طبيب مصري يذبح زوجته الطبيبة وأطفاله الثلاثة

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال

في جريمة بشعة زلزلت مصر، عثر طبيب في محافظة كفر الشيخ اليوم (الاثنين) على زوجته وأطفاله الثلاثة مذبوحين في ظروف غامضة داخل شقتهم الكائنة في برج عمر بن الخطاب رقم 4، في منطقة الأبراج بحي سخا الواقعة على طريق كفر الشيخ – طنطا.

وأوضحت وسائل إعلام مصرية، أن مدير أمن كفر الشيخ تلقى بلاغاً من طبيب بشري، يفيد بعثوره على جثة زوجته الدكتورة منى السيجيني (30 عاماً) أخصائية تحاليل طبية، وأحد الأبناء عمره 40 يوماً، مذبوحين بصالة الشقة، وعثر على طفليه الآخرين عبدالله في الصف الثالث الابتدائي، وليلى 5 سنوات مذبوحين في غرفة نومه.

وفور تلقي البلاغ رفع خبراء الأدلة الجنائية البصمات من مسرح الجريمة، لفحصها لكشف هوية مرتكبي الواقعة، فيما عاين رجال البحث الجنائي الشقة موقع الحادث، لمعرفة الدافع وراء ارتكاب الجريمة.

وعثرت الأجهزة الأمنية على الطبيبة وأطفالها الثلاثة مقتولين ذبحاً داخل منزلهم بعدما تلقى مدير أمن كفر الشيخ بلاغاً من طبيب بالعثور على زوجته 30 عاماً طبيبة تحاليل، مذبوحة وإلى جانبها جثة ابنتها ليلى، 5 سنوات مذبوحة أيضاً كما عثر في غرفة النوم على جثة طفليها عبدالله 8 سنوات، وعمر 6 سنوات.

إلى ذلك، اكتشفت أجهزة الأمن أن الكاميرا المثبتة في مدخل العقار عطلت بفعل فاعل.

وقامت أجهزة الأمن بتفريغ كاميرات محال تجارية مجاورة للعقار، كما استمعت لشهادة الجيران وحارس العقار وأقارب الزوجين، وخلال التحقيقات كانت المفاجأة الصادمة.

فقد تبين لأجهزة الأمن أن الزوج أحمد عبد الله زكي، طبيب باطنة هو القاتل، وبتضييق الخناق عليه اعترف بارتكابه الجريمة.
وقال الزوج إنه قتل زوجته وأطفاله لشكه في سلوك زوجته، مضيفاً أنه ارتكب جريمته في الساعة الثانية من عصر الاثنين، بعدما واجه زوجته بشكوكه ونشوب مشاجرة بينهما.

يا الله لماذا يصل الأمر بين زوج وزوجته الى هذا الحد الوحشي الذي لا يمكن أن يتصوره عقل. هل هذا الصنف من الناس فعلاً بشر أم ماذا؟

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.