“مصـ.ـافحة البرق” .. سفن وطائرات مقـ.ـاتلة للمغرب وأمريكا تنفذ مناورة بعد أنباء الحـ.ـرب مع الجزائر فما الرسالة؟

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال-متابعة

“مصـ.ـافحة البرق” .. سفن وطائرات مقـ.ـاتلة للمغرب وأمريكا تنفذ مناورة بعد أنباء الحـ.ـرب مع الجزائر فما الرسالة؟

ووفق تحقيق الوكالة الروسية فإنه لا يتم التعبير عن الاستياء في هذا الملف سوى من قبل جـ.ـبهة البولـ.ـيساريو والجزائر وجـ.ـنوب إفريقيا.

أعلنت السفارة الأمريكية في الرباط، عن إجراء المغـ.ـرب والولايات المتحدة مناورات عسـ.ـكرية حملت اسم “مـ.ـصافحة البـ.ـرق”، وذلك قبل عدة أيام على وقع تقارير عن احتمالية نشوب صـ.ـراع عسكـ.ـري بين المغرب والجزائر .

مصـ.ـافحة البـ.ـرق 2021
وقالت السفارة، في تغريدة على تويتر رصـ.ـدتها “وطن”، إن السفن والطائرات المقـ.ـاتلة الأمريكية والمغـ.ـربية، تدربت جنـ.ـبا إلى جنب اليوم في مناورة (مصـ.ـافحة البـ.ـرق 2021)”.

وأضافت: “هي مناورة عسكـ.ـرية تشـ.ـكل جزءًا من الشـ.ـراكة الأمنية القـ.ـوية والدائمة، بين الولايات المتحدة والمغرب”.

وتشارك في المنـ.ـاورات “المدمــ.ـرة الأمريكية ذات الصـ.ـواريخ الموجـ.ـهة، يو إس إس بورتر”، وحاملة الطـ.ـائرات الأمريكية، “يو إس إس دوايت دي أيزنهاور”.

ويشارك المغرب في المناورات، بـ”الفـ.ـرقاطة البحرية المـ.ـلكية المغربية، طـ.ـارق بن زياد”، بحـ.ـسب السـ.ـفارة الأمريكية في الرباط، التي لم تذكر المدة التي تستغـ.ـرقها المناورات.

اتفاقية لتعـ.ـزيز التعاون العسكـ.ـري
وكان المغرب والولايات المتحدة، وقعـ.ـا في الثاني من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، اتفاقية لتعزيز التعاون العسكـ.ـري لمدة 10 سنوات.

جاء ذلك على هامـ.ـش زيارة رسمية للرباط، أجـ.ـراها وزير الدفـ.ـاع الأمريكي السـ.ـابق، “مارك إسبر”.

وقال “إسبر” آنذاك، في مؤتمر صحفي، إن الاتفاقية “سـ.ـتفتح أبواب التـ.ـعاون الثلاثي بين المغرب وأمريكا والدول الإفريـ.ـقية”، مستدلا على ذلك بمنـ.ـاورات “الأسد الإفريقي”.

وفي عام 2007، انطلـ.ـقت مناورات “الأسد الإفـ.ـريقي” بين المغـ.ـرب والولايات المتحدة. بمشـ.ـاركة عدة دول إفـ.ـريقية، لتطوير المهارات المـ.ـيدانية والقـ.ـتالية للقـ.ـوات المشاركة.

وجاءت “مصـ.ـافحة البـ.ـرق” بعد أشهر قـ.ـليلة من قرار المـ.ـغرب بتطبيع علاقاتها مع إسـ.ـرائيل.

وهو القرار الذي اتخذته بالتزامن مع اعتراف الولايات المتحدة بالسيادة المغربية على إقليم الصحراء الغـ.ـربية المتنـ.ـازع عليه مع جـ.ـبهة البوليـ.ـساريو.

حـ.ـرب مغربية جـ.ـزائرية
يأتي ذلك بعد أيام من تقرير نشـ.ـرته مجلة “جون أفريك” الفرنسية يتسـ.ـاءل عن احتـ.ـمالية نشـ.ـوب صـ.ـراع عسـ.ـكري بين المغرب والجزائر. في ظل التطـ.ـورات الأخيرة والاستفـ.ـزازات التي تقدم عليها الجـ.ـزائر بدعمها جـ.ـبهة البوليـ.ـساريو.

وأشارت المجلة الفرنسية في تقريرها إلى أن العـ.ـداء تنامى بشكل كبير بين المغرب والجزائر على ضوء التطورات المتعلقة بشأن نـ.ـزاع الصحراء.

حيث اتخذ الصـ.ـراع السياسي بين البلدين طابعا جديدا خلال الأشـ.ـهر الأخيرة، يكاد أن يتحول إلى صـ.ـراع علني مفتـ.ـوح. بحسب وصف “جون أفريك”.

المجلة الفرنسية اضـ.ـافت أيضا أن المغرب والجزائر يحـ.ـرصان على عدم الدخول في صـ.ـراع مفتوح ستكون عواقبه وخيمة عليهما.

لكن التاريخ يظهر أن البُلدان المتنـ.ـازعة لا تتحـ.ـكم في مستوى التصـ.ـعيد المستقبلي، الذي سرعان ما تتزايد وتيرته بشكل سريع. وفق المجلة.

وتساءل التقرير أيضا عن إمكانية اندلا.ع حـ.ـرب بين العاصـ.ـمتين المغاربيتين.

وذلك اعتبارا لسباق التسـ.ـلح الذي انخـ.ـرط فيه البلدان منذ عـ.ـقود، حيث تعـ.ـول الجـ.ـزائر على الأسـ.ـلحة الروسية، فيما يمـ.ـيل المغرب إلى البلدان الغربية.

