فنان سوري شهير يعود لحضن بشار الأسد ويتلقى صـ.ـفعة كبرى

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال-متابعة

فنان سوري شهير يعود لحضن بشار الأسد

وأضاف أن طـ.ـلب لجوئه رُفض بسبب “طـ.ـقة برغي”، على حد وصفه، وأنه وفقًـ.ـا لذلك اضطر للعـ.ـودة إلى سوريا، واصـ.ـفًا مغـ.ـامرته تلك بالغـ.ـلطة.

هاجـ.ـم الفنان السوري الموالي، ليث المفتي، اللاجئين السوريين في أوروبا، على خـ.ـلفية طـ.ـرده من قبل السلـ.ـطات السـ.ـويدية،

وذكر “المفـ.ـتي” أن السـ.ـلطات السـ.ـويدية قامت بطـ.ـرده من البلاد ورفـ.ـضت طلب لجـ.ـوئه، بسبب وشـ.ـاية ضـ.ـده من قِبل بعـ.ـض اللاجئيـ.ـن السوريين هناك.

وأضاف أن طـ.ـلب لجوئه رُفض بسبب “طـ.ـقة برغي”، على حد وصفه، وأنه وفقًـ.ـا لذلك اضطر للعـ.ـودة إلى سوريا، واصـ.ـفًا مغـ.ـامرته تلك بالغـ.ـلطة.

وتحدث الممثل الموالي عن عدم ند.مه على العودة إلى مناطق النظام، وأنه سعيد بعودته رغم الأوضاع الاقتصـ.ـادية السـ.ـيئة في البلاد.

وأوضح “المفـ.ـتي” بأنه أقام في السويد بهـ.ـدف الحصول على جنـ.ـسيتها، إلا أنه صُـ.ـدم بما حدث معه وغيّر مجـ.ـرى حياته.

الجدير ذكره أن الكثير من الممثلين السوريين، ممن يطــ.ـبلون لنظام الأسد ويحثون السوريين على الثبات في أرضهم وعدم الهجـ.ـرة منها، هم أنفسهم هجـ.ـروها إلى أوروبا وأمريكا وبعض دول الخليج.

اقرأ أيضا: مجدداً.. الأحمدية تهاجـ.ـم السوريين: أنتم محـ.ـتلون قـ.ـتلة وأنا أقـ.ـرف منكم

جددت الإعلامية اللبنانية “نضال الأحمدية” هجـ.ومها على النازحين السوريين، رافضة التراجع عن وصفها لهم بأنهم “مقرفين”.

وقالت نضال الأحمدية في لقاء جديد لها رصدته “الوسيلة” أن نزوح السوريين إلى لبنان “احـ.تلال جديد”، وأنهم لا يعترفون به كدولة.

وأضافت أن السوريين ينظرون إلى لبنان على أنه جزء من سوريا، وأن فكر الاـ.حتلال الذي دام حتى 2005 لا يزال في بالهم.

وادعت الأحمدية أن السوريون استحوذوا على فرص عمل اللبنانيين، لأنهم يعملون بسعر أقل لأنهم لا يدفعون أي فواتير أو ضرائب.

وقالت أن أغلبهم عنصـ.ريون، مشيرة إلى أنها تعرف وتتعامل مع عدد منهم من أصحاب المحلات لأنهم نظيفين ويشبهون اللبنانيين.

وأضافت الإعلامية اللبنانية أنها تشتري حاجيات لابن الناطور السوري الذي يعمل لها من أمريكا، وتسمح له باستخدامه حاسوبها الخاص.

وقالت أن صورة اللبناني تظهر للعالم على أنه وحـ.ـش وأن السوري ضحـ.ـية، رغم أن اللبناني شخص مرتب ويعرف معنى الهجرة.

وتجاهلت كل التصرفات التي قام بها عدد من اللبنانيون تجاه النازحين السوريين، من هدم للبيوت وحـ.رق للخيام وخطـ.ف وضـ.رب وإهـ.انة.

وعن قولها أنها تقـ.ـرف من السوريين، جددت تأكيدها على ما قالته رافضة الاعتذار باعتبارها خصت البعض منهم وليس الجميع.

وادعت أن بعض السوريون الذين يعملون في توصيل الطعام يأتون دون كمامة وكفوف وأضافره غير نظيفة كأنه يعمل في التصليح.

وكانت قد أكدت في وقت سابق مصادر خاصة للوسيلة، إن “نضال الأحمدية” تتلقى دعماً مباشراً من “أسماء الأسد” زوجة رئيس النظام السوري بشار الأسد.

بالفيديو.. إعلامية لبنانية: أنا أقرف من اللاجئين السوريين لأنهم وسخين-شاهد

أثارت الإعلامية اللبنانية، نضال الأحمدية، جدلا على مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما أساءت إلى النازحين واللاجئين في بلدها.

وذكرت الأحمدية في الفيديو الذي تداوله مغردون على نطاق واسع، إنها لا تثق بنظافة النازحين الأجانب الذين يعملوا بالمطاعم.

وقالت الأحمدية في الفيديو “أنا لا أعرف أطبخ، ولا أطلب دليفري (توصيل) بعدما أصبح هناك نازحون كثيرون (في لبنان)، واحتلوا الوظائف”.

وتابعت الإعلامية اللبنانية “أنا بقرف، اللبناني كتير نظيف، الغريب ما بعرف نظيف أو غير نظيف”.

وإثر انتشار الفيديو، تعرضت الأحمدية إلى انتقادات شديدة سواء من أبناء بلدها، أو من جنـ.ـسيات عربية أخرى.

بعض المغردين اعتبروا حديث الأحمدية مغرق في العنصـ.ـرية، وهو إسـ.ـاءة لها قبل أن يكون إساءة للآخرين.

آخرون اعتبروا حديث الأحمدية هـ.ـدفه العودة إلى الأضواء مرة أخرى، بعدما خفت نجمها خلال الفترة الأخيرة، على حد تفسيرهم.

كما انتقد آخرون بعض الألفاظ التي ذكرت في فيديو الأحمدية، مثل لفظة “احـ.ـتلال”، والتي توحي بأن النازحين قد استولوا على فرص العمل في لبنان.

آخرون اعتبروا فيديو الأحمدية مسبة ليس لها فقط، وإنما لبقية اللبنانيين الذين عبر كثير منهم على تويتر، رفضهم لما جاء في الفيديو.

ويشهد لبنان من حين لآخر تصريحات أو تصرفات عنـ.ـصرية وعدائية تجاه اللاجئين والنازحين، وكان آخرها وأبرزها، حـ.ـرق مخيم للاجئين السوريين شمال لبنان في ديسمبر الماضي.

ويقدّر لبنان عدد اللاجئين السوريين المقيمين على أراضيه بحوالي 1.5 مليون لاجئ، نحو مليون منهم مسـ.ـجلون لدى مفوضية شؤون اللاجئين.

ويعيش هؤلاء في ظروف إنسانية صعبة، فاقمتها الأزمة الاقتصادية التي عمقها تفشّي فيروس كورونا المستجدّ ثم الانفـ.ـجار الكارثي الذي وقع في مرفأ بيروت في أغسطس الماضي.

ويعاني لبنان من أزمة اقتصادية حادة، ويرى كثيرون بينهم أنّ وجود اللاجئين يحمّل الاقتصاد عبئاً إضافياً.

وفي نهاية نوفمبر، غادرت نحو 270 عائلة سورية بلدة بشري في شمال لبنان خشية من أعمال انتقـ.ـامية إثر اتهـ.ـام شاب سوري بقـ.ـتل أحد أبناء البلدة.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.