بالفيديو.. فتاة إماراتية تلتحق بركب السعودية “رهف القنون”.. وتهرب من أسرتها إلى مقدونيا

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال

على خطى الفتاة السعودية الهاربة رهف القنون التي استقر بها الحال في كندا بعد منحها اللجوء الإنساني بسبب تعنيفها من أسرتها، نشرت فتاة إماراتية تدعى هند البلوكي مقطع فيديو تكشف فيه هروبها واستقرارها في مقدونيا بسبب التعنيف الذي تعرضت له من والدها وشقيقها.

وبحسب الفيديو المنشور، فقد طالبت “البلوكي” المنظمات الحقوقية الدولية بتقديم المساعدة لها حتى لا تكون عرضة للعنف الذي قد ينهي حياتها، مشيرة إلى أن السلطات الإماراتية تسعى إلى إرجاعها للبلاد.وفق موقع “وطن” يغرد خارج السرب.

وتفاعل ناشطون من مختلف الجنسيات مع قضية البلوكي، لا سيما عبر “تويتر” وتحت وسم (هاشتاغ) SaveHind# باللغة الإنجليزية، و#انقذوا_هند_البلوكي باللغة العربية.

ونشرت هند البلوكي، على حساب غير موثق في موقع “تويتر” قبل أيام، مقطع فيديو تطلب فيه مساعدتها بعد أن هربت من بلادها إلى مقدونيا.

وأفادت مديرة مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال في تغريدة على “تويتر” يوم الجمعة بأنها علمت مؤخرا بقضية السيدة الإماراتية هند البلوكي، حيث قالت إنها غردت على “تويوتر” لتبرهن علنا دعمها لهذه القضية.

وأكدت عفراء البسطي أن لكل فرد الحق في الحرية خاصة النساء وأن دبي والقيادة وضعت سياسات وقوانين واضحة لحماية النساء في هذه الظروف.
وفتح هروب لطيفة ابنة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، حاكم دبي، العام الماضي إلى خارج البلاد، ملف الانتهاكات ضد المرأة الإماراتية، لا سيما أنها طلبت المساعدة من منظمات حقوق الإنسان العالمية، لكن الأمن الإماراتي أرجعها إلى بلادها قسرياً ولم يعرف مصيرها منذ ذلك الحين.

في يوم 10 مايو 2018، قالت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا إنها تلقّت رسالة خطّية من المعتقلة السياسية مريم البلوشي، أكّدت فيها تعرّضها لانتهاكات متعدّدة منذ اعتقالها، في 19 نوفمبر 2015، حتى الحكم عليها بالسجن 5 سنوات.

وتتهم تقارير دولية السلطات الإماراتية بتعذيب وترهيب المعتقلين والناشطين في مجالات حقوق الإنسان داخل سجونها، في انتهاك صارخ للمواثيق الدولية التي وقعت عليها أبوظبي.

هذا وكانت هند البلوكي قد طلبت في مقطع فيديو نشرته على مواقع التواصل الاجتماعي المساعدة بعد أن هربت من بلادها إلى مقدونيا، حيث تقبع في مركز رعاية، مؤكدة أن هربها سببه سوء معاملة والدها وشقيقها بعد طلبها الطلاق من زوجها الذي قالت إنه يعنفها، وإنهم حوّلوا حياتها إلى جحيم.

وطلبت البلوكي في الفيديو الذي تحدثت فيه باللغة الإنجليزية، مساعدتها للنجاة من العنف المسلط عليها، مؤكدة أنها تركت خلفها أربعة أطفال، حيث قالت “أي أمّ لن تترك أطفالها بهذه الطريقة، لكنني كنت مضطرة إلى ذلك لأنهم لم يتركوا لي أي خيار آخر”.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.