لم يصدر مثله منذ عام 2011.. قرار عاجل من بشار الأسد يدخل حيز التنفيذ

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال-متابعة

لم يصدر مثله منذ عام 2011.. قرار عاجل من بشار الأسد يدخل حيز التنفيذ

كشفت وسائل إعلام محلّية أنّ، رئيس النظام السوري، بشار الأسد، أصدر تعمـ.ـيماً يخص قوات النظام السوري، لم يصـ.ـدر مثيل له منذ عام 2011 إبّان اند.لاع الثـ.ـورة السورية.

قرار بخفض الاسـ.ـتنفار في قوات النظام السوري
وذكرت صحف ومواقع سورية بأن الأسد عمّم قراراً على قـ.ـواته بخفض الاستنـ.ـفار من 66٪ إلى 33٪ في المقررات الإدارية و80 إلى 50 بالمئة بالقطعات العسكرية التابعة لها ضـ.ـمن قواته.

وخـ.ـفضت القـ.ـوات البرية والبحرية جاهـ.ـزيتها من 100 إلى 80%، بينما بقـ.ـيت جاهزية المشافي العسكرية بنسبة 80%, حسب التعميم.

وكان مصدر خاص لوكالة ستيب الإخبارية قد تحدث أن القرار وصل يوم 10 يناير الجاري، وأكد أن تطبيقه يعود على إجازات العنـ.ـاصر والضـ.ـبّاط.

حيث لفت المصدر إلى أنّ مقـ.ـاتلي النظام السوري المتطـ.ـوعين باتت إجـ.ـازاتهم بمعدل يومين بيوم، بينما ارتفعت بذلك معدل الإجازات للمقاتلين بالخدمة الإلزامية.

إعادة ترتيب الثكنات العسكرية
وبحسب التعميم باشرت الثكنات العسـ.ـكرية لقوات النظام السوري بإعادة ترتيب تعدادها تبعًا للنسب المحددة بالتعميم، بينما لم يصـ.ـدر أي قرار بتسـ.ـريح دفعـ.ـات جديدة منهم.

وكان مجلس العلاقات الدولية الروسي قدّر عدد أفراد قوات النظام السوري ما قبل عام 2011 بحوالي 325 ألفًا، بينهم 220 ألفًا من القـوات البرية و100 ألف من القوى الجوية.

وقدّر عدد القـوات البحرية 4 آلاف مع 8 آلاف من حرس الحدود و100 ألف مقـاتل من “الجيش الشعبي”، دون تبيان أعداد الميليشيات التي تتبع للنظام السوري مثل الفيلق الخامس والدفاع الوطني وغيرهم.

ولم يصدر رئيس النظام السوري أي مرسوم تسريح لقواته منذ سنوات، بينما حددت سنوات الاحتفاظ بنحو 7 سنوات حد أقصى، مما يعني أن الخدمة الإلزامية أصبحت 9 سنوات في حال لم يصدر مرسوم تسريح.

اقرأ أيضا: تحرك أمريكي عاجل في سوريا وأربعة شروط يجب تنفيذها خلال أيام

طلبت الولايات المتحدة الأمريكية من قوات سوريا الديمقراطية “قسد” تنفيذ أربعة شـ.روط قبل وصول إدارة الرئيس جو بايدن.

وأكد عضو قيادة تيار “المستقبل الكردي” في سورية، علي تمي لـ”السورية نت”  أن أمريكا أكدت ضرورة تنفيذ الشروط المطلوبة.

وأوضح أن أولها ضرورة التواصل والاتفاق مع “المجلس الوطني الكردي”، ثم التواصل مع “الائتلاف الوطني السوري”.

وبين أن الشرط الثالث تخفيف قسد التوتر مع تركيا وقطع توريدات النفط لمناطق الأسد والابتعاد عن ميليـ.شيات إيران كشرط رابع.

