نصيحة من هالذقن لا تزوروا بشار الأسد…لعنة بشار تُصيب كل من يزوره

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال:

هل لاحظتم في الآونة الأخيرة أن كل من يزور الرئيس السوري المنبوذ دولياً يقع في مصيبة فوراً بعد زيارة دمشق؟ إنها لعنة الأسد التي تحل بزواره. ويبدو أن الله عز وجل يعاقب كل من يحاول أن يعيد تأهيل هذا الطاغية، ليكون عبرة للآخرين. قبل فترة
زار رئيس وزراء أبخازيا ابخازيا بشار الأسد في دمشق كاسراً الحصار الدولي المفروض على طاغية الشام، فمات عند وصوله إلى بلاده فوراً بحادث سير. وعندما عادر رئيس جمهورية القرم من زيارة لرئيس النظام السوري تعرض لمحاولة اغتيال. وعندما عاد الرئيس السوداني عمر حسن البشير إلى بلاده بعد زيارته إلى دمشق قبل أيام شاهد عند عودته السودان ينقلب فوق رأسه ويطالب برحيله، فاندلعت الانتفاضة السودانية ضد نظامه، وخرج عشرات الألوف إلى الشوارع في معظم المدن السودانية مطالبين بإسقاط النظام بعد أن سامهم سوء العذاب والتجويع على مدى عقود وأفقرهم وجعلهم يهجرون بلدهم. لا عجب أن علق أحد السوريين قائلاً: يخرب بيت الأسد كلهم شؤم بشؤم. لهذا نحذر كل من يريد أن يزور بشار الأسد في الفترة القادمة من سوء العواقب..وفي الآن ذاته نطلب من الشعب السوري الدعاء: اللهم عجّل وأكثر من الزيارات العربية لبشار الاسد”.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.