إدلب ليست محافظة عادية.. تعرفوا على هذه الجغـ ـرافيا العظـ ـيمة التي يتـ ـحا ربون عليها

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال

تحتل إدلب أهـ.ـمية استراتـ.ـيجية كبرى، تتمثل في موقعها على الطريق الدولي الواصل بين تركيا وسوريا والأردن والخليج، كما تمتلك أهمية خـ.ـاصة على الصـ.ـعيد المحلي حيث تعتبر بمـ.ـثابة بوابة الانفتاح على البحر الأبيض المتوسط.
– وجه الرئيس أردوغان إنـ.ـذارًا نها ئيًّا إلى النظام السوري، يمـ.ـهله فيه حتى نهاية الشهر الجاري من أجل التراجع وراء نقاط المراقبة التركية في إدلب

– من المتوقع تجـ.ـنب بوتين مواصلة الد عم الأ عـ.ـمى للأسد في مسألة إدلب، والضـ.ـغط عليه لاتخاذ موقف يـ.ـلبي متطـ.ـلبات تركيا

وجـ.ـه الرئيس التركي رجب طـ.ـيب أردوغان، إنـ.ـذارًا نهـ.ـائيًّا إلى النظام السوري، يمـ.ـهله فيه حتى نهاية الشهر الجاري من أجل التراجع وراء نقاط الـ.ـمر اقبة التركية في إدلب (شمال غرب) التي حاصـ.ـرتها قـ.ـوات الأسد خلال الحمـ.ـلة العسـ.ـكرية الأخيرة التي تقوم بها مع حلـ.ـفائه.

وأكد و زيـ.ــ.ـر الد فاع التركي خلـ.ـوصي أكار، أن بلاده بـ.ـصـ.ـدد تنفيذ خطـ.ـطها العسكـ.ـرية في إدلب في حال لم يستـ.ـجب نظام الأسد للمـ.ـهلة التي منحـ.ـها الرئيس أردوغان.

وصرح أكار لصـ.ـحيفة “حرييت” التركية: “إذا لم يلتزم النظام بالمـ.ـهلة المحددة حتى نهاية الشهر الحالي، فسنـ.ـطبق الخطة (ب) والخطة (ج)”.

وفي رده على سؤال حول المقصود بالخطة “ب” وضح و زير الد فاع التركي، أنهم في السابق تحـ.ـدثوا مع شركائهم الأمريكيين، بشأن إبعاد الإرهـ.ـابيين عن الحدود التركية، وعندما لم يتم الر د على الطلب، قام الجـ.ـيش التركي بتنفيذ عمـ.ـليات “د رع الفرات” و”غصـ.ـن الزيتون” في ريف حلب و”نـ.ـبع الـ.ـسـ.ـلام” بريفي الحسكة والرقة.

** أهمية إدلب الاسـ.ـتراتيجية

تقع إدلب، في شمال غربي سوريا مقابل ولاية هطـ.ـاي جنوبي تركيا، ويحدها من الشمال الغربي ولاية هطاي، ومن الشرق محافظة حلب السورية، ومن الشمال الشرقي مدينة عفرين(تتبع ريف حلب)، ومن الجنوب محافظة حماة، ومن الجنوب الغربي محافظة اللاذقية.

تحتل إدلب أهمـ.ـية استـ.ـراتيجية كبـ.ـرى، تتمثل في موقعها على الطريق الدولي الواصل بين تركيا وسوريا والأردن والخليج العربي، كما تمتلك أهمـ.ـية خا صة على الصـ.ـعيد المحلي حيث تعتبر بمثابة بو ابة الانفـ.ـتاح على البحر الأبيض المتوسط.

كان عدد سكان إدلب قبل عام 2011 يبلـ.ـغ حوالي مليوني نسـ.ـمة، ومساحتها نحو 6 آلاف كلم مربع. يقيم فيها حاليا، بحسب أرقام مجالس الإدارة المحلية في المدينة(التابعة للمعارضة)، حوالي 3.7 مليـ.ـون شخـ.ـص، منهم 1.3 من الـ.ـمد نيين النا زحين إليها من المدن السورية الأخرى، ويعـ.ـيش حوالي مليون مـ.ـواطن من سكان المحافظة في 200 مخيم بالقرب من الحدود التركية.

وتعتبر إدلب من أهم قـ.ـلاع قـ.ـوات المعارضة السورية، عقب تحـ.ـريرها من النظام في مارس 2015.

وتزداد الأهمية الاسترا تيجية لإدلب، من موقعها المجاور لمحافظة اللاذقية، التي تعد من أهم معـ.ـاقل النظام وخز انه البـ.ـشري، والتي تتضمن أيضا على الـ.ـقـ.ـاعدة العـ.ـسكرية الروسية في حـ.ـميميم.

وبسبب موقعها المحاذي لتركيا، تعد المحافظة من أهم بوابات دخول الـ.ـمسـ.ـاعدات الإنسانية الى سوريا، عبر معبر باب الهـ.ـوى الحدودي، إذ يدخل منه شهريا حوالي ألف و500 شاحـ.ـنة من المـ.ـواد الإغا ثية، إلى جانب نحو 4 آلاف و500 شاحـ.ـنة تجارية شهريا.

وقد تم الإعلان عن محافظة إدلب كواحدة من مناطق خفـ.ـض التصعيد، بموجب جلسة اتفاق أستانا في 4-5 مايو/أيار 2017، بضمانة كل من تركيا، وروسيا، وإيران.

المصدر: الأناضول

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.