ناسا: تصدعات كبيرة في “القمر” قد تؤدي لانهياره- صورة

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال

قالت وكالة الفضاء الأمريكية ”ناسا“ إن القمر على وشك الانهيار، إذ إن مركز تبريد القمر قد تسبب في تقلص سطحه وتصدعه على مدى ملايين السنين.يواجه سطح القمر حالة من التصدع على مدى ملايين السنيين، وتشير تسريبات لوكالة الفضاء الأمريكية “ناسا”، بأنه قد يواجه الانهيار.

ذكرت ذلك صحيفة “ديلي إكسبريس” البريطانية، اليوم الاثنين 20 مايو / آيار، مشيرة إلى أن “مركز تبريد القمر” قد تسبب في تقلص سطحه وتصدعه، مشيرة إلى أنه ربما ينكمش مثل ثمرة العنب المجفف.

ولفتت الصحيفة إلى قول الباحث الأمريكي توماس ووترز: “تقلص القمر عملية قوية، لكنها مدهشة بشكل لا يصدق”، مشيرا إلى أن الأبحاث تقول إن العيوب الموجودة في تكوين القمر لا تزال نشطة”.

وتابع: “من المرجح أن يستمر القمر في البرودة والانكماش تدريجيا، وقد تكون زلازل قمرية قوية، يمكن أن تصل قوتها إلى نحو خمسة درجات على مقياس ريختر”.

ولفتت الصحيفة إلى تنبؤات تربط بين ما يحدث على سطح القمر وتوقعات انهياره، وبين ما يطلق عليه “أحداث نهاية العالم”.

تخطط ناسا لإرسال أول امرأة على الإطلاق وأول رجل منذ ما يقرب من خمسة عقود إلى القمر بحلول عام 2024، وذلك بفضل زيادة إضافية في ميزانية الوكالة من قبل الرئيس الأميركي دونالد ترمب.

وفقاً لما ذكرته بيتينا إنكلين ، مديرة الاتصالات في ناسا ، فإن 12 شخصًا فقط ، جميعهم من الذكور، قد سارت على سطح القمر وكانوا جميعًا أميركيين.

وأعلن ترمب الاثنين أنه سيضيف 1.6 مليار دولار لميزانية ناسا “حتى نتمكن من العودة إلى الفضاء بطريقة كبيرة!”

وقال ترمب “تحت إدارتي ، نحن نعيد NASA إلى العظمة ونعود إلى القمر ، ثم إلى المريخ”.

وتأتي الزيادة في الميزانية في مقدمة الطلب المبدئي للميزانية الذي تبلغ قيمته 21 مليار دولار من ناسا لتسريع العودة إلى سطح القمر.

وقال جيم بريدنشتاين مدير ناسا “هذا الاستثمار يمثل دفعة مقدمة لجهود ناسا وسيسمح لنا بالمضي قدماً في التصميم والتطوير والاستكشاف”.

وأعلنت ناسا يوم الاثنين أن ترمب تحدى الوكالة بالهبوط في القطب الجنوبي للقمر بحلول عام 2024. وسيكون هذا العام الأخير لترمب في منصبه إذا تم إعادة انتخابه.

في ديسمبر 2017، وقع ترمب على توجيه سياسة الفضاء 1 ، الذي دعا ناسا لإرسال البشر إلى القمر لأول مرة منذ عام 1972 من أجل “استكشاف طويل الأجل واستخدام” والبعثات إلى كواكب أخرى.
إلهة القمر اليونانية وأخت أبولو التوأم

وكشفت وكالة الفضاء أيضًا أن اسم المهمة الجديدة سيكون أرتميس ، إلهة القمر اليونانية وأخت أبولو التوأم.

ونجحت مهمة أبولو 11 التابعة لناسا في هبوط أول البشر على سطح القمر في 20 يوليو 1969.

وقال بريدنشتاين خلال مكالمة صحفية “بعد مرور خمسين عامًا على أبولو ، سينقل برنامج Artemis الرجل التالي وأول امرأة إلى القمر”.

وكالات

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.