نيوزويك: 88% من العـ.ــملـ.ـــيات الإرهــابـ.ـية في العالم على مدى عشر سنوات ارتكبها أشخاص غير مسلمين

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

نشرت مجلة “نيوزويك” الأمريكية، نتائج دراسة حديثة للهجـ.ـم|ت الإر هابية بالولايات المتحدة في السنوات الأخيرة، وضعها باحثون بجامعة جورجيا فيما يطلق عليه “قاعدة بيانات الإ رهاب”.

وتعد قاعدة البيانات العالمية للإ رهاب، أهم المصادر المعلنة وغير المتحيزة للحوادث الإر هابية في جميع أنحاء العالم من عام 1970 إلى عام 2017، وتحتوي على البيانات الأكثر شمولا حول 180 ألف حادثة، بتاريخ ومكان وقوعها والأ سلحة المستخدمة فيها وطبيعة الأهداف والضـ.ـحا يا.تتضمن المنصة الإلكترونية التي أسسها الاتحاد الوطني الأمريكي لدراسة الإ رهاب، معلومات عن أكثر من 88 ألف عملية تفـ.ـجـ.ـير، و19 ألف عملية اغـ.ـتيـ|ل، و11 ألف عملية اختـ.ـطا ف منذ عام 1970، وراجعت أكثر من 4 ملايين مقالة إخبارية و25 ألف مصدر صحفي لجمع بيانات الحوادث من 1998 إلى 2017 فقط.

اعتنى فريق جامعة جورجيا بحصر 170 هـ.ـجـ.ـمة إ ر هابية وقعت خلال 10 سنوات، لكن العديد من الهـ.ـجمـ|ت تشير لنفس الأشخاص، لذلك تناول الفريق 136 حادثة إر ها بية في الولايات المتحدة بين عامي 2006 و2015، بالإضافة لتغطياتهم الإخبارية في وسائل الإعلام الرسمية المطبوعة والوسائط الإلكترونية، بمشاركة إرين كيرنز الأستاذة بجامعة ألاباما.

شن أشخاص مسلمون 12.5% من هذه الـ.ـهج ما ت، لكن هذا العدد، الذي وصفته نيوزويك بالعدد “الضئيل”، حصل على نصف التغطية الإخبارية لجميع الحوادث الإ ر ها بية كما تكشف الدراسة، أكثر بنسبة 357% من التغطية العادية لأي حادث إ ر هابي آخر، أي أكثر من ثلاثة أمثال ونصف.

وعلق أنتوني ليميو مدير معهد الدراسات العالمية في جورجيا بأن “انطباعات البعض باحتمال تعرضهم للهـ.ـجو م من مسلمين لم تعد مجرد رأي أو إدراك أو تخمين بعد هذه الدراسة”.

رأى الباحثون هذه التغطية غير المتناسبة “تعزز قوالب نمطية وروايات ثقافية حول ما يجب الخوف منه، سواء كانت قرارا واعيا من جانب الصحفيين أم لا”، وتوضح أليسون بيتوس طالبة الدكتوراة بجامعة جورجيا أن “التغطية الإعلامية للهـ.ـجمـ.تات الإ رها بية التي شنها مسلمون بشكل فاق الحوادث الأخرى أظهر هذا النوع من الأحداث على أنه الأكثر انتشارا”.

أشارت الدراسة إلى زيادة التغطية الإعلامية بنسبة 287% في حالات القبض على الجـ.أاني، وزيادة أخرى قدرها 211% إذا كان الهدف حكوميا، كما زادت التغطية بنسبة 46% مع كل حالة وفاة في الحوادث الإ ر ها بية بالولايات المتحدة.

المصدر: الشبكة العربية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.