سياسي سعودي يسخر من السنة النبوية ويفجر موجة غضب واسعة.. إليكم ما قاله!!

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال-متابعة فريق التحرير
أثار الناشط السياسي السعودي أحمد الناصر، في موجة غضب واسعة بين السعوديين بعد استهزائه بالسنة النبوية ويوم عرفة.

وسخر “الناصر” من سنة النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ في تغريدة له بتويتر حيث كتب قائلًا: متى يوم عرفة لأني ما راح أصومه .. لأنه ليس سنة ولا واجب ولا مستحب ولا مندوب”.

وقوبلت تغريدة الناصر بهجوم واسع من قبل السعوديين الذين اتهموه بالاستهزاء بسنة النبي، ودشنوا وسم “#الناصر_يستهزئ_بسنة_المصطفى” تصدر قائمة الوسوم الأكثر تداولًا بتويتر المملكة.

وطالب العديد من النشطاء السعوديين النائب العام السعودي بالقبض على الناصر، بتهمة الإساءة للنبي والتطاول على سنته.

وفي هذا السياق، قال المستشار عبد الله الجريد: “هذا بلاغ للنيابة العامة ضد المدعو أحمد الناصر، يستهزئ بسنة المصطفى صلى الله عليه وسلم بالسخرية بأفضل أيام الله وهو يوم عرفه، وهي سخرية واضحة بالسنة النبوية وأعلم علم اليقين أن حكومتنا لا ترضى لأحد بذلك”.

أما معالي الربراري، فكتب قائلًا: “صحيفة تطعن بالقرآن وتدعو إلى إعادة كتابته، ونسوية تستهزئ بآية قرآنية وتتبجح بمخالفتها، وسفيه يطعن بكل وقاحة في يوم عرفة، ورابع تافه يسخر من أيام العشر من ذي الحجة من خلال الموسيقى والغناء !! ثم يقولون نحن لا نحارب الدين !!”.

وكانت صحيفة “إيلاف” السعودية طالبت قبل أيام بإعادة كتابة القرآن الكريم من جديد وإعادة النظر في الأصول الشرعية والفقهية بالإسلام، ما أثار موجة غضب واسعة على مواقع التواصل الإجتماعيّ.

ونشرت الصحيفة المقربة من الديوان الملكي السعودي مقالًا للكاتب والباحث السياسي العراقي “جرجيس كوليزادة” بعنوان “دعوة إلى إعادة كتابة القرآن من جديد”.

وبرر “كوليزادة” دعوته المثيرة للجدل بدعوى وجود “أخطاء إملائية” في “الرسم العثماني”، على حد زعمه.
الدرر الشامية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.