بالفيديو..مشجعون جزائريون ينعون رئيسهم وهو على قيد الحياة!

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال

قبل الانتخابات الرئاسية في الجزائر شهر إبريل المقبل انتشر فيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي يوضح ترديد المشجعين في مباراة في الدوري الجزائري عبارة بوتفليقة ربي يرحمه في إشارة منهم لحالة الرئيس الصحية ورفضهم ترشحه لولاية خامسة.وفق روسيا اليوم.

وكان قد قال معاذ بوشارب زعيم حزب جبهة التحرير الوطني الحاكم، اليوم السبت، إن الحزب اختار الرئيس عبد العزيز بوتفليقة مرشحه للانتخابات الرئاسية التي تجرى في 18 أبريل.

ويتولى بوتفليقة (81 عاما) الرئاسة منذ عام 1999 ولم يظهر علناً إلا نادراً منذ أصيب بجلطة في عام 2013 أقعدته على كرسي متحرك. والولاية المقبلة التي يترشح لها هي الخامسة.

ولا يزال يتعين على الرئيس أن يعلن هو ترشحه رسمياً، وهو ما سيتم على الأرجح عبر رسالة تقرأ نيابة عنه، قبل الثالث من مارس.

ووجه بوشارب خطابه للشباب ودعاهم إلى الافتخار بثورة نوفمبر/تشرين الثاني، وصون رسالة الشهداء، والعمل على تعزيز أمن واستقرار الجزائر.

وثمن منسق الهيئة التنفيذية حضور أكثر من 15 ألف شخص، مشيرا أنهم بهذا قدموا صورة رائعة للأفلان الموحد والمتماسك.

وأكد بوشارب “الأفلان حزب جامع وأصيل، خادم للشعب، ووفي لمبادىء ثورة التحرير”.

وفاز الرئيس بوتفليقة بأربع ولايات رئاسية.

عبد العزيز بوتفليقة (2 مارس 1937، وجدة – )، الرئيس العاشر للجزائر منذ التكوين والرئيس الثامن منذ الاستقلال في يناير 2005 عُين من قبل المؤتمر الثامن رئيساً لحزب جبهة التحرير الوطني. ولد بمدينة وجدة المغربية وهو من أصول أمازيغية[، التحق بعد نهاية دراسته الثانوية بصفوف جيش التحرير الوطني الجزائري وهو في 19 من عمره في عام 1956.

في نوفمبر 2012 تجاوز في مدة حكمه مدة حكم الرئيس هواري بومدين ليصبح أطول رؤساء الجزائر حكماً. وفي 23 فبراير 2014 أعلن وزيره الأول عبد المالك سلال ترشحه لعهدة رئاسية رابعة وسط جدال حاد في الجزائر حول صحته ومدى قدرته على القيام بمهامه كرئيس دولة.

قرر حزب “جبهة القوى الاشتراكية” المعارض في الجزائر عدم تقديم مرشح عنه للانتخابات الرئاسية، المقرر إجراؤها في 18 أبريل/ نيسان المقبل، كما عبر عن رفضه دعم أي من المرشحين لهذه الانتخابات. ودعا إلى مقاطعتها، معتبرا أن المشاركة فيها “لا تعني سوى توفير واجهة ديمقراطية لاقتراع محسوم مسبقا…”

أعلن أعرق أحزاب المعارضة في الجزائر “جبهة القوى الاشتراكية” الجمعة أنه لن يقدم مرشحا إلى الانتخابات الرئاسية، المقررة في 18 أبريل/نيسان، ودعا إلى “مقاطعة فعلية مكثفة وسلمية” لعمليات الاقتراع.

واعتبر هذا الحزب “أن شروط إجراء انتخابات ديمقراطية حرة ونزيهة وشفافة (…) ليست متوفرة”.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.