منخفضات قطبية مع رياح شديدة وسيول ستضرب سوريا وما حولها منتصف الشهر الحالي

سوشال

أفاد أحد التقارير الإخبارية المتعلقة بالأحوال الجوية، بأن هنالك سلسلة من المنخفضات القطبية المحملة بالأمطار والثلوج ستضرب المحافظات في سوريا من بعد يوم 14 شباط الجاري.

وذكرت وسائل إعلامية أن الأجواء المستقرة نسبياً في سوريا ستستمر حتى صباح الأربعاء المقبل، وبعدها ستتأثر بحالة عدم استقرار ماطرة، وستستمر ليومين على الأقل وستؤثر على معظم المحافظات السورية.

وفي السياق نفسه توقعت مديرية الأرصاد الجوية أن الجو سيكون بين الصحو والغائم جزئياً بشكل عام ودرجات الحرارة توالي ارتفاعها لتصبح أعلى من معدلاتها بـ 4 إلى 6 درجات مئوية. وفق ما نقلته مدونة هادي العبدالله.

وأن الجو ليلاً سيكون مائلاً للبرودة، محذرةً من حدوث الصقيع في المرتفعات الجبلية، وتشكل الضباب في بعض المناطق الداخلية.

حالة الطقس خلال اليومين القادمين
يذكر أن اليوم الخميس تشهد المحافظات السورية منخفصاً قطبياً كان قد بدأ منذ ساعات، وسط توقعات بانخفاض درجات الحرارة، وكانت قد حذرت الأرصاد الجوية من تشكل السيول في عدة مناطق من البلاد.

وأضافت الأرصاد في نشرتها اليومية، أن الجو سيكون غائماً جزئياً إلى غائم ماطر بشكل عام والهطولات المطرية ستكون غزيرة ومصحوبة بالرعد أحياناً.

ويأتي ذلك نتيجة تأثر المدن والمحافظات السورية كافةً بمقدمة المنخفض الجوي والمرفق بكتلة هوائية رطبة في طبقات الجو كافة .
وتميل درجات الحرارة للانخفاض لتصبح قريبة من معدلاتها في دمشق والمنطقة الجنوبية وأعلى من معدلاتها بنحو 3 درجات مئوية في باقي المناطق، بحسب الأرصاد.

وحذرت الأرصاد من تشكل السيول بسبب الأمطار في المنحدرات والوديان، وستكون الرياح شرقية إلى جنوبية شرقية، وما بين الخفيفة والمعتدلة وتنشط فوق المرتفعات الساحلية، أما البحر فسيكون خفيف ارتفاع الموج.

وبلغ معدل الحرارة لشهر شباط، وفقاً لما سجلته الأرصاد الجوية في سوريا:
16 درجة في اللاذقية و17 درجة في طرطوس و14 درجة في دمشق وحماة ودير الزور والرقة و15 في درعا
و11 في القنيطرة و12 درجة في السويداء وادلب و13 درجة في حلب وحمص والحسكة.

كما توقع المتبنئ الجوي، باسل الكيلاني، عبر صفحته في “فيس بوك”، اليوم، أن تشهد المحافظات السورية عدة منخفضات جوية قطبية المنشأ ومتتالية حتى الخميس المقبل، مع انخفاض في درجات الحرارة، محذرًا من تشكل الجليد والصقيع مع مناطق عدة.

وكان منخفض جوي قطبي المنشأ، ضرب سوريا ولبنان خلال الأسبوع الماضي، وأدى إلى وفاة عدد من الضحايا نتيجة البرد الشديد وموجات الصقيع التي تعرضت لها المنطقة.

وبلغت عدد الوفيات خلال الموجة الأخيرة عشر ضحايا من ضمنهم طفلتان في مخيم الركبان وطفل في مخيمات عرسال في الأراضي اللبنانية، وسبعة أشخاص على الأقل في محافظة ريف دمشق.

وفي المخيمات شمالي سوريا، لحقت الأضرار بأكثر من 23 ألف من النازحين القاطنين في المخميات.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.