تركيا تحقق نصـ.ـرا كبيرا.. تحالف سيقلب الموازين مع أقوى دولة إسلامية في العالم

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال-متابعة

تركيا تحقق نصـ.ـرا كبيرا.. تحالف سيقلب الموازين مع أقوى دولة إسلامية في العالم

كما يملك صـ.ـواريخ من طراز “غوري3” عابـ.ـرة للقارات ويبلغ مداها أربعة آلاف كيلومتر، فضلا عن صـ.ـواريخ شاهين1 و2و3 وصـ.ـواريخ باير.

في خطوة وصفها المراقبون بأنها ستغير وجه التحالفات في العالم برمته، أعلن تركيا عن تحالفها مع الدولة الإسلامية النـ.ـووية الوحيدة في العالم

التصريحات الرسمية الصادرة اليوم عن أنقرة، تشير إلى أن تركيا، قررت بالتعاون مع أذربيجان وباكستان إبرام تحالف ثلاثي، هو تحالف قد يصنف الأقوى على مستوى المنطقة وحتى العالم.

القوات المسلـ.ـحة الباكستانية وهي القوات المسلحة الرسمية التي تحمي جمهورية باكستان الإسلامية تأسست القوات في سنة 1947 بعد استقلال باكستان.

وتعتبر هذه القوات سابع أكبر قوة في العالم وتتكون القوات من القوات البرية الباكستانية و البحرية الباكستانية و المارينز الباكستاني و القوات الجوية الباكستانية، القائد الأعلى لهذه القوات رئيس الأركان ثم يأتي بعده وزير الدفاع ولدى هذه القوات سـ.ـلاح نـ.ـووي.

تعتبر باكستان، الدولة الإسلامية الوحيدة التي تمتلك السـ.ـلاح النووي ويتواجد في القوات 2,237,723 مجند و 2,104,906 مجنـ.ـدة، تقوم باكستان بصنع بعض أسـ.ـلحتها بنفسها أما الباقي فتسـ.ـتوردها من الخارج ومن أبرز الدول المصدرة لها هي الصين وثم تأتي الولايات المتحدة بعدها.

وكذلك تستورد الأسـ.ـلحة من ألمانيا و فرنسا و إيطاليا و النمسا و روسيا و تركيا و السويد و بلجيكا، أبرز الحـ.ـروب التي خاضـ.ـتها باكستان كانت مع جارتها اللدودة الهند ومنها الحـ.ـرب الباكستانية-الهندية 1947 و الحـ.ـرب الباكستانية-الهندية 1965 و الحـ.ـرب الباكـ.ـستانية الهندية عام 1971 كما شاركت في حـ.ـرب الخليج الثانية في سنة 1991 مع قوات التحـ.ـالف الدولي لتحـ.ـرير الكويت.

من جانبه، قال وزير الخـ.ـارجية الباكستاني: قررت تركيا وأذربيـ.ـجان وباكستان تعميق وتوسيع التعاون الثلاثي

ظهر الجيـ.ـش الباكستاني إلى الوجود عام 1947، ونجح في بناء ترسـ.ـانة عسكـ.ـرية قوية توجها بدخول النادي النـ.ـووي. خاض ثلاث حـ.ـروب مع الهند، وتور.ط في سلسلة انقـ.ـلابات كان آخرها عام 1999.

شدد الرئيس الباكستاني عارف علوي، ووزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، على أهمية العمل المشترك بخصوص المساعي في مكافـ.ـحة الإسلاموفوبيا وجـ.ـرائم الكـ.ـراهية والتعصـ.ـب ضـ.ـد الإسلام.

جاء ذلك خلال لقاء جمعهما في القصر الرئاسي بالعاصمة إسلام آباد، الأربعاء، ضمن إطار زيارة رسمية يجريها تشاووش أوغلو إلى باكستان.

وأفاد علوي أن تركيا وباكستان تتمتعان بعلاقات جيدة للغاية، مشيرا إلى ضرورة تعزيز العلاقات الاقتصادية والثقافية بين البلدين.

ورحب باستثمارات أنقرة البالغة أكثر من مليار دولار في إسلام آباد، مؤكدا ضرورة استفادة رجال الأعمال الأتراك من الفرص الاستثمارية في باكستان.

وأعرب عن شكره لتركيا إزاء موقفها المبدئي بشأن “جامو وكشمير” المـ.ـتنازع عليه مع الهند، وطلب من تشاووش أوغلو نقل تحياته إلى الرئيس رجب طيب أردوغان، الذي أدرج قـ.ـضية كشمـ.ـير على جدول الأعمال في الجمعية العامة للأمم المتحدة.

