عاجل: انفراجة كبرى في الوطن العربي.. الكويت تعلن رسميا

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال-متابعة

عاجل: انفراجة كبرى في الوطن العربي.. الكويت تعلن رسميا

أعلن وزير الخارجية الكويتي التوصل لمباحثات مثمرة وجيدة بشأن التوصل لاتفاق مصالحة بين دول الخليج.

وشكر وزير الخارجية السعودي مستشار الرئيس الأمريكي “جاريد كوشنر” على الجهود المبذولة في حل الأزمة.

وشكر كل الأطراف التي شاركت في مباحثات المصالحة أعربت عن حرصها على الاستقرار الخليجي

بدوره أكد الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الخارجية القطري، الأنباء المتداولة عن جهود دولية تبذل لحل الأزمة الخليجية.

وشدد على أن الدوحة متفائلة بحل الأزمة الخليجية، لكنه استطرد: “لا نستطيع القول إن جميع المشاكل ستحل في يوم واحد”. وأضاف أن “أي حل للأزمة الخليجية لا بد أن يكون حلاً شاملاً يحفظ وحدة الخليج”.

وبيّن أن الوساطة الكويتية كانت بين قطر والدول الأربع، والدوحة لا تميز بين دولة وأخرى، وهو ما دعت له من بداية الأزمة. واستطرد: “حاولنا الانخراط في حوار بنّاء مع الجميع”.

مضيفا: “نأمل أن تذهب الأمور في الوجهة الصحيحة، أظن أن النزاع طال، ونحن بحاجة لوقت لتسوية حتى نتعافى من النزاع”.

وحول جهود إدارة ترامب لجر دول عربية للالتحاق بقطار التطبيع، كشف الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني أن بلاده لا ترى في الوقت الحالي أي ضرورة لتطبيع علاقاتها مع سلطات الاحتلال.

وقال إن المسار لا يخدم القضية الفلسطينية، مؤكداً أن الدوحة ترى أن أي علاقة مع الاحتلال لا بدّ أن تكون في سياق حل عادل يضمن للفلسطينيين حقوقهم. وشدد على أن الظروف الحالية لا تحقق ذلك.

وكشف أن الدوحة تنسق بشكل جزئي مع سلطات الاحتلال في إطار جهودها لتسهيل إيصال المساعدات للفلسطينيين. وجدد التأكيد على أن لا علاقة بين الأزمة الخليجية وجهود البيت الأبيض لتقريب العواصم العربية من سلطات الاحتلال. وقال بشكل مباشر: “لا صلة بين الأزمة الخليجية واتفاقات أبراهام أو أي تطبيع مع إسرائيل”.

وجاءت تصريحات المسؤول القطري في رده على أسئلة وجهت له ضمن جلسة روما السادسة للحوار المتوسطي

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.