خطة الأسد بعد الانتخابات تبدأ ومصدر يكشف تفاصيلها

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال

خطة الأسد بعد الانتخابات تبدأ ومصدر يكشف تفاصيلها

أنهت قـ.ـوات النظام السوري تحضيراتها لتنفيذ حملة أمـ.ـنية في محافظة حلب شمالي سوريا،

وذلك بعد أسابيع من الانتخابات الرئاسية التي أسفرت عن التجدـ.ـيد لـ”بشار الأسد” لولاية جديدة

وقال مصدر خاص لموقع “نداء بوست” إن اللجنة الأمنية والعسـ.ـكرية في حلب بدأت منذ الخامس من أيار/ مايو الماضي،

الاستعداد لهذه الحملة، التي تستـ.ـهدف إلقاء القبـ.ـض على 2000 شاب من المتخـ.ـلفين عن الخدمة العسكرية

وتحظى هذه الحملة بدعم مشـ.ـترك من روسيا ومن “القصـ.ـر الجـ.ـمهوري”،

ومن المقرر أن يقودها رئيس اللجنة الأمنية والعسكـ.ـرية في حلب اللواء “سليم حربا”،

بمشاركة وحدات من “الحـ.ـرس الجمهوري” وشعـ.ـبة الأمـ.ـن العـ.ـسكري

وتشير مصادر “نداء بوست” إلى أن العـ.ـائق الوحيد الذي يحول دون انـ.ـطلاق الحملة،

هو خـ.ـشية المواجـ.ـهة مع ميـ.ـليشيات “الحـ.ـرس الثوري” التي توفر الحماية للمتخلـ.ـفين مقابل مبالغ مالية،

حيث يسعى “حـ.ـربا” إلى إيجاد تفاهم مع تلك المجمـ.ـوعات وتجنب الصـ.ـدام معها

وخلال السنوات الماضية، فتحـ.ـت الميليـ.ـشيات الإيرانية باب الانتسـ.ـاب إليها أمام العنـ.ـاصر الفارين

أو المتخلفين عن الخدمة العسـ.ـكرية في قوات النظام، وقامت بتوفير الحـ.ـصانة الأمنية لهم

إضافة إلى منحهم رواتب شهرية أعلى من تلك التي يتقـ.ـاضاها جنود النظام

وتعتبر ميليـ.ـشيات “المدافـ.ـعين عن حلب” و”لواء الباقر” من أكبر التشكـ.ـيلات الإيرانية في المنطقة،

التي من المحتـ.ـمل أن تواجه الحملة وتصطـ.ـدم معها خـ.ـشية سحب العـ.ـناصر المنتسبة لها

تمهـ.ـيداً لتفكيكها وتحجيم نفوذها في المنطقة

وتسيطر تشكيلات “المدافـ.ـعين عن حلب” و”لواء الباقر” على أحياء في مدينة حلب وقرى في ريفها الجنوبي، وتعتبر صـ.ـاحبة الكلمة العليا فيها، ويشتكـ.ـي الأهالي المقيـ.ـمين تحت حـ.ـكمها من الانتهـ.ـاكات الكبيرة

التي ترتكـ.ـبها بحقـ.ـهم والاعتـ.ـداءات المتكررة على ممـ.ـتلكاتهم، وسط غياب لسـ.ـلطة النظام

ومن غير المستبعد أن تكون الحملة جاءت بدفـ.ـع من روسيا التي تسعى إلى تحـ.ـجيم تلك الميليـ.ـشيات،

ووضع حد لنفوذها المتنامي على حساب قوات النظام السوري، إضافة إلى كونها فرصة لرفد الأخير بالعنـ.ـصر البشـ.ـري،

الذي بات يفتقده بشكل كبير بسبب شيوع حالة الفـ.ـرار من الخدمة العسـ.ـكرية

والالتحاق بالمجموعات الإيرانية مقابل الحمـ.ـاية الأمنية والرواتب المرتفعة

يشار إلى أن روسيا قررت مؤخراً استبعاد “لواء الباقر” و”المدافـ.ـعـين عن حلب” من العمـ.ـليات العسـ.ـكرية التي تقودها في منطقة البادية،

بسبب فشلهم في مواجـ.ـهة “تنظـ.ـيم الدولة”،

وقامت بالاستعـ.ـاضة عنهم بعنـ.ـاصر من “لواء القـ.ـدس” الفلـ.ـسطيني المدعوم روسياً
المصدر: نداء بوست

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.