إنهاء الحـ.ـرب بعد سنوات من اند.لاعها.. مستشار بن زايد يكشف مفاجأة: صفقة كبرى ستتم في الخليج قريبًا

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال-متابعة

إنهاء الحـ.ـرب بعد سنوات من اند.لاعها.. مستشار بن زايد يكشف مفاجأة: صفقة كبرى ستتم في الخليج قريبًا

أعلن الإكاديمي الإماراتي الدكتور عبد الخالق عبدالله – المستشار السابق لولي عهد أبو ظبي – عن صـ.ـفقة كبرى ستتم في منطقة الخليج قريبًا.

وقال عبدالله في تغريدة عبر حسابه بـ”تويتر”: “جاري العمل على صـ.ـفقة كبرى لإنهاء حـ.ـرب اليمن”.

وكانت وكالة “رويترز” ذكرت أن المبعوث الأميركي لليمن تيموثي ليندركينغ عقد اجتماعًا مع الحوثيين في مسـ.ـقط يوم 26 فبراير

بعد أقل من 24 ساعة من تأكيدات المتحدث باسم الخـ.ـارجية الأميركية نيد برايس أن بلاده لا تعمل مع الحـ.ـوثيين، وأنها ستواصل محاسبة قادة الجماعة بسبب “الفظائع الإنسانية التي ارتـ.ـكبوها في اليمن”.

ويذكر أن الرئيس الأمريكي جو بايدن أعلن في 4 فبراير/شباط، الماضي أن الولايات المتحدة ستـ.ـوقف دعمها لعمـ.ـليات التحالف العربي بقيادة السعودية في اليمن، لكنه تعهد بمواصلة مساعدة المملكة في الدفاع عن أراضيها.

وتقود السعودية، منذ مارس/آذار 2015، التحالف العربي الذي يشـ.ـن عمـ.ـليات عسكرية مكـ.ـثفة في اليمـ.ـن، دعمًا للحكومة اليمنية المعترف بها دوليًا، الموالية للرئيس، عبد ربه منصور هادي، والتي تحـ.ـارب ميلـ.ـيشيات الحوثيين.

وأكد وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، أن “طهران أبلغت المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفيث، بأنها مستعدة للمساعدة في إنهاء الحـ.ـرب باليمن”.

وقال محمد جواد ظريف: “لم نتلق أي مقترح بوقف دعم طـ.ـهران للحوثيين، مقابل وقف دعم واشنطن عمليات التحالف في اليمن”، مشيرا إلى أن “إيران ليس لديها أهداف للهيمنة، وأنها تسعى إلى إقـ.ـامة عـ.ـلاقات جيدة مع الدول الأخرى”.

وأضاف: “السعودية وحلفاءها لن ينتـ.ـصروا على الشعب اليمني وينبغي على الرياض إنهاء حربها على اليمن”، لافتا إلى أن “إيران لا تريد السـ.ـيطرة على المنطقة، بل تسعى لإقامة عـ.ـلاقات جيدة مع جيرانها العرب”.

تمثّل قرارات الرئيس الأمريكي جو بايدن الأسبوع الماضي والتي شـ.ـملت العودة عن تصنيف المتمردين منظمة ارهـ.ـابية، انقـ.ـلابا على سياسات سلفه دونالد ترامب الذي أقام علاقة شخصية وطيدة مع حكـ.ـام المملكة وشن حملة ضـ.ـغوط قصوى ضـ.ـد إيران، الداعـ.ـم الرئيسي للحوثيين. وفي الآتي أبرز تداعيات الاستراتيجية الأميركية الجديدة:

وصف بايدن الذي علّق أيضا بعض مبيعات الأسلـ.ـحة للسعودية قبل أن يعلن وقف الدعم لها في النـ.ـزاع، حـ.ـرب اليمن بأنها “كـ.ـارثة يجب أن تنتهي”.

وتقود الرياض تحالفا عسـ.ـكريا في اليمن منذ عام 2015 لدعم الحـ.ـكومة المعترف بها دوليا، لكنها عـ.ـجزت عن الإطـ.ـاحة بالمتمـ.ـردين الذين يسيطرون على صنعاء ومناطق أخرى في شمال وغرب البلاد.

ويقـ.ـاتل الحـ.ـوثيون حاليا للسيطرة على مدينة مأرب، آخر معـ.ـقل للحكومة في الشمال، مما يزيد من الضـ.ـغوط على القوات المدعومة من السعودية.

وبالنظر إلى ديناميكيات اليمن المعقدة، يقول محللون إن قرارات بايدن تعيد الزخم للحل الدبلوماسي، لكن التحدي الحقيقي لإنهاء الحـ.ـرب يكمن في إيجاد حل وسط مقبول من قبل الفصـ.ـائل المسلـ.ـحة التي لا تعد ولا تحصى.

وقال الخبير غريغوري جونسن الذي كتب عن سيـ.ـاسة الولايات المتحدة في اليمن “السؤال هو كيفية إنهاء كل الحـ.ـروب المتداخلة؟”.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.