تسـ.ـريب من داخل القصر وينشر للمرة الاولى.. بشار يطلب هذا الأمر ما القصة؟

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال-متابعة

تسـ.ـريب من داخل القصر وينشر للمرة الاولى.. بشار يطلب هذا الأمر ما القصة؟

كشفت صحيفة “نيويورك تايمز” عن فحوى اجتماع سـ.ـري عقده رئيس النظام السوري، بشار الأسد، في قصـ.ـره الجمهوري، ووصفته بـ”التـ.ـافه”.

وتحدثت الصحيفة في تقريرها، أمس الثلاثاء، عن قيام الأسد بعقد اجتـ.ـماع سـ.ـري قبل شهر في قصـ.ـره، حيث قام بمنـ.ـاقشة أمور تافهة مع عـ.ـدد من من صـ.ـحفييه ومذيـ.ـعـيه.

وأضافت أن “الأسد” أجاب بعبارة “لا أعـ.ـرف” في رده على سؤال للصحفيين عن أسباب الانهيـ.ار الاقتصادي وتهـ.ـاوي العملة وانخـ.ـفاض رواتب المـ.وظفين وأزمـ.ـات الوقـ.ـود والغذاء، وفقًا لموقع “الشرق سوريا”.

وأوضح التقرير أن رئيس النـ.ـظام طلب من الإعـ.ـلاميين إلغاء البرامج الخاصة بالطـ.ـبخ على الإعـ.ـلام الرسمي والرديف المـ.ـوالي لكي لا يثير ذلك سخـ.ـرية السوريين الذين لم يعد بإمكـ.ـانهم تحـ.ـضير مثل تلك الوجبات.

ولفتت الصحيفة إلى أن الأسد حتى في لقـ.ـاءاته السرية بقي مـ.ـصرًّا على مـ.ـناقشة الأمور التـ.ـافهة التي ترتسـ.ـم في خـ.ـطاباته العامة.

كما وصـ.ـفت طريقة تنـ.ـاوله للمشـ.ـكلات بغير المألوفة والمنـ.فصلة عن الواقع، وخصوصًا أنه لم يتطرق لمعـ.ـالجة أسباب معاناة شعبه، أو طرح حلول ملمـ.ـوسة.

وأشارت أن رئيس النظام ألقى بالـ.ـلوم على مجموعة من العـ.ـوامل التي تتسبب بالأزمة السورية، أبرزها غـ.ـسيل الأدمـ.ـغة من قبل وسائل التواصل الاجتماعي و”النيوليبرالية”، ووحـ.ـشية الرأسمالية العالمية، بحسب وصفه.

وأردفت الصحيفة أن الأسد لم يقـ.ـترح أي خطوات لوقف أزمـ.ـاته، غير أنه تحدث بغـ.موض عن تحسين الوضع دون أن يطرح خططًا واضحة للقيام بذلك.

وكانت وسائل إعلام معارضة سـ.ـرّبت، الشهر الفائت، فحـ.ـوى اجتماع بين رئيس النظام، بشار الأسد، وعدد من مذيـ.ـعي قنـ.ـواته الإعلامية، تحدث خلاله عن عدة قضـ.ـايا من ضـ.ـمنها الحـ.ـرب والانتـ.ـخابات وإدلب وشرق الفرات، ووصف ما هو مـ.ـقدم عليه مستقبلًا بالجـ.ـهاد الأكبر.

عدم إزعـ.ـاج السوريين
والغريب في اللقاء أن الأسد طلب خلال الاجتماع من القنوات التلفزيونية الموالية, إلغاء برامج الطبخ

مبرراً ذلك بعدم إزعاج السوريين بصور أطباق من غير الممكن الحصول عليها لارتفاع ثمنها بشكل باهظ.

ولدى سؤاله من قبل أحد الصحفيين عن الانهـ.ـيار الاقتصادي في سوريا وارتفاع أسعار السلع الأساسية بشكل كبير, أجاب الأسد بكلمتين “أنا أعرف”.

وابتعد الأسد خلال حديثه عن الحلول التي من الممكن أن تساعد بنهضة الاقتصاد السوري ليتحدث عن أن سوريا لن تصنع السلام مع إسرائيل.

وأضاف الأسد خلال حديثه بأن نظامه لن يسن قانوناً يسمح بزواج المثليين, واعتبرت الصحيفة أن الأسد بدا قائداً منفصلاً عن المخاوف الحقيقية لشعبه.

وسادت حسب الصحيفة لحظة من التـ.ـوتر في الاجتماع, عقب سؤال من قبل أحد الصحفيين للأسد عن كيفية تعامله مع الغـ.ـضب بين المؤيدين بسبب ضعف الاقتصاد.

حيث قام أحد المستشارين الرئاسيين بمقاطعة الصحفي بغـ.ـضب, إلا أن الأسد سمح له بالتحدث, وأجاب أنه يعلم أوجاع الناس

وأكد بطريقة شابها الغموض أن الوضع في طريقه نحو التحسن قريباً.

ويذكر أن مناطق النظام تعـ.ـاني من ارتفاع كبير في أسعار السلع الأساسية وفقـ.ـدان العديد منها

بينما وصل سعر صرف الدولار الأمريكي أمام الليرة السورية إلى 3530 ليرة سورية.

وتتصدر سوريا قائمة الدول الأكثر فقراً في العالم, بنسبة وصلت إلى 82.5% بحسب احصائيات موقع world by map العالمي.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.