نعم حدثت حقا.. قصة حقيقية جرت قبل أيام في سوريا مع هذه المرأة

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال-متابعة

نعم حدثت حقا.. قصة حقيقية جرت قبل أيام في سوريا مع هذه المرأة

امام مركز لتوزيع الخبز المجاني على النازحين واقفة ختيارة على باب المركز عبتستنا لتفض الزحمة قالت للموزع
ولك ابني بلكي بتعطيني ربطة خبز

والله أنا نازحة كمان
الموزع : ياخالتي الله وكيلك هود كلهم مسجلين ما بحسن اعطيكي ربطة هون

كلو مسجل علإسم انت ليش مانك مسجلة
ولك يا ابني مين بدو يسجلي اذا جوزي ختيار مات من اول يوم نزح من الضيعة ماحسن يتحمل الطلعة منها و ابني الكبير استشهد وابني التاني معتقل عند النظام ماعندي حدا غير ولاد الشهيد والمعتقل عبربيهم مين بدو يسجلي

الموزع : حسبنا الله ونعم الوكيل طيب خدي هالكرسي واقعدي برا لبين ما تصير الساعة 2 إذا في حدا من المسجلين ما اجا اخد ربطتو بعطيكي اياها

قعدت عالكرسي وصارت تناطر أصلاً هي مابتعرف شقد صارت الساعة ولا بتعرف شقد ضل لتصير الساعة 2 ضلت قاعدة اربع ساعات وع الطاولة مافي غير ربطة وحدة

صحلها الموزع : خدي هاي الربطة ما اجا صـ.ـاحبها تعي خديـ.ـها مشي حالك فيها لبين مايفرجها الله

شالت الكرسي واجت عالمحل ضل 3 أمتار تفصلها عن الربطة فـ.ـجأة صفـ.ـت سيارة بينها وبينها المحل مابقا تقدر تشوف الربطة

صاح الشوفير من جوا السيارة اعطيني ربطتي عالسريع

الموزع : والله ببالي مانك جاي كنت بدي اعـ.ـطيها للحجة
اخد الربطة من غير حتى مايلتفت عالحـ.ـجة

قالتلو : كنو صاحب هالسيارة نازح متلي كمان بس مسجل

قلها : لا ياخالتي هاد مانو نازح هاد لولا د.م ابنك الشهـ.ـيد وصـ.ـراخ ابنك المعتـ.ـقل كان هلق عـ.ـبيشحد ربطة الخبز

هاد مانو نازح بس بريد مايخلص نزوحكم ب ١٠٠ سنة لقدام…
مواقع التواصل الاجتماعي

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.