أباتشي إسرائيلية تدخل سوريا وتنفذ عملية سريعة.. ماذا يحدث؟

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال-متابعة

أباتشي إسرائيلية تدخل سوريا وتنفذ عملية سريعة.. ماذا يحدث؟

قصـ.ـفت مروحية إسرائيلية، موقعاً تابعاً للنظام السوري في محافظة القنيطرة جنوب سوريا أمس الإثنين، ما أسفر عن إصـ.ـابة شخصٍ، ويعد هذا الاستهـ.ـداف الإسرائيلي هو الثاني من نوعه للمنـ.ـطقة خلال أيام.

وقالت وكالة الأنباء الموالية للنظام السوري (سانا)، إنّ مروحية إسرائيلية استهـ.ـدفت “منزلاً” في موقع “عين التينة” غرب بلدة “حضر” بريف القنيطرة الشمالي، ما أسفر عن إصـ.ـابة “مدني” نُقل على الفور إلى مشفى القنـ.ـيطرة.

وبحسب موقع “روسيا اليوم” فإنّ مروحية من نوع “أباتشي” استهـ.ـدفت المنطقة وأدت إلى إصـ.ابة الشاب “تحرير محمود”، المنحدر من بلدة مجدل شمس المحتلة، حيث تتراوح إصـ.ـابته بين المتوسطة والخـ.ـطيرة.

ويعمل الشاب المستهدف بالضـ.ـربة الإسرائيلية لصالح ميليـ.ـشيا “حزب الله” اللبناني بحسب مصادر محلية.

واستهدف الطيران الإسرائيلي مواقع عسكـ.ـرية في اللواء 90 بمحيط بلدة “جباتا الخشب” بريف القنيطرة الشمالي قرب الجولان المحـ.ـتل قبل أيام، حيث قام عنـ.ـاصر من “حـ.ـزب الله” اللبناني على إثر هذه الغـ.ـارات بالانتشار ضمن اللواء، للقيـ.ـام بمهام الاستطلاع.

ومن المرجح أن يكون الاستهداف الإسرائيلي الذي طال اللواء 90 في القنيطرة قد طال مواقع انتـ.ـشار عناصـ.ـر حزب الله اللبناني الذي يسيطـ.ر على تلك المنطقة.

اقرأ أيضا: من داخل قبـ.ـره.. فضيحة لحافظ الأسد وهذا ما فعله قديما

نشرت صحيفة “إسرائيل هيوم” العبرية، يوم أمس الأحد، تقريراً حول وفـ.ـاة الحاخام أبراهام المقرب من حافظ الأسد، وفضـ.ـحت تور.ط الأخير بعملية تهـ.ـجير يهود سوريا ودوره في توطيـ.ـنهم بفلسطين.

– حافظ الأسد ودوره بتوطين اليهـ.ـود
أوضحت الصحيفة في تقريرها بأن حادثة وفاة الحاخام اليهـ.ـودي الكبير أبراهام حمرا الذي يعتبر الأب الروحي لليهود السوريين واللبنانيين، كشفت تواطؤ حافظ الأسد في تسهيل هجـ.ـرة اليهود من سوريا نحو فلسطين المحـ.ـتلة للاستيطان فيها.

حيث قالت الصحيفة: “نعـ.ـى الإسرائيليون السوريون واللبنانيون وفـ.ـاة زعيمهم الروحي الحاخام أبراهام حمرا ، الذي وافته المنية عن عمر يناهز 78 عاماً، الجمعة الفائتة ودفـ.ـن في مدينة حولون بوسط إسرائيل”.

وقال الحاخام الشرقي إسحق يوسف، مادحاً للحمرا: “لقد تلقيت ببالغ الحـ.ـزن نبأ وفـ.ـاة الحاخام أبراهام حمرا، الذي كان الحاخام الأكبر لليـ.ـهود السوريين واللبنانيين وأحد آخر حاخامات دمشق”.

وأضاف بأن الحمرا حَافَظَ على علاقات ودية مع الرئيس السوري الراحل، حافظ الأسد، وفعل الكثير للحفاظ على المجتمع اليهودي منذ هجرته إلى إسرائيل.

فقد كرس الحمرا حياته لأفراد المجتمع في سوريا بهـ.ـدف إخراجهم من سوريا وإحضارهم إلى أرض إسرائيل، وفي الثمانينيات، اتصل حمرا بلجنة التوزيع المشتركة اليهـ.ـودية الأمريكية ومنظمات أخرى لجلب يهـ.ـود سوريا إلى إسرائيل، وفي سوريا أيضاً، عمل حمرا مع الرئيس آنذاك حافظ الأسد للسماح لليهود في البلاد بالهجـ.ـرة إلى إسرائيل.

وفي نهاية المطاف، سمح الأسد لليهود السوريين بالمغادرة إلى أي دولة خارج إسـ.ـرائيل، استغل أعضاء الجالية اليهودية هذه الخطوة وانتقلوا إلى الولايات المتحدة، غير أن معظمهم انتقل إلى إسرائيل متجـ.ـاهلين شرط الأسد الذي لم يفعل شيء.

– من هو الحاخام أبراهام حمرا
ولد الحاخام أبراهام حمرا في دمشق عام 1943، وعمل حاخاماً رئيسياً لسوريا حتى هجرة إلى إسرائيل عام 1994، وفي إسرائيل، عمل حمرا كزعيم روحي للبنانيين والسوريين الإسرائيليين.

وعمل الحمرا لمدة عامين كمدرس في مدرسة يهودية محلية قبل أن يصبح مديرها عام 1963، في عام 1970، انضم إلى لجنة الجالية اليهودية المحلية.

وفي عام 1972، أصبح نائب كبير الحاخامات، بعد أربع سنوات، في عام 1976، تم تعيين الحمرا حاخامًا رئيسيًا، في سنواته الأخيرة في سوريا، شغل حمرا أيضًا منصب رئيس الجالية اليهودية.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.