صورة محزنة… خرج ابنها منذ 6 سنوات ولم يعد وما زالت تنتظره أمام الباب

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال-متابعة فريق التحرير
تداول ناشطون سوريون في منصات التواصل الإجتماعي، صورة قالوا إنها لامراة مسنة شرق سوريا، وهي تنتظر ابنها المفقود منذ سنوات في نفس المكان الذي ودعته فيه.

وقال رواد مواقع التواصل الاجتماعي إن الصورة هي لأم سورية من ريف الحسكة خرج ولدها عام 2014 ولم يعد، وهي في كل يوم تجلس أمام بيتها إلى ما بعد وقت الغروب على أمل أن ترى عودته”.

ورجح معلقون أن يكون الشاب معتقل من قبل قوات النظام أو ميليشيا قسد التي تسيطر على المنطقة.

ولاقت الصورة رواجاً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي, وأثارت ضجة حزن واسعة بين معلقين ومغردين.

يشار أن الحرب السورية الدائرة منذ نسع سنوات بسبب تمسك نظام الأسد بالسلطة تسببت بقدان واعتقال مئات الألاف من المدنيين بشكل تعسفي سواءً من قبل النظام أو ميليشيا قسد المدعومة أمريكياً

اقرأ أيضاً: شاهد: الرئيس أردوغان يتلو آيات من القرآن في أول صلاة جمعة بمسجد آيا صوفيا

رتّل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان آيات من القرآن الكريم، قبيل أداء أول صلاة جمعة في مسجد آيا صوفيا منذ 86 عاماً.

وحضر أردوغان قبل بدء خطبة الجمعة بوقت طويل، قبل أن يتلو سورة الفاتحة، بالإضافة إلى الآيات الأولى من سورة البقرة.

ووصل أردوغان “آيا صوفيا” وسط ترحيب وتصفيق من المواطنين، الذين رددوا هتافات وشعارات داعمة للرئيس التركي.

ورافق الرئيس أردوغان، رئيس دائرة الاتصال في الرئاسة التركية، فخر الدين ألطون، في حين استقبله رئيس الشؤون الدنية التركية، علي أرباش.

وتوافد المواطنون الأتراك منذ فجر الجمعة، بأعداد كبيرة نحو ساحة مسجد “آيا صوفيا” للمشاركة في أول صلاة فيه.

وقبيل صلاة الجمعة، بدأت رئاسة الشؤون الدينية برنامجاً لتلاوة القران الكريم، والأدعية في المسجد، حيث قرأ أشهر القراء الأتراك سورا من الذكر الحكيم، بدأوها بسورة الكهف، وانتهى البرنامج بدعاء رئيس الشؤون الدينية على أرباش.

وفي 10 يوليو الجاري، ألغت المحكمة الإدارية العليا التركية، قرار مجلس الوزراء الصادر في 24 نوفمبر/ تشرين الثاني 1934، بتحويل “آيا صوفيا” من جامع إلى متحف.

وبعد ذلك بيومين، أعلن رئيس الشؤون الدينية التركي علي أرباش، خلال زيارته “آيا صوفيا”، أن الصلوات الخمس ستقام يوميا في الجامع بانتظام، اعتبارا من 24 يوليو.

و”آيا صوفيا”، صرح فني ومعماري فريد، يقع في منطقة “السلطان أحمد” بمدينة إسطنبول، واستُخدم لمدة 481 سنة جامعا، ثم تحول إلى متحف في 1934، وهو من أهم المعالم المعمارية في تاريخ منطقة الشرق الأوسط.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.