الرئاسة التركية تصدر إعلانا هاما بشأن مصر والسعودية والإمارات

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال-متابعة

الرئاسة التركية تصدر إعلانا هاما بشأن مصر والسعودية والإمارات

وتابع قالن “كانت هناك بعض نقاط الخلاف مع روسيا، ولكننا تمكنا من إدارة كل هذه القضايا من خلال التحدث والحوار البناء، فلماذا لا يمكننا فعل الشيء نفسه مع الولايات المتحدة؟”.

أكد المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، أنه يمكن فتح صفحة جديدة في علاقة تركيا مع مصر وعدد من دول الخليج، “للمساعدة في السلام والاستقرار الإقليميين”.

وقال وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، في وقت سابق إن تركيا يمكن أن تتفـ.ـاوض مع مصر وتوقع اتفاقا لترسيم الحدود البحرية في شرق المتوسط، بناء على سير العلاقات بين البلدين.

كما أشار تشاووش أوغلو إلى أن “عروض التنقيب المصرية قد احـ.ـترمت الجرف القاري لتركيا، وأن أنقرة تنظر إلى ذلك بشكل إيجابي”.

وكان السفير التركي لدى الدوحة، محمد مصطفى كوكصو، قد أعرب عن تفاؤل بلاده بتحسن العلاقات مع مصر رغم استمرار التوتر السياسي بين الطرفين.

وتشهد العلاقات بين مصر وتركيا أزمة سياسية منذ العام 2013 بعد رفض السلطات التركية لعزل الجيش المصري للرئيس الراحل، محمد مرسي، القيادي في جماعة “الإخوان المسلمين”، فيما تدين السلطات المصرية، التي تصف تلك الأحداث بالثورة، هذا الموقف، متهمة تركيا بدعم جماعة “الإخوان المسلمين” التي أعلنتها القاهرة رسميا “تنظيما إرهابيا”.

وتصاعد التوتر بين الطرفين لاحقا على خلفية قضايا عدة خاصة الأزمة الليبية التي كادت تصبح ساحة مواجهة عسكرية بين القوات المصرية والتركية.

وحول العلاقة مع الولايات المتحدة، أوضح قالن أن علاقات بلاده مع واشنطن يجب أن تقوم على الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة.

وأشار قالن إلى أن العلاقات التركية الأمريكية يمكن أن تعمل بطريقة بناءة للغاية، كما يمكن للبلدين معالجة القضايا ذات الاهتمام المتبادل بشكل مشترك.

وطالب قالن الجانب الأمريكي بتفهم مخاوف أنقرة المتعلقة بأمنها القومي وخاصة حول تنظيم PKK الإرهـ.ـابي، مطالباً حلفاء بلاده بإجراءات ملموسة في هذا الإطار.

وفي ما يتعلق بمنظومة الصـ.ـواريخ الروسية S-400، أوضح قالن أنه يمكن حل هذه القضايا من خلال الحوار البناء، مطالباً صناع القرار في الولايات المتحدة بفهم مدى جدية هذه القـ.ـضايا بالنسبة إلى تركيا.

وأشار قالن إلى أن قرار تركيا بشراء منظومة S-400 لم يُتخذ بين عشـ.ـية وضـ.ـحاها.

وأضاف”يقولون إنS-400 تشكل تهـ.ـديداً للطائرات المقـ.ـاتلة F-35، وقلنا دعونا ننظر إلى هذا من وجـ.ـهة نظر فنية.

لقد رفضوا ثم قالوا إنها ليست قضية فنية بل قضية سياسية”.

وتابع قالن “كانت هناك بعض نقاط الخلاف مع روسيا، ولكننا تمكنا من إدارة كل هذه القضايا من خلال التحدث والحوار البناء، فلماذا لا يمكننا فعل الشيء نفسه مع الولايات المتحدة؟”.

المصدر: “بلومبيرغ” + “رويترز” + “الأناضول”

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.