الإمارات على رأس القائمة..تحذيرات من كارثة لعدة دول عربية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال-متابعة

الإمارات على رأس القائمة..تحذيرات من كارثة لعدة دول عربية

لعل أبرز ما يمثل خطرا غير مسبوق في موجة التطبيع الراهنة، أنها لا تستهدف مجرد تجنيد الحكومات لخدمة المشروع الإسرائيلي

بل تضع في مقدمة أهدافها تخـ .ـريب وعي الشعوب في عموم البلدان العربية والإسلامية، ففريق المهرولين يصمون آذانهم عن خطورة أهدافهم، التي تعتمد في المقام الأول على دس السم في العسل،

من خلال ترويج الوهم المتمثل في هبوب رياح السلام والرخاء على فقراء المسلمين والعرب في بقاع الأرض.

وفي التفاصيل أطلقت إسرائيل، الخميس، تحذيرًا من احتمالية استهـ.ـداف إيران مصـ.ـالحها في دول إقليمية “قريبة”، بينها الإمارات والبحرين والعراق وتركيا.

وقال المتحدث باسم رئيس الحكومة الإسـ.ـرائيلية، عوفير جندلمان، عبر حسابه في تويتر: إنه “على ضوء التهـ.ـديدات الإيرانية الأخيرة وتو.رط جهات إيرانية في تنفيذ عمليات إرهـ.ـابية في دول مختلفة

تحذر هيئة مكـ.ـافحة الإرهـ.ـاب من قيام إيران باستهـ.ـداف مصالح إسرائيلية في دول قريبة من إيران، مثل كل من جورجيا وأذربيجان وتركيا والإمارات والبