واتساب يفاجئ مستخدميه بميزتين في محاولة لاسترداد من غادره مؤخراً

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

بدأ واتساب تطبيق المراسلة عبر الإنترنت الأشهر حول العالم، اليوم الخميس، استخدام قسم “الحالة” لمشاركة إعلانات بدأها من خلال عرض سياسة الخصوية المثيرة للجدل والتي سبق وأعاد تأجيل تطبيقها.

ميزة الإعلانات عبر شريط الحالة في واتساب
حيث تفاجأ مستخدمو تطبيق واتساب ببعض التحديثات التي يعمل عليها البرنامج حاليًّا، ومنها “الحالة لمشاركة الخصائص والتحديثات الجديدة”.

ونشر تطبيق واتساب عبر خاصية الحالة العبارات التالية: “لا يستطيع واتساب قراءة محادثاتك الشخصية أو الاستماع إليها؛ لأنها محمية بالتشفير التام بين الطرفين”، إضافة إلى “ترقب المزيد من التحديثات.. التزامنا بخصوصيتك مبدأ لا يتغير”.

وفي محاولة لكسب ود المستخدمين حول العالم بعد أن خسر التطبيق الملايين منهم مؤخراً بسبب بنود سياسة الخصوصية التي أعلن من خلالها مشاركته بيانات المستخدم مع شركة فيسبوك، مما أثار الجدل وجعل الناس يبحثون عن البديل، بدأ التطبيق بالعمل على خصائص أمان جديدة.

ميزة المقاييس الحيوية لواتساب ويب
حيث أضافت واتساب ميزة المقاييس الحيوية الجديدة لجلب طبقة مصادقة جديدة لأولئك الذين يستخدمون إصدارات الويب وسطح المكتب، وبات على المستخدم إلغاء قفل التطبيق قبل أن يتمكن من ربط حسابه إذا تم تمكين المصادقة البيومترية عبر الهاتف

وبدأت شركة واتساب بإضافة بصمة الإصبع أو الوجه أو قزحية العين من أجل استخدام تطبيق سطح المكتب أو الويب بعد ربطه بتطبيق الهاتف المحمول، مع المصادقة الحالية لرمز الاستجابة السريعة، وذلك لتعزيز الأمان لدى المستخدم.

وتقول واتساب: “الهدف من النظام الجديد هو ضمان أنه في حالة وصول شخص آخر إلى هاتفك، فلن يتمكن من ربط حسابك بمتصفح الويب الخاص به، وهو الأمر الذي يسمح له برؤية أي رسائل ترسلها أو تسلمها”.

وتؤكد شركة الواتساب، المملوكة لشركة فيسبوك إنها من المقرر أن تطرح التحديث الجديد للأجهزة المتوافقة في الأسابيع المقبلة.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.