استراليا..مجهولون يقتلون طالبة عربية تحمل الجنسية الإسرائيلية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال

أعلن مصادر إعلامية عديدة أن الشابة العربية التي تحمل الجنسية الإسرائيلية التي عثر على جثتها اليوم في محطة قطارات بمدينة ملبورن الأسترالية، وأنها هي الطالبة الجامعية اية سعيد مصاروة من باقة الغربية وعمرها اثنان وعشرون عاما.

ويشتبه في أنها قتلت دون ان تتوفر معلومات اضافية. وكانت الشابة تدرس في الصين حيث يسكن والدها وهو رجل أعمال، وقد وصلت الى استراليا بعد حصولها على منحة دراسية لتتعلم سنة في استراليا ضمن اطار تبادل وفود طلابية.

وتفيد المصادر أن وزارة الخارجية في أورشليم القدس تعمل على نقل نعش الفقيدة الى البلاد.

وقالت الخارجية الإسرائيلية إن الجثّة تعود لشابة إسرائيلية في الحادي والعشرين من عمرها، ويتم حاليا التحقق من أسباب وفاتها، لافتة إلى أن القنصلية الإسرائيلية تعمل على تنظيم نقل الجثة إلى البلاد.

وقال شمعون آران: “الشابة آية سعيد مصاروة 22 عاما من مدينة باقة الغربية قتلت على أيدي مجهول في أستراليا. الشرطة الأسترالية باشرت التحقيق في ملابسات الجريمة. عثر على جثتها شمال مدينة “ميلبورن” قرب مركز تجاري، وعلى ما يبدو، تعرضت للقتل في محطة للقطار الكهربائي، حيث طاردها مجهول واعتدى عليها.”

وذكرت “هيئة البث الإسرائيلي” أن الفتاة المقتولة، هي آية سعيد مصاروة من مدينة باقة الغربية، وكانت تعيش في الصين مع والدها وهو رجل أعمال، ووصلت إلى ملبورن بعد حصولها على منحة دراسية في إحدى جامعات أستراليا.

وقال شمعون آران المحرر في هيئة البث الإسرائيلية إن الشرطة الأسترالية عثرت على جثة الفتاة آية شمالي ملبورن، وأنه “على ما يبدو، تعرضت للقتل في محطة للقطار حيث طاردها مجهول واعتدى عليها”.

وبحسب المعلومات المتوفرة، جرى العثور على جثة الشابة التي كانت تقضي رحلة استجمام في أستراليا، ولم تعرف ملابسات وأسباب جريمة قتلها لغاية الآن. وباشرت الشرطة التحقيق في ملابسات الجريمة.

وبحسب وسائل إعلام أسترالية، تم العثور على جثة الشابة من باقة الغربية شمال مدينة “ميلبورن” بالقرب من مركز تجاري، وعلى ما يبدو، تعرضت للقتل في محطة للقطار الكهربائي، حيث طاردها مجهول واعتدى عليها.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.