بشار الأسد ينقلب على العلويين ويتحالف مع شيوخ السُنة

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

كتب عبد الرحمن الصالح:

الحرية الدينية والدستور في سورية .
في سنة 1973 نُشر أول دستور دائم لسورية منذ عام 1961 وكان ذلك اختبار حقيقي للعلويين في العهد الجديد .
علماً أن قبل حافظ الأسد كان من المعروف أن رئيس الجمهورية مسلم “سني” حتى لو كان مجرد واجهة .
تحدى حافظ الأسد الفكرة في 22 فبراير/شباط 1971 وأهمل دستوره ذكر دين رئيس الدولة (تعمداً) .

اعتقد العلويون والمسيحيون أن قبول الأكثرية للدستور الجديد هو اعتراف بتجاوز الأسد للعوائق الدينية ولكن بحسب Alasdair Drysdale في كتاب “نظام الأسد ومتاعبه” أن المظاهرات التي حدثت كانت تثبت فشل مساعي الأسد .

نشر كذلك Juan de Onis في ” نيويورك تايمز ” بتاريخ 25 فبراير/شباط 1973 عن قيام مظاهرات كبيرة في سورية من حلب و حمص و حماة و كذلك نشر مشايخ ووجهاء دمشق عريضة تطالب بأن يكون الإسلام دين للدولة .. مما أدى لصدام بين المحتجين والحكومة في حماة و جرح وقتل حينها 60 شخص برصاص قوات الأسد الأب .

و يؤكد ذلك قوله حينها : الإسلام الحقيقي يجب أن لا يتسم بضيق الأفق ولا بالتعصب البغيض . الإسلام دين المحبة والتقدم والعدالة الإجتماعية والمساواة .

فعلها حافظ الأسد سابقاً وحاول ضرب الطوائف ببعضها لتمكين نفسه ومن معه ونجح في خلق هذه الفتن بينهم .
ركن حافظ بعدها لثعلبه الماكر و كلبه الوفي “عبد الحليم خدام” حيث نصحه بذكر ديانة الرئيس ولكنه لم يكن هذا كافي فطالبت الأكثرية بأثباتات إضافية عن إسلام العلويين فعاد حافظ لإصول العلويين التي انقطعت الطائفة عنها منذ قرون و استجلب فتوى من ” آية الله حسن مهدي الشيرازي ” أكد فيها توقعه أن العلويين شيعة من أهل البيت .

تراجع حافظ الأسد بعدها وأضافته تصحيحاً يشير لدين رئيس الدولة و رضوخه لضغوطات سنة المدن لم تكن استسلاماً بل إعلان حرب .. بدأه في تجييش واضح المعالم عليهم بحجة رفضهم لعلمانية الدولة وبالتالي رفض الأقليات عموماً .
حافظ الأسد عمل على دمج نفسه في الإسلام من خلال دمج العلويين ككل .

ولده اليوم يكاد يخرج في المسجد الأموي متحدثاً عن ولاءه لعمر بن الخطاب و بيعته لأبي بكر الصديق و تخليه عن العلويين مقابل تأييد زبانية السنة له في انتخاباته وتطبيع وجوده ووجود وريثه دستورياً .
خلّف الكلب جرواً فاق في “النفاق” أباه

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.