دبلوماسي سوري لأبناء الجنوب: احتفظوا بسلاحكم وأعدوا للأسد الغادر ما استطعتم من قوة

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

كتب صقر الملحم:

الى السادة المحترمين من أهالي السويداء :

يحاول بعض الأنذال من نفس المحافظة ..إقناع الناس في السويداء بضرورة تسليم أسلحتهم ..والتمهيد للفرقة الرابعة للدخول الى السويداء بحجة احلال الأمن في المحافظة …!!!

مَنْ أرادَ احلال الأمن عليه أن ينزعَ أسلحة كل الفصائل التابعة للفروع الأمنية و جحاش الايرانيين كخطوة أولى ..فهذه الفصائل هي وحدها من يشكل الخطر على أبناء السويداء ..و هي التي تتاجر بالأسلحة والمخدرات وترتكب الجرائم على عينك يا تاجر ..!!

دخول عناصر الفرقة الرابعة الى محافظة السويداء ..يعني أنّ الدور قد حان على المحافظة لتدميرها واحتلالها وتعفيشها ..بعد أن تم تدميرها أخلاقياً وتجويعها للوصول الى تركيعها..!!

عندما بدأت الأحداثُ في درعا في العام ٢٠١١ ادّعى النظامُ بأنه سيفتحُ معبراً على الأردن من محافظة السويداء بدلاً من معبر نصيب ..ونشرَ دعايات كاذبة ومظللة لإغراء أهالي المحافظة للوقوف معه ضد أهلنا في درعا ..ولكن الشرفاء من أهالي المحافظة كانوا يعرفون وعودهم وأكاذيبهم وحقدهم على المحافظة وتهميشهم لها منذ سبعينات القرن الماضي ..وهم يعتبرون أبناء المحافظة بدروزها ومسيحييها وسنّتها مواطنين من الدرجة العاشرة ..وكان جواب الشرفاء حينذاك أن السويداء ودرعا جسد واحدٌ لا يمكن التلاعب بعواطف الناس لتدمير العلاقة بين الأهل في المحافظتين وأن شباب السويداء لن يكونوا جنوداً في جيش يقتل أبناء سورية …!!

تسليم الأسلحة يعني الاستسلام وتسليم ما تبقى من أخلاق وكرامة الى مجرمي هذا العصر …وتذكروا عندما تم جمع الأسلحة من الناس على الحدود الشرقية والشمالية للمحافظة ..بعدها مباشرة اقتحمت دواعشهم القرى الشرقية وقتلت المئات من الأهالي المسالمين ..!!

اياكم أن تأمنوا لهؤلاء القتلة المجرمين الذين باعوا كل سورية للوحوش من كل أصقاع الأرض ..والآن يريدون تطهير السويداء ممن تبقى من شرفائها الصامدين المرابطين رغم القهر والتجويع والإذلال ..!!

اقرأ ايضا
الأخوة المواطنين المحترمين ..نحن مقبلون في العام القادم على استحقاق وطني امبريالي صهيوني استعماري استحماري مهم ..وهو الانتخابات الرئاسية ….و وصل الى مسامعنا أن عدد الأشخاص الذين سيرشحون أنفسهم للانتخابات الرئاسية ..تجاوز الخمسين مرشحاً ..نحن لا نقبل الا بمرشحٍ واحد يدمر البلاد ويهجّر العباد ويسرق خيرات البلد ويستورد المجرمين من كل أصقاع المعمورة ..ويعيّن المجرمين واللصوص والزعران وقطاع الطرق والمطوبزين في المناصب المهمة ..!!
وبناءً عليه ..وقبل نهاية العام الحالي ..نُحذّر كل من تخول له نفسه بالتجرؤ على وضع اسمه في هذه الترشيحات …لأنّ الوطن لا يتحمل أكثر من بطلٍ واحدٍ ..!!
والى الرفاق في القيادة الحكيمة :
الّي عندو ضبع أو جحش يربطو …قبل الاستحقاق الرئاسي الوطني ..وما بدنا رقص وحنجلة ..غمّض عيونك وحط موافق على الاستفتاء ..دون أي تفكير..!!
نحن لا نقبل الا برفيق طليعي بعثي يقود البلاد… رفيق طلائعي منفصم عن الواقع..!!
…للبعث يا طلائع.. للمجد يا طلائع ..!!

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.