كما يتألف الجـ.ـيش الباكستاني من فيلق المدر.عات والمدفـ.ـعية وقوات الدفاع الجوي وسـ.ـلاح المهندسين، ثم المشاة والقوات البحرية، وذلك إلى جانب القوات شبه العسكرية، والحرس الوطني.وهو يعتبر في المرتبة الثانية عشر من حيث القوة العسكرية لعام 2013.

وأشار إلى دعم ومساعدة تركيا لباكستان ودول أخرى في مكافـ.ـحة جائحة كورونا.

من جانبه، أبدى تشاووش أوغلو رغبته في تطوير العلاقات التجارية بين أنقرة وإسلام آباد، مؤكدا أنه سيواصل تشجـ.ـيع الشركات التركية للاستثمار في باكستان.

ولفت إلى أن تركيا ستستمر في دعم باكستان على الساحة الدولية، معربا عن شكره لإسلام آباد على تأييدها أذربيجان في قضـ.ـية إقليم “قره باغ”.

وشدد الجـ.ـانبان على أهمية العمل عن كثب بخـ.ـصوص المساعي المشتركة في مكافـ.ـحة الإسلاموفوبيا وجـ.ـرائم الكـ.ـراهية والتعـ.ـصب ضـ.ـد الإسلام.

وفي وقت سابق الأربعاء، قـ.ـلد الرئيس الباكستاني، تشاووش أوغلو، وسام “هلال باكستان”، في حفل تكـ.ـريم جرى بالقصر الرئاسي في إسلام آباد.

وبدأت العلاقات الدبلوماسية بين أنقرة وإسلام آباد عام 1947، إذ كانت تركيا إحدى الدول القليلة التي اعتـ.ـرفت سريعا بباكستان عقب تأسيسها، ودعمت محاولاتها الناجحة لتصـ.ـبح عضوة في منظمة الأمم المتحدة.

معلومات عن الجـ.ـيش الباكستاني
يملك الجيش الباكستاني أسـ.ـلحـة ثقيلة وصغيرة متنوعة، ودبابات من طراز خالد وضرار وغيرهما، وصواريخ مختلفة من نوع حتف، من بينها “حتف5” أو “غوري2” الذي يحمل رؤوسا تقليدية ويمكن أن يحمل رؤوسا نـ.ـووية.

كما يملك صـ.ـواريخ من طراز “غوري3” عابـ.ـرة للقارات ويبلغ مداها أربعة آلاف كيلومتر، فضلا عن صـ.ـواريخ شاهين1 و2 و3 وصـ.ـواريخ باير.

استفادت باكستان من التجاذبات بين الاتحاد السوفياتي السابق والولايات المتحدة إبان الحـ.ـرب الباردة، فحـ.ـصلت عام 1979 من واشنطن على مساعدات عسكرية بنحو أربعمائة مليون دولار.

وعام 1981 حصلت إسلام آباد على دعم عسكري أميركي جديد قدر بنحو مليار ونصف المليار من الدولار، كان من ضمنه طائرات مقـ.ـاتلة ودبابات وصـ.ـواريخ مضـ.ـادة للدبـ.ـابات.

حسب أرقام أوردها الموقع المتخصص في المسائل العسـ.ـكرية “غلوبال فاير باور” بتاريخ 27 مارس/آذار 2014 فعدد الذين يبلغون سن التـ.ـجنيد سنويا في باكستان يتجاوز أربعة ملايين فرد.

ويتجاوز عدد الدبابات التي يتـ.ـوفر عليها الجيـ.ـش الباكستـ.ـاني 3124، وعدد العـ.ـربات العسـ.ـكرية 3187، فيما يصل عدد طائراته ومروحياته العسكرية إلى 847.

أما فيما يتعلق بالقوات البحرية، فالجـ.ـيش الباكستاني يتوفر على ثماني غواصات و11 بارجة حـ.ـربية مقـ.ـاتلة، إلى جانب سفن بحـ.ـرية وثلاث كاسـ.ـحات ألغـ.ـام.

يذكر أن أسلـ.ـحة الجيش الباكستاني الصغيرة مصنوعة محليا، ولديه أسلـ.ـحة أخرى متطورة هي أيضا من صناعة محلية.

ولدى الجـ.ـيش كليات ومؤسسات للتدريب العسكري ومدارس متخصصة، وقد دخلت المرأة الباكستانية الجـ.ـيش منذ تأسيسه، وهو يحاول الموازنة بين الأعراق والأقليات في صفوفه.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.