قريب الأسد يتوعـ.ـد السوريين بتقـ.ـبيل حـ.ـذاءه

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال-متابعة

قريب الأسد يتـ.ـوعد السوريين بتـ.ـقبيل حـ..ـذاءه

وجه المدعو سليمان هلال الأسد، ابن عم رئيس النظام السوري بشار الأسد، رسالةً للسوريين توعـ.ـدهم فيها بتقـ.ـبيل حـ.ـذائه وجعل رؤو.سهم تحت قدميه.

ونشر “الأسد” عبر صـ.ـفحته بـ “فيس بوك”: “لمن طلـ.ـعت من السجيـ.ـن صـ.ـاريت لعالم وإلي عامـ.ـلي حالا رو.س بدها تـ.ـبوس صـ.ـرمايتي اي رح خليـ.ـكن تبـ.ـوسو صـ.ـرمايتي من تحـ.يت مو من فوق حتى يكون رأسـ.ـك تحت أجري”.

ولاقى المنشور ردودًا سـ.ـاخرة من قِبل المتابعين، حيث علق عبد الرحمن جمعة: “يارجل كرمال الله اعرف اكتب عربي الاول يعني كلماتك الي كاتبها لازم الشخص يعمل لها تحليل بالمنهج بهدوء حتي يفهمها”.

ليرد عليه “الأسد”: “أنت قليـ.ـل فهم اذا كتبـ.ـت حرف لازم تفهم وما بدي أشرح بعطي رو.س أقلام فهـ.ـمك محدود فياريت تلغي تعليقك”.

وكان نظام الأسد أفـ.ـرج عن سليـ.ـمان هلال الأسد -قبل أشهر- بعد أن أمضى في السجـ.ـن خمس سنوات، على خلـ.ـفية قـ.ـيامه بقـ.ـتل عقيـ.ـد في جيـ.ـش النظام، لخـ.ـلافه معه على عبور إشارة مرور في اللاذقية.

ويمارس أفراد عائلة الأسد في اللاذقية سياسةً تقوم على إرهـ.ـاب وتخـ.ـويف المدنيين، عبر ميليـ.ـشيات محلية يقودها كل منهم، ويفرض من خلالها نفـ.ـوذه في المنطقة التي يقيم فيها.
الدرر الشامية

فنانة سورية تشـ.ـعل غضـ.ـب السوريين.. رأيت الرسول في المنام وأرشدني للغناء(فيديو)

أثارت الفنانة السورية، شهد برمدا، جدلاً واسعاً بما كشفته عن الصـ.ـراع الذي تعيشه ما بين فنها وعائلتها المحافظة، والتي وصلت إلى حد طلبهم تغيير اسمها، وادّعت أن الحـ.ـجاب ليس مقياس الإيمان والحشـ.ـمة، وانها رأت الرسول في المنام ووجهها الى الغناء.

صوت المـ.ـرأة عـ.ـورة!
وقالت شهد برمدا في لقاء تلفزيوني مع الإعلامية رابعة الزيات، عبر برنامج “شو القصة”، على قناة “لنا”، إن عائلتها طلبت منها تغيير كنيتها لأنها تعتبر أن الغناء حـ.ـرام وأن صوت المرأة عـ.ـورة.

وأشارت شهد برمدا إلى أن عائلتها محافظة من الطرفين الأب والأم، مضـ.ـيفة: “عائلة والدي منقسمة إلى فئتين، الأولى ذات نفوذ اجتماعي والفئة الثانية هي فئة متدينة جدا حيث ما زالوا حتى الآن يعتبرون أن الديـ.ـن عبارة عن أن صوت المرأة عـ.ـورة وطريقة لباسها وعدم لبس الكـ.ـعب العالي أو وضع مسـ.ـاحيق التجميل”.

وتابعت شهد: “أما عائلة والدتي، فهي ملتزمة جدا. وكل ما أفعله يتنافى مع عائلتي منذ دخولي للوسط الفني.

ومعظمهم يعتبرون أنه لا يسمـ.ـح بوجود أحد من أفراد العائلة من الدخول هذا الوسط بسبب مكانتهم واسمهم في سوريا. لدرجة أنهم طلبوا مني أن أغير كنيتي لتصبح فقط شهد أحمد على اسم والدي”.

تشـ.ـتت وضياع
وأوضحت شهد برمدا أن هذا “الالتزام”، جعلها مقلة جداً في نشاطاتها الفنية وظهورها، كما جعلها تعـ.ـيش في حالة ضياع وتشتت ما بين إرضاء العائلة والمجتمـ.ـع. والحـ.ـفاظ على مسـ.ـيرتها الفنية.

وقالت شهد: “تأثرت حـ.ـياتي الفنية بسبب هذه القيود. وهناك الكثير من الأعمال التي أرفـ.ـضها بنفسي وأعتبرها غير مناسبة لفتاة نشأت في عائلة محافظة”.

وأكدت شهد برمدا أنه بالرغم من هذه القيود وهذا التشتت. إلا أنها فخـ.ـورة بكل ما قدمته من أعمال وأنها قادرة أن تترك أثرا وبصـ.ـمة بأدواتها المقـ.ـتنعة بها حتى لو لم تصل إلى ماتريد.

الحجاب والصلاة
وحول الحجاب، أوضحت شهد برمدا أنها كانت تضـ.ـعه في المجالس الدينية فقط، وأضافت: “لم أكن مقتـ.ـنعة بكل ذلك. لأن الحجاب ليس مقياساً للإيمان والدين. فوجه المرأة فيه إغـ.ـراء أكثر من شعرها”.

وتابعت: “تغيرت نظرتي للكثير من الأمور في الحـ.ـياة، خاصة الصلاة التي أصبـ.ـحت أراها بمعناها العميـ.ـق. وأصـ.ـلي بقلبي دون ضرورة التقيد بممـ.ـارسات وطقـ.ـوس معينة. فالصلاة إيمان وخشوع بالقلـ.ـب ولست بحاجة لوضع وسائط للتواصل مع ربي”.

وكشفت شهد برمدا في ختام اللقاء، أنها ستعود لممـ.ـارسة نشاطاتها الفنية، وستقوم بإحـ.ـياء حفلات في المستقبل القريب.

شهد برمدا
يشار إلى أن شهد برمدا (31 عاماً)، ولدت في حلب ، واشتهرت بعد وصولها إلى نهائيات برنامج سوبر ستار الموسم الثالث، وحصلت حينها على المركز الثاني بنسبة 47% من مجموع الأصوات ضد المتسابق السعودي إبراهيم الحكمي الذي فاز بالنهاية.

ومن أشد المعجبين بصوت شهد برمدا، هو الفنان العراقي كاظم الساهر الذي أشاد بها أكثر من مرة وفي أكثر من مناسبة.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.