الاستاذ الافريقي الذي لخص محنة سوريا وأخواتها بجملة واحدة

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

لايغتـ.ـصبون النساء لرغبة جنـ.ـسية ولكن لسبب آخر !!

– أستاذ أكاديمي ليبي يكتب عن الكونغو في إفريقيا ..

يقول الأكاديمي الليبي:
أتيت في صباح أحد الأيام بعامل أفريقي لينـ.ـظف لي سطح بيتي فاتضح لي فيما بعد إنه
أستاذ مساعد في الجامعة بالعاصمة الكونغولية “كينشاسا” ..!

أكمل شغله معي وفي طريق عودتي به إلى جزيرة الدوران التي يجلس فيها العمالة الوافدة بدأنا نتحدث وسألته عن الاغتـ.ـصاب في الكونغو فقال :
في بلدنا من يملك الإعلام العالمي هو من يقـ.ـتل البشـ.ـر ..!

بلادي الكونغو كانت ولازالت مستعمرة بلجـ.ـيكية في وسط إفريقيا ، وبلادي تمتلك هـ.ـبات السماء من غـ.ـابات وذهـ.ـب وماس ومعادن وثروات تدخل في كل شيء من الصناعات من شـ.ـاشات هاتفك المحمول إلى أسلاك الطـ.ـائرات في القوات الجوية التي تضـ.ـرب الآن في بلادكم ليبيا ثم سألني:

هل تعرف أن تسعة ملايين إنسان قـ.ـتلوا في بلادي في الأربعين سنة الأخيرة؟ وحين أجبته بالنفي ..

قال : مَن يملك الإعلام العالمي هو مَن يقـ.ـتل البشر هناك ولهذا لن تسمع عن وطني الكونغو !

– ثم سألته عن دور بلجيكا في بلاده ..
فقال لي:
ليست هناك دولة واحدة تسيطر على وطني الكونغو .. العالم كله يسيطر علينا ، وكلٌ دولة حسب إمكانياتها ، أمريكا بالطبع لها حصة الأسد لأنها دولة عظمى ..

كذلك فرنسا وبريطانيا والصين وبلجيكا كلهم يستثمرون في نهـ.ـب ثرواتنا وقتـ.ـلنا واذل.انا ..!!
لأنه لم يعد لدينا حكـ.ـومة مركزية !!

ولهذا لن يأتي إلينا دعـ.ـاة السلام
ولا حـ.ـقوق الإنسان رغم اغـ.ـتصاب نصف مليون امرأة !!
أصبح عندنا الرجل الذي تغتت.ـصب زوجته لن يستطيع أن ينظر في وجهها خجلاً من عدم قدرته على حمايتها وهي لن تنظر إليه خجلاً من وعدها له بالوفاء ..

وقال لي :
صدقني إنهم لا يغـ.ـتصبون النساء بسبب رغبة جنت.ـسية بل لأن الإغتـ.ـصاب أفضل سـ.ـلاح لإحداث شرخ بين الأهل ..!
والوسيلة الأنجح للتشـ.ـتت الأسري ..

سألته:
ماذا جاء به إلى ليبيا ..؟
فقال: ميليـ.ـشياتهم اغتصـ.ـبوا زوجتي أمامي ، ثم قـ.ـتلوا أبي وبعدها رمـ.ـوا أطفالي في بئر مزرعتي وربطوني عند حافة هذا البئر لأيام حتى يجـ.ـبروني على سماع صـ.ـراخهم وأنا أحاول أن أطـ.ـمئنهم ولكنهم سكتوا عن الحياة واحداً تلو الآخر ، كم تمنيت أن أستمر في سماع هذا الصـ.ـراخ لسنوات حتى يأتي مَن يُنقذهم ، ولكن كلهم سكتوا ..!

– سكتُّ أنا أيضاً ، فقال:
حين يكون هناك عدد كبير من المليـ.ـشيات والشركات والدول والسياسيين الذين يريدون حصة منك ومن أرضك وثرواتك
(كما يحدث في بلادكم ليبيا الآن) ..

لن تستطيع أبداً أن تبقى دولة واحدة بقـ.ـانون واحد ومؤسسات قضـ.ـائية واحدة ، لأن الدولة الواحدة ستـ.ـبرم عقوداً مع دول
أو شركات أخرى ، تتنازل فيها عن جزء من ثرواتها لقاء حمايتها وحماية أمنها !!

هناك مئات الجهات التي تريد بعض الذهب أو الماس من الكونغو ، وكل واحدة من هذه الدول تملك عـ.ـصابة وميلـ.ـيشيات ، والسبب نحن الذين نُحدث الكـ.ـابوس المُعـ.ـتم في بلادنا التي تشبه الجنة ..!!

ودعته وشكرته بعد أن أوصلته .. عاد للجلوس مع رفاقه في انتظار لقمة عيش جديدة مع زبون آخر ..!!
فكرت ببلادنا العربية ليبيا وسوريا والعراق واليمن وكيف أنها تتشظى وتتشرذم ،

لأن كل جهة تريد حصة من ثرواتها ، ولأن مَن يصنع المال
في مكان ما ، يصنع معه تشرّداً ودماراً وجموداً ومشاكل مستقبليّة في مكان آخر …!!

تذكرت شيئاً كنت أفكر به منذ أسابيع .. تذكرت كيف أننا انقسمنا إلى أجزاء والقـ.ـرآن يقول لنا ولاتنـ.ـازعوا ..
بكيت من الألـ.ـم على ذلك الإنسان الكونغولي الجميل بأن يسمع صـ.ـراخ أطفاله من جديد !

وضحكت بسخرية لأنني عرفت كم نحن ضـ.ـحايا .. ضـ.ـحايا وحـ.ـمقى ..!!

هذا العامل الأفريقي جعلني أُعيد ترتيب مفاهيم حياتي الإسلامية والفـ.ـكرية والعقائدية وأنا أقول:
هذا مايحدث في بلدي ، فهل أهل بلدي يعوا ذلك !

“لا رحم الله من يضت.ـحي ببلده وعرضه لأجل حفـ.ـنة مال أو جاه أو منصـ.ـب”..

أعيدوا نشرها لكي يعلم العالم كل العالم أن التدخلات الخارجية في مصـ.ـير الشعوب والأوطان لن تأتي من أجل المساعدة والمواساة وإنما الهدف الأساسي كيف يتقاسـ.ـموا ثروات ومعـ.ـادن الأوطان تحت ذريـ.ـعة الحماية والمساعدة ..
المصدر: مواقع التواصل الاجتماعي

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.