وأكد تمي أن المرحلة المقبلة ستكون حاسمة إذ أن أمريكا أعطت مهلة لقسد لتنفيذ الشروط حتى عودة بايدن إلى البيت الأبيض.

ويصر “المجلس الوطني”, حسب تمي, على إتمام المفاوضات مع “قسد” وينسق مع “الائتلاف الوطني السوري” بذلك.

وكشف تمي عن ثلاثة شـ.روط للمجلس في المفاوضات، والتي من المقرر أن يتم استئنافها الشهر المقبل.

ويشترط مغادرة العمال الكردستاني شرق الفرات وبناء عقد اجتماعي جديد على أن يتبع ذلك عودة بيشمركة روج إلى شمال وشرق سورية.

وشدد القيادي الكردي على رفض المجلس الوطني التنازل عن النقاط الثلاثة أوالمساومة عليها.

بايدن يتخذ قرارات مصـ.ـيرية بشأن السوريين.. تفاصيل عاجلة

بيان أصدره رون كلاين، الذي اختاره “بايدن” لتولي منصب كبير موظفي البيت الأبيض، أوضح أن “الأزمات التي تعيشها البلاد تتطلّب تحرّكًا عاجلًا”

أكد كبير موظفي البيت الأبيض المقبل، رون كلين، أن الرئيس الأمريكي، جو بايدن، بصدد اتخاذ قرار مهم يخص السوريين، بعد تنصيبه الأربعاء المقبل.

وفي بيان أصدره رون كلاين، الذي اختاره “بايدن” لتولي منصب كبير موظفي البيت الأبيض، أوضح أن “الأزمات التي تعيشها البلاد تتطلّب تحرّكًا عاجلًا”، مضيفًا أن الرئيس سيوقّع “نحو 12” أمرًا تنفيذيًا عقب حفل التنصيب.

إذ ينتظر أن يلغي “بايدن” قرار حظر السفر الذي شمل في عهد سلفه دونالد ترمب، عشرات الدول ذات الغالبية المسلمة من بينها سوريا؛ ما أثار جدلًا واسعًا في حينه.

وأوضح البيان أن بايدن يخطط لإرسال خطة هجرة واسعة النطاق إلى الكونغرس خلال أول 100 يوم له في منصبه. وستوفر الخطة طريقًا للحصول على الجنسية لملايين المهاجرين غير الشرعيين الموجودين حاليًا في الولايات المتحدة.

كما أضاف أن “بايدن” سيتّخذ في الأيام العشرة الأولى من ولايته تدابير حاسمة للتصدي للأزمات، ولتجنيب البلاد أضرارًا طارئة لا يمكن إصلاحها، ولاستعادة أميركا مكانتها في العالم”.

وكان الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب، قرر في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، تعليق عملية دخول اللاجئين السوريين إلى الولايات المتحدة بحجة “الإرهـ.ـاب”.

قال “ترامب” في تغريدة على “تويتر”، وقتها إن حكومته علقت دخول اللاجئين من سوريا والصومال واليمن إلى الولايات المتحدة كون بلادهم معرضة للإرهـ.ــاب، وفق قوله.

وسبق أن أصدر “ترامب” قرارًا في 2017 بمنع دخول مواطني (ليبيا وإيران والصومال وسوريا واليمن وكوريا الشمالية وفنزويلا) إلى الولايات المتحدة بأية طريقة سواء عبر الجـ.ـو أو البحر أو من خلال الحدود البرية.

يذكر أن السفير الأمريكي السابق في سوريا “روبرت فورد” أشار، خلال مقال له على صحيفة “الشرق الأوسط” في وقت سابق إلى أن نظرة “بايدن” إلى ملف اللاجئين تختلف بشكل واضح عن سياسة “ترامب”.

وبيِّن “فورد” أن سياسة “بايدن” المتمثلة بالسماح بدخول أعداد أكبر من اللاجئين إلى البلاد سيستفيد منها اللاجئون عمومًا، بمن فيهم السوريون.
الوسيلة+وكالات

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.