فيصل القاسم: حكام ما بعد الثورات جحاش يحتاجون لسنوات وسنوات كي يصبحوا حميراً

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

أبدى فيصل القاسم المذيع الشهير بقناة الجزيرة، حزنه على سقوط الرؤساء العرب بعد ثورات مصر وتونس والسودان وليبيا والعراق، وذلك بسبب الرؤساء الذين حلوا محلهم.

وكتب “القاسم” عبر حسابه على “تويتر”: عندما نقارن الحكام الذين أسقطتهم الثورات في العراق ومصر وتونس وليبيا والسودان وووو بالذين حلوا محلهم لا بد أن تبكي على الذين سقطوا.حميتي محل البشير في السودان آخرهم. يرحم ايامك يا البشير.هكذا قدرنا نستبدل الحمير بالجحاش.. ملاحظة: الجحش ابن الحمار..يعني بحاجة لسنوات كي يصبح حماراً”.

واختلفت التعليقات بين مؤيد لرأيه ومختلف معه في نقطة البكاء على من رحلوا.

وقال أحدهم:” براي حميدتي لن يبقى سيتم ارساله إلى تقاعد مبكر أو انقلابا عسكريا عليه من داخل و الله اعلم”.
وقال آخر”: اهلا صحيح كلامك بتأكيد”.

فيما رأى معلق آخر: كلام واقعي و للاسف لكن عن دور الحكومات التي ثار شعبها عليها في دفع الثورات الى السلاح وزجها في الدوامة الطائفية و ضلوع هذه الحكومات في تنفيذ المخطط الغربي الصهيوني في تفتيت الامة كون تلك الحكومات المطرقة التي تدك الشعب على سندان الغرب و بني صهيون .هل تم احتلال العراق بثورة شعبية ام انها تم تدميرها وتشريد شعبها وقتل علمائها من قبل بوش وبلير وهل كان تدمير ليبيا بثورة شعبيه ان تم تدميرها على يد الناتو ومباركة جامعة الدول العربية. لقد جأت جيوش الغرب الامريكي واحتلت العراق وبعثرت جيشها وشردت شعبها ثم قسمتها الى شيعة وسنة وأكراد

وعلق مغرد آخر قائلا: نفط العرب وغازهم يستعمل لإبادتهم واستعبادهم،،
بيادق الصهيونية العالمية في الخليج العاهر هم البلاء الذي تعانيه الأمة، أفسدوا الحياة السياسية والدينية والإعلامية بأموال النفط والغاز وهدموا الجبهات الوطنية خدمة للصهاينة،،!

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.