ناشطون يعيدون نشر فيديو وئام وهاب الذي يتوعد فيه تركيا ب100 ألف صاروخ إذا دخلت سوريا ووهاب يصفهم بالخونة

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

عاد الفيديو الذي توعد فيه الوزير اللبناني السابق تركيا بمائة الف صاروخ اذا دخلت مترا واحدا في الاراضي السورية عاد الى الاضواء من جديد على ضوء الاجتياح التركي لشرق الفرات لطرد الارهابيين الاكراد حلفاء النظام السوري. وسخر ناشطون من تهديدات وهاب لاردوغان وطالبوه بأن يرد بصاروخ واحد وليس بمائة الف صاروخ كما توعد في مقابلة مع تلفزيون الجديد قبل سنوات.

وقد بدا وهاب بأنه مستاء جدا من وابل السخرية الذي تعرض له في مواقع التواصل الاجتماعي. وفي محاولة سخيفة ويائسة لتبرير مواقعه وuنترياته السابقة قال في تغريدة له على تويتر:يا سخفاء المعارضة السورية الذين إستخدمكم العالم ضد بلدكم نعم قلت رداً على كلام أردوغان أن محورنا سيقصف تركيا إذا دخلت سوريا عندما قال بأنه سيصلي في الأموي أما الآن أيها الأغبياء فهو صراع بين من خان بلده الكردي وأردوغان لذا بطيخ يكسر بعضو بين خائن مثلكم ومحتل.

وقال في تغريدة أخرى:أيها الأغبياء لن يصلي أردوغان في الجامع الأموي ولن يستطيع الكردي الواهم إقامة دويلته سوريا بجيشها وشعبها ورئيسها ستنتصر سنتفرج على التقسيمي والمحتل ومن يربح غير مهم المهم أن كل الأراضي ستعود لسوريا.

وكي يبرر عجز النظام السوري عن الرد على الحملة التركية قال وهاب:والجيش السوري لم يصل بعد إلى هذه المناطق المحتلة نتيجة مناورات الأكراد الذين رفضوا عرض الدولة السورية عليهم لذا أطمئنكم أننا سنتفرج وعندما يحين الوقت سيستعيد الجيش كل الأرض كما حصل في خان شيخون عندما تفرج حليفكم التركي على هزيمتكم وإنزوى في مواقعه

لكن المغردين أشبعوه سخرية وتهكماً. وقد وصل عدد الردود على تغريدات وهاب إلى مئات الردود الساخرة التي جعلت منه اضحوكة دون ان يجد احداً يدافع عنه.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.