وهو ما يساهم في تعكير الأجواء السـ.ـياسية، بالإضافة إلى خلفية تعيـ.ـين مجموعة من المسؤولين المغاربة والجـ.ـزائريين ببعض المـ.ـناصب. “الحسـ.ـاسة” في ارتبـ.ـاطها مع قضـ.ـية الصحراء.

بداية التصـ.ـعيد
وبدأ التصعيد السـ.ـياسي منذ العملية الأمنية التي نفـ.ـذتها القـ.ـوات المسـ.ـلحة المـ.ـلكية بمعبر “الكـ.ـركرات”، وفق مجلة “جون أفريك”.

ثم تنامى بعد الاعتـ.ـراف الأمريكي بمغربية الصحراء بنهاية 2020، في سياق الوهج الدبلوماسي المغربي بالقارة الإفريقية.

حيث فتحت مجموعة كبـ.ـيرة من “البلدان السمـ.ـراء” قنـ.ـصليات عامة بالأقاليم الـ.ـجنوبية للمغرب.

وأسهم استئناف العلاقات الدبلومـ.ـاسية بين المغرب وإسرائيل ـ وفق المجلة الفرنسية ـ في رفع منـ.ـسوب الاحـ.ـتقان بين البلدين.

وتسببت الخطوة في غضـ.ـب شديد لدى الجـ.ـزائر، الداعم الرئيسـ.ـي لجبهـ.ـة “البوليساريو”.ما أدى إلى إطـ.ـلاق حمـ.ـلات إعلامية متبادلة وصلت إلى حد “الإهـ.ـانة”.

وترى مجلة “جون افـ.ـريك” الفرنسية أن العـ.ـداء السياسي دام عقودا طويلة بين البلدين المغاربيين.

لكنه تنامى بشكل مطـ.ـرد منذ أشهر، بفعل إغلاق البوابة الإفريقية من طرف الانفـ.ـصاليين طيلة أسابيع دون أي تدخل مغربي.

فيما تواصل “البوليساريو” الترويج لما تسمـ.ـيه بـ”المعـ.ـارك اليومية” التي تـ.ـكشف وكالة الأنـ.ـباء الجزائرية تفاصيلها بشكل ممنهج.

البوليساريو غير قادرة على مواجـ.ـهة القوات المغربية
ويشار إلى أنه قبل أيام سلطت وكالة الأنباء الفيـ.ـدرالية الروسيـ.ـة في تقرير لها الضـ.ـوء على الصـ.ـراع القائم بين، القـ.ـوات المغربية وجبـ.ـهة البولـ.ـيساريو المتمردة. متوقعة هـ.ـزيمة سـ.ـاحقة للأخيـ.ـرة.

التحقيق الذي أجراه فلاديمير شارابوف، الصـ.ـحافي بالوكالة حول الوضع بالصحراء المغربية، أكد على أن ما تنشـ.ـره وسائل إعلام البوليـ.ـتساريو. والتصـ.ـريحات الصاخبة حول استئناف الحـ.ـرب مبالغ فيه إلى حد كبير.

وأشار “شارابوف” في تقريره إلى أن الانفـ.ـصاليين غير قادرين على مواجـ.ـهة الجـ.ـيش المغـ.ـربي، الذي يتلقى بانـ.ـتظام معدات حديثة من أمريكا.

البوليساريو تحاول لفت انتباه العالم
وفي تحقيقه حول الكيفية التي تحاول من خلالها جبـ.ـهة البوليساريو لفت انتباه العالم إلى الصـ.ـحراء المغربية. قال فلاديمـ.ـير شارابوف إن أي مواجـ.ـهة مـ.ـفتوحة ستنتهي بهزيمة كاملة للانفصـ.ـاليين الصحـ.ـراويين.

وأضـ.ـاف في تقريره “أنه لم يبـ.ـق لهم سوى أن يأمـ.ـلوا مساعدة القـ.ـوى العالمية للـضـ.ـغط على الرباط.”

شارابوف لفت أيضا إلى أنه “في سنة 1991 أعـ.ـلنت الأمم المتحدة عـ.ـزمها إجراء استفتاء لتقرير المصـ.ـير في الصـ.ـحراء. لكن هذا لم يحدث خلال الثلاثين عاما الماضية”.

وتابع:”كما أن الأقاليم الصحـ.ـراوية تحت السـ.ـيادة المغربية، وطول هذه المدة لم تمـ.ـارس أي دولة ضغوطا على المملكة لإجراء الاستفتاء”.

ويرى الصحافي الروسي أنه على العكس من ذلك، اتفق الكثيرون مع السيادة المغربية على الصحراء، وفتحوا بعثات دبلوماسية هناك.

وأضاف أنه حتى فرنسا، التي تتحدث عن حل عادل، لا تـ.ـعارض بأن تصبـ.ـح الصحـ.ـراء ذات حـ.ـكم ذاتي.

وهو المقترح الذي قدمه المـ.ـغرب لحل النـ.ـزاع ـ يضيف شارابوف ـ .

ووفق تحقيق الوكالة الروسية فإنه لا يتم التعبير عن الاستياء في هذا الملف سوى من قبل جـ.ـبهة البولـ.ـيساريو والجزائر وجـ.ـنوب إفريقيا.

وختم الصحافي الروسي تـ.ـحقيقه بالقول: “يبدو أن المجتمع الدولي تـ.ـقبل ضـ.ـمنيا السيادة الكاملة للمـ.ـغرب على الصحراء”.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.