خيـ.ـانة وانقـ.ـلاب عسـ.ـكري من نظام الأسد في درعا بقيادة بشار

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال-متابعة
خيـ.ـانة وانقـ.ـلاب عسـ.ـكري من نظام الأسد في درعا بقيادة بشار

اعتـ.ـقلت قـ.ـوات الأسد أحد أبرز قادة المصـ.ـالحات في درعا، بعد مضي أيام على اغتيـ.ـال خمسة قياديين من الجـ.ـيش الحر سابقًا بانفـ.ـجار استـ.ـهدفهم شمال درعا.

وقد أكدت صفحات موالية للأسد أن استخبارات النظام اعتقلت القيادي السابق في الجـ.ـيش الحر وأحد أبرز قـ.ـادة التسويات في درعا “عمر حسون أبو تراب”.

ونشـ.ـرت الإعلامية فاطمة علي سلمان، الخبر على صفحتها في “فيـ.ـسبوك”، وزعمت من خلال منشورها أن “حسون” مسؤول عن الاغتـ.ـيالات التي استهدفت عناصر جيش النظام مؤخرًا.

وجاءت الحـ.ـادثة وسط توترات كبيرة تشهدها درعا، بعد اغـ.ـتيال “الكراد” ورفاقه، حيث خرجت المظاهرات في تشييعهم وهتفت بإسقاط النظام وبالتأكيد على استمرارية الثورة.

وتناولت صحيفة “القدس العربي” -قبل أيام- ملف حـ.ـوادث الاغتيـ.ـال والاعتقـ.ـال في درعا، ورأت أن الرسالة الأهم في هذه الإجراءات، هي رفض النظام أي شكلٍ من أشكال المعارضة له في المنطقة.

يشار إلى أن مناطق الجنوب السوري تشهد اضـ.ـطرابات دائمة منذ بسط قـ.ـوات الأسد وروسيا السـ.ـيطرة عليها، فقد شهدت ما يزيد عن 300 حالة اغتـ.ـيال بحق عناصر من المصالحات المنتمين للفيلق الخامس المدعـ.ـوم روسيًّا ومن الذين اعتـ.ـزلوا القـ.ـتال.
المصدر: الدرر الشامية

اقرأ أيضا: أقوى فضيحة لماكرون.. القرة داغي يقلب الطاولة ويفـ.ـضح مسـ.ـرحية “معلم التاريخ” الفرنسي

شكـ.ـك الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، علي محيي الدين القرة داغي، في التفـ.ـاصيل التي أعلنت عنها فرنسا بشأن مقـ.ـتل معلم التاريخ الفرنسي بعد عـ.ـرضه على تلاميذه رسوماً كاريكاتيرية مسيـ.ـئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، في مدرسة بإحدى ضـ.ـواحي باريس.

وطرح القره داغي، عدة شـ.ـكوك وتساؤلات حول حـ.ـادث قـ.ـتل معلم تاريخ فرنسي، قائلاً في مقـ.ـال بعنوان “القـ.ـاتل الحـ.ـقيقي ما زال على قـ.ـيد الحـ.ـياة”، إن مجريات القضـ.ـية تدل على أنه عمل مدبر من قبل الاستخـ.ـبارات الفـ.ـرنسية.

وردا على تعليق الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على الحـ.ـادث بقوله إنه “إرهـ.ـاب إسـ.ـلامي”، قال القره داغي إن “الرد الكـ.ـيدي من الأروقة المـ.ـظلمة في فرنسا لتلبـ.ـيس الإسـ.ـلام والمسـ.ـلمين رداء الإرهـ.ـاب، جاء ردا تمثيـ.ـليا رديـ.ـئا”.

وعبّر الأمين العام لاتحاد علماء المسـ.ـلمين عن إدانـ.ـته ورفـ.ـضه التام لهذا الحـ.ـدث وكل تجـ.ـلياته وأسبابه، لكنه تساءل مستنكرا “أين حـ.ـكمة الأستاذ في نـ.ـشر رسوم تمت.ـس عقت.ـائد طلابه من المـ.ـراهقين؟”.

وأضاف: “لماذا لا تمـ.ـنع السلـ.ـطات الفرنسية المعلم من التطاول على مقـ.ـدسات أديـ.ـان الطلاب، ولماذا لا يتم سـ.ـن قت.ـانون (في فرنسا) يعـ.ـاقب ازدراء الأديان كما يعـ.ـاقب ازدراء السـ.ـامية؟”، معتبراً أن وقـ.ـائع الجـ.ـريمة وتاريخ حصت.ـولها لا يجعلنا نسلّـ.ـم بأن الحـ.ـدث عـ.ـفوي.

وأعرب القره الداغي، عن مخـ.ـاوفه من أن يترتب على الحـ.ـادث إقدام فرنسا على التعامل مع المسـ.ـلمين وفق قـ.ـوانين مجـ.ـحفة، قائلاً: “لاحظوا التصريحات الفـ.ـورية للسـ.ـلطات الفرنسية لتدركوا أن العمل مدبـ.ـر ومدبـ.ـر ومدبـ.ـر”.

وتساءل: “أليس غريبا أن المجـ.ـرم الشاب في الفيلم الفرنسي الذي يتم إقنـ.ـاعنا به يتم قتـ.ـله على الفـ.ـور؟، ولماذا لم يتم إلقـ.ـاء القبـ.ـض على التلميذ القـ.ـاتل والتحـ.ـقيق معه ومحـ.ـاكمته على العلـ.ـن ومعرفة من هو وما هي الدوافـ.ـع؟”، وضـ.ـرب مثلا بالمتهـ.ـم برينتون تارانت الذي نفذ مجـ.ـزرة المسجـ.ـدين بنيوزلندا في مارس/آذار 2019.

وتساءل لماذا تارانت ما زال حـ.ـيا وفي السجـ.ـن، بينما في فرنسا تتم تصـ.ـفية المتـ.ـهم وإطـ.ـلاق تصريحات تهـ.ـوّل من تخويف الناس من الإسلام والمسـ.ـلمين؟، وتابع “إننا نقـ.ـدس ديـ.ـانتنا ولا نقبـ.ـل بالإسـ.ـاءة لأي ديـ.ـن (..) لكن أعمال الاستخـ.ـبارات وتكـ.ـميم الأفواه لا تقدم حلا”.

يأتي ذلك، مخالفاً للبيان الذي أصدره الأزهر الشريف في مصر، والذي أعـ.ـلن فيه عن إدانـ.ـة الحـ.ـادثة، داعياً الجميع إلى ضـ.ـرورة التحلي بأخـ.ـلاق الأديـ.ـان.

ودعا الأزهر إلى ضـ.ـرورة تبني تشـ.ـريع عالمي يجـ.ـرم الإسـ.ـاءة للأديـ.ـان ورمـ.ـوزها المقـ.ـدسة، كما يدعو الجميع إلى التحـ.ـلي بأخـ.ـلاق وتعـ.ـاليم الأديان التي تؤكد على احتـ.ـرام معتقدات الاخرين، مؤكداً رفـ.ـضه لهذه “الجت.ـريمة النـ.ـكراء ولجميع الأعمال الإرهـ.ـابية”، مشـ.ـددًا على أن “القـ.ـتل جـ.ـريمة لا يمكن تبريرها بأي حال من الأحوال”، وفق تعبيره.

وشدد الأزهر على دعوته الدائمة إلى نبذ خـ.ـطاب الكـ.ـراهية والعـ.ـنف أيا كان شكله أو مصدره أو سببه، ووجوب احـ.ـترام المقـ.ـدسات والرموز الدينية، والابتعاد عن إثارة الكـ.ـراهية بالإساءة للأديـ.ـان.

وفي وقت سابق، أعلن ممثل الادعـ.ـاء الفرنسي المختص بمكـ.ـافحة الإرهـ.ـاب فرانسوا ريكارد، أن الشاب البالغ من العمر 18 عاما الذي قـ.ـطع رأ.س مدرس تاريخ أمام المدرسة التي يعمل بها لنشره رسومات مسـ.ـيئة للرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ تحدث إلى تلاميذه في الشارع، وطلب منهم أن يشـ.ـيروا له نحو ضـ.ـحيته.

وأضاف “ريكارد” خلال مؤتمر صحافي أن المهـ.ـاجم المولود في روسيا نشر صورة لجـ.ـسد المدرس على تويتر بعدما قـ.ـطع رأسه وأرفقها برسالة يقـ.ـر فيها بقتـ.ـله.

وكان مصدر قـ.ـضائي قد ذكر في وقت سابق، أن 5 أشخاص آخرين أوقفوا، ليل الجمعة السبت، بعد مقتـ.ـل مدرس بقـ.ـطع الر.أس قرب معهد في الضـ.ـاحية الغربية لباريس، ما يرفع الـعدد الإجمالي للموقـ.ـوفين في إطار هذا الاعتـ.ـداء إلى 9 أشخاص.

وأوضح المصدر القـ.ـضائي أن بين الموقـ.ـوفين الخمسة الأخيرين، والدي تلميذ في مدرسة ”كونفلان سانت أونورين“، حيث كان يعمل المدرس وأشخاص في المحـ.ـيط غير العائلي للمهـ.ـاجم، موضـ.ـحا أنه شاب في الثامنة عشرة من العمر من أصل شـ.ـيشاني ومولود في موسكو.

ومعلم التاريخ المذبوح هو صامويل باتي وعمره 47 سنة، يعمل معلما لمادتي التاريخ والجغرافيا في إحدى مدارس ضـ.ـواحي باريس.

كما كشف مصدر قضـ.ـائي السبت، هت.ـوية المهـ.ـاجم وهو شاب من أصل شيشـ.ـاني مولود في موسكو وعمره 18 عاماً، انقـ.ـض على المدرس وذبـ.ـحه وق.ـ.ـطع رأ.سه.

وكان مصدر في الشـ.ـرطة كشف أن هذا المدرس كان قد عـ.ـرض على تلاميذه رسوما كاريكـ.ـاتورية مسيـ.ـئة للنبي محمد (عليه الصـ.ـلاة والسلام).

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.