سعود نمر أبو عسلي الشبيح الذي تسلط على المتظاهرين في السويداء ويستولي على عقارات المغتربين

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

لكل بيت كما يقول المثل الشعبي مجرور، أو بالوعة صرف صحي. وكما في مدن سورية أخرى، يوجد في السويداء ثلة من الشبيحة والمرتزقة والقوادين المرتبطين بأجهزة الأمن والسلطة الذين يعيثون فساداً وتخريباً ولصوصية ونهباً وسلباً في السويداء منذ سنوات. ومن أبرز هؤلاء المتسلطين الذين لم يكتفوا بممارسة كل أنواع القوادة لصالح مشغليهم، بل يمارسون تشبيحاً لم يسبق له مثيل، وهو من أخطر أنواع التشبيح واللصوصية لأنه يطال أرزاق الكثير من المغتربين من أهالي السويداء.

ومن أقذر هؤلاء الشبيح شبيح يدعى سعود نمر أبو عسلي، الذي يرتبط ارتباطاً وثيقاً بالمدعي العام في المحافظة أسعد سياف الذي يعمل قواداً لدى أجهزة الأمن منذ عقود. وبالرغم من أن رائحته في المحافظة تفوق رائحة المجارير قذارة إلا أنه يحتفظ بمنصبه رغم كل الشكاوى والاتهامات لأنه ليس مدعياً عاماً بالمعنى القانوني، بل هو مجرد قواد رخيص ينفذ كل ما يطلبه منه مشغلوه . وهو بدوره يرعى مجموعة من القوادين الصغار الذين يعيثون فساداً ونهباً وسلباً لأرزاق المغتربين وخاصة المعارضين أو حتى ليس المعارضين. وقد استغل سعود نمر بو عسلي غياب عشرات المغتربين وعدم قدرتهم على العودة إلى سوريا في هذه الظروف، وراح يزوّر وكالات وملكيات لعشرات العقارات ثم يبيعها دون ان يكون بمقدور المغتربين أو ذويهم ملاحقته لأن سلك القضاء في المحافظة بيد قوادي الأمن.

الشبّيح سعود نمر أبو عسلي الذي يعمل بإمرة الشبّيح وليد فاضل أبو عسلي (عضو مجلس الشعب سابقاً). هذا الوغد صعد إلى المالية قبل ايام وانتزع الموبايل بالقوَّة من يد موظفة كانت تصوّر المظاهرة. وعندما تمّ التواصل معه لاستعادة الموبايل أجاب: “فلتذهب إلى الأمن العسكري وتأخذه”. هذا الشبيح فعل الافاعيل بالمتظاهرين السلميين في السويداء قبل ايام، واستخدم كل انواع القذارة والعنف والتهديدات بحق اي شاب من السويداء شارك في المظاهرات الأخيرة. هذا القوَّاد كما يصفه اهالي السويداء سبق له أن استولى على أملاك بعض المغتربين وباعها بعقود مزوّرة.

وقد نشر المغتربون قبل فترة منشوراً تفصيلياً تحدث عن اللص المجرم سعود نمر أبو عسلي (المتخصص بسرقة أملاك المغتربين حيث شكّل عصابة صغيرة قامت خلال السنوات الثلاث الأخيرة بسرقة أثاث بيوت أكثر من 50 مغترباً… وآخر جرائمه الاستيلاء بالقوة على شقّة في نزلة الأعوج تعود ملكيتها لأحد المغتربين المعارضين، حيث قام بطرد المستأجر بعد تهديده ثم أعاد تأجير الشقة لشخص آخر، مستغلاً عدم قدرة المغترب صاحب الشقة على العودة).

وقد نوّهنا إلى أن اللص سعود أبو عسلي يقوم بجرائمه بحماية المحامي العام في السويداء أسعد السيّاف… هذا اللصّ الكبير الذي يحمي الكثير من اللصوص الصغار.

ويقول المغتربون المتضررون: نحن نعد أسعد السيّاف بأن نفتح ملفه قريباً وملف محطات وقوده في السويداء (بلغت الوقاحة بهذا اللص أن يُسمّي محطات الوقود باسمه الصريح مع أنه يتسلّم منصب المحامي العام!! وهذه المحطات هي الأفسد على الإطلاق في السويداء وقد كان لها نصيب الأسد من فضيحة دفاتر القسائم المزوّرة والتي بلغ عددها 15 ألف دفتر مزوّر).2016.

أما الشبيح واللص الصغير سعود نمر أبو عسلي فلن يسلم بدوره من الملاحقة القانونية، وقد تم توكيل محامين كبار من دمشق لملاحقته حتى لو تعرضوا للملاحقة من قبل مشغليه في أجهزة الأمن، فلديهم كل الوثائق القانونية والملكيات الرسمية لملاحقته مهما طال الزمن لإعادة الحقوق لأصحابها. والسويداء اليوم ليس سويداء الأمس وأهل السويداء الاحرار والشرفاء قادرون على ملاحقة كل المسيئين لأهل السويداء ولسمعة المحافظة بالطرق القانونية.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.