أو كليا.

أعلن عن فوز بشار الأسد بفترة رئاسية ثالثة في الانتخابات الرئاسية التي شـ.ـهدتها البلاد في يونيو/حزيران 2014، بحصوله على أكثر من عشرة ملايين صوت، وبنسبة بلغت 88.7% في انتخابات شهدت نسبة مشاركة تجاوزت 73%، بحسب المحكمة الدستورية العليا في سوريا.

وقد حظيت تلك الانتخابات بسخـ.ـرية من طرف اللاجـ.ـئين السوريين الذين وصفوها بالعبـ.ـثية، في ظل الأوضاع المأساوية التي تعـ.ـيشها البلاد.

ظل بشار الأسد محور خـ.ـلاف عميق بين الأطراف المتـ.ـدخلة في الشأن السوري، بين من يرى أن لا مستقبل له في المشهد السوري معتبرا ذلك شرطا أساسيا لإنجاح المفـ.ـاوضات السياسية، ومن يـ.ـصر على أنه يجب أن يكون جزءا من الحل، وهو الموقف الذي تتبناه روسيا وإيران.
مصادر: الحدود+الجزيرة+ مواقع التواصل

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.