سورية على أعتاب تحولات كبرى.. ومسؤول كبير يكشف التفاصيل

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال: متابعات

سورية مقـ.ـبلة على تطـ.ـورات هـ.ـامة.. ومسـ.ـؤول عـ.ـربي كبـ.ـير يكـ.ـشف التفـ.ـاصيل

صرح السـ.ـفير القـ.ـطري لدى موسكـ.ـو بأن آلـ.ـية التـ.ـشاور الجديدة بشأن تسـ.ـوية الأزمـ.ـة السورية والتي تضم كلا من روسيا وقطر وتركيا، تهـ.ـدف لتعزيز التنـ.ـسيق المشتـ.ـرك بين الدول من أجل مـ.ـساعدة الشعب السوري.

وقال السفير القطـ.ـري، الشيـ.ـخ أحمد بن ناصـ.ـر بن جـ.ـاسم آل ثاني، في حوار خـ.ـاص مع وكالة “سبوتنيك” حول آلية التشـ.ـاور الجديدة بشأن تسـ.ـوية النـ.ـزاع السوري والتي تضـ.ـم كلا من روسيا وقطر وتركيا.

وما الجديد الذي ستضيفه هذه الصيغة: “الهدف من هذا الإطار التـ.ـشاوري هو التعاون من أجل مساعدة الشعب السوري الشـ.ـقيق وحل الأزمـ.ـة السورية، والجديد الذي سيضيـ.ـفه هذا الإطار هو تعـ.ـزيز التنـ.ـسيق بين الدول الثلاث حول المـ.ـلف السوري وهي دول لها تأثير وحـ.ـضور في المـ.ـشهد السـ.ـوري”.

وأضاف آل ثاني، عن موضوع عدم تواجد إيـ.ـران في هذه الآلية: “قلـ.ـنا مـ.ـرارا أن عدم وجود إيران أو غيـ.ـرها في هذا الإطار لا يعني التقليل من أهمـ.ـية هذه الدولة أو تلك فالجميع نعمل من أجل إنهاء مأسـ.ـاة السوريين”.

قرار عاجـ.ـل من النظام السوري

أصدر وزير العـ.ـدل في حكومة النظام السوري، أحمد الـ.ـسيد، تعميمًا على القـ.ـضاة والمسـ.ـاعدين العـ.ـدليين لدى الدوائر القضـ.ـائية، يهدف إلى إزالـ.ـة أي تشـ.ـابه أسماء، ووضع “حـ.ـد نهائي” لحالة “خـ.ـلاف المقصـ.ـود”.

وبحسب التعميم الصادر الأحد 6 من حزيران، يجب استيفاء كل البيانات الشـ.ـخصية، وبشكل خاص الرقم الوطت.ـني الخاص بكل من “المدعين، والمدعى عليهم، والموقوفين، والمحكومين”.

وتنص أحكام المادة “12” من قانون الأحوال المدنية رقم “13”، على منـ.ـح المواطن بمجرد تسجيله في السجل المدني رقمًا وطنيًا خاصًا به، يكون رقمًا واحدًا ودائمًا تلتزم جميع الجـ.ـهات الرسمية باستخدامه وتثبيته في جميع المعاملات والسجلات والوثـ.ـائق الخـ.ـاصة بالشـ.ـخص.

ومع بداية انـ.ـدلاع الثـ.ـورة السورية، اعتقـ.ـلت قـ.ـوات النظام السوري كثيرًا من السوريين بشكل تعسفـ.ـي بحـ.ـجة “تشـ.ـابه الأسماء”، دون التأكد من بيانات الشخـ.ـص المطـ.ـلوب، ولا يزال بعضهم مفقـ.ـودين حتى الآن.

وفي شباط الماضي، أصدر وزير العدل في حكومة النظام السوري تعميمًا مـ.ـفاده عدم السماح بإصدار مذكـ.ـرات قـ.ـبض ضـ.ـد أي شخص استنادًا إلى الاسم الثـ.ـنائي له، إلا في حالات استـ.ـثنائية.

ويُعـ.ـاني السوريون في مناطق سيطرة النظام من هاجـ.ـس اعتـ.ـقالهم بتهـ.ـم منسـ.ــوبة لأشخاص آخرين، بنفس الاسم واللقـ.ـب، ومنهم من يُسـ.ـجن لفترات طويلة

إلى حين ثبوت عدم علاقته بالجـ.ـرم أو القضـ.ـية، بينما وثقت منظمات حقوقية مقتـ.ـل العشرات تحـ.ـت التعـ.ـذيب بسبب “تشابه الأسماء”.

وبحسب أرقام “الشبكة السورية لحقـ.ـوق الإنسان”، تعتقـ.ـل قـ.ـوات النظام أو تخفي قسـ.ـرًا، أكثر من 131 ألف شخص، بينهم أكثر من ثمانية آلاف امرأة وقرابة أربعة آلاف طـ.ـفل.

المصدر: وكالات

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.