فيديو: مصارع عراقي يهزم منافسه الأميركي ويجبره على الاستسلام

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

بعد أداء مذهل..تغلّب المقاتل الأمريكي ذو الأصول العراقية عادل التميمي على مواطنه براندون مكمانان، بالإخضاع، في النزال الذي جمعهما فجر الأحد، ضمن دورة “Bellator 214” للفنون القتالية المختلطة (MMA).

وأجبر “التميمي” خصمه على الاستسلام “الإخضاع – تثبيت اليد”، في الجولة الأولى من النزال الذي استغرق دقيقة واحدة وثانية فقط.

بذلك حقق عادل التميمي، صاحب الـ29 عاماً، انتصاره السابع في مسيرته الاحترافية حتى الآن، مقابل 5 هزائم.

في الجهة المقابلة، مُني براندون مكمانان (30 عاماً)، بالهزيمة السادسة في مسيرته الاحترافية، مقابل 5 انتصارات.

وعقب الانتصار أشعل المصارع العراقي عادل التميمي الأوساط الرياضية الأمريكية والعالمية المهتمة بعالم الفنون القتالية، وذلك بعد أدائه اللافت في بطولة “Ballator” الشهيرة.

تجدر الإشارة إلى أن “التميمي” وُلد وترعرع في العراق، قبل أن يتخصص في وزن الريشة، حيث بدأ يشق طريقه بسرعة في عالم الفنون القتالية، وسبق له أن درب مشاهير الفن العالميين، مثل ويز خليفة وديمي لوفاتو و كريس برات نجم سلسلة أفلام “حرب النجوم”.

شعل المصارع العراقي عادل التميمي الأوساط الرياضية الأميركية و العالمية المهتمة بعالم الفنون القتالية و ذلك بعد أداءه الملفت في بطولة Ballator الشهيرة.

و مع نهاية العام الماضي، وقع عادل مع بطولة “بيلاتدور” الشهيرة، و خاض اول نزال في مسيرته يوم امس لينتصر على منافسة الامريكي براندون ماكماهن بعد دقيقة و ١٦ ثانية فقط, و هو ما جذب انظار الاعلام الامريكي و العالمي على المصارع العراقي.

أثناء حرب العراق في 2003، عمل هو وأخوته متعاقدين مع قوات مشاة البحرية الأميركية، المارينز.

عمل التميمي سائقا لدى لدى القوات الأميركية، وفقد خلال الحرب أحد أشقائه، وكاد أن يفقد حياته في كمين نصبه مسلحو القاعدة؛ واحتجزوه هو وابن عمه، وأحد أصدقائه، ثم قرروا التخلص من الثلاثة بالطعن.

وبالفعل تخلصوا من ابن عمه وصديقه.

وقبل أن يحين دوره، تمكنت مجموعة من قوات مشاة البحرية الأميركية من التدخل، وأنقذت التميمي من موت وشيك.

بعد أن سافر التميمي إلى الولايات المتحدة، بدأ في 2012 التدرب على فنون القتال المتنوعة. يقول إن العام 2014 كان بداية مشواره الاحترافي.

يعمل التميمي مدربا في “ميرجينغ فيتس أند بلايرز” في لوس أنجليس بولاية كاليفورنيا، وهي مبادرة لتدريب قدامى المحاربين في الجيش ولاعبي الرياضات المحترفين على فنون القتال.

من بين المتدربين على يد التميمي أيضا عدد من نجوم التمثيل والغناء، بينهم ويز خليفة وديمي لوفاتو، وكريس برات، الذي لمع في أدوار لعبها في أفلام بحجم “جوراسيك بارك” و”غارديانز أوف ذا غالاكسي”.

برات يعتبر التميمي “أخي الذي لم تلده أمي”، حسب تعبيره.

يقول برات عبر إنستغرام: “نحب أن نقاتل ونخرج ونتدرب ونتحدث سويا عن الحياة وتجاربنا، وعن الله”. ويضيف أن التميمي مقرب منه جدا و”يتناول العشاء أحيانا مع أسرتي”.

برات كان خارج الحلبة وقت نزال التميمي ومكماهون مرتديا قميصا يحمل صورة المقاتل العراقي – الأميركي. واحتفلا سويا بعد نهاية النزال.

المصدر: عدة مواقع

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.