مفكر إسلامي مصري: الأمة التي ترمي “إبليس” بالحجارة هي أمة بلا عقل!

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

بعد أن قال إن الصلاة على النبي “هبل”.. مفكر إسلامي: الأمة التي ترمي “إبليس” بالحجارة هي أمة بلا عقل!

من جديد وتلبية لدعوات الرئيس عبد الفتاح السيسي لتجديد الخطاب الديني، وصف المفكر المصري المقرب من الأجهزة السيادية أحمد عبده ماهر الأمة الإسلامية بأنها أمة “بلا عقل” وذلك بسبب قيامها برجم “إبليس” خلال أدائها لفريضة الحج.

وقال “ماهر” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” لو كانت بهذه الأمة عقولا تعي ما جعلت رجم إبليس بالحجارة من مناسك الحج وما تفرغ الحجيج للملمة الحصى والحجارة من الأرض ليرجموه بها”.

أحمد عبده ماهر
@ahmedabdohmaher
لو كانت بهذه الأمة عقولا تعي ما جعلت رجم إبليس بالحجارة من مناسك الحج
وما تفرغ الحجيج للملمة الحصى والحجارة من الأرض ليرجموه بها

وأضاف في تدوينة أخرى متطاولا على القرآن:” من اعتقد بان الصراط المستقيم جسر على جهنم بالآخرة فهذا يعني أن القرءان أخطأ التعبير بشأن الصراط المستقيم بآيات متعددة منه.”.

أحمد عبده ماهر
@ahmedabdohmaher
من اعتقد بان الصراط المستقيم جسر على جهنم بالآخرة فهذا يعني أن القرءان أخطأ التعبير بشأن الصراط المستقيم بآيات متعددة منه.

ولا يتوقف أحمد عبده ماهر, والذي يعد أحد أبرز المدافعين عن التجديد الديني الذي طالب به ” السيسي”، عن إثارة الجدل الواسع خاصة بعد قوله إن الصلاة على النبي محمد نوع من “الهبل”.

وقال “عبده” في تدوينة له عبر حسابه في “تويتر” ديسمبر/كانون الاول الماضي :”قليل من الإدراك لتصلي على النبي حقا.. إن الذين يقولون [اللهم صلي على النبي]…في الحقيقة لم يصلوا على النبي بل هم قاموا برد الأمر على الآمرر…وطلبوا من الله أن يصلي هو علي النبي رغم أن الله سبق وأخبرنا بأنه يصلي عليه فعلا ..فتوقفوا عن ذلك حتى لا يقولوا عنا بأننا أمة المهابيل”.

أحمد عبده ماهر
@ahmedabdohmaher
قليل من الإدراك لتصلي على النبي حقا..
إن الذين يقولون [اللهم صلي على النبي]…في الحقيقة لم يصلوا على النبي بل هم قاموا برد الأمر على الآمرر…وطلبوا من الله أن يصلي هو علي النبي رغم أن الله سبق وأخبرنا بأنه يصلي عليه فعلا ..فتوقفوا عن ذلك حتى لا يقولوا عنا بأننا أمة المهابيل

يشار إلى أن أحمد عبده ماهر، الباحث في شؤون التراث الإسلامي، واحداً من أكثر من أثاروا الجدل في مصر بآرائهم ومواقفهم، خاصة المتعلقة بالتراث والإسلام، فهو أول مَن هاجم صحيح البخاري وكذّب معظم ما جاء فيه إلى درجة أن البعض وصفه بـ”عدو البخاري”، كما أنه أول مَن هاجموا مناهج الأزهر وزعم أنها سبب في انتشار التطرف والإرهاب في مصر والعالم بأسره.

المصدر: وطن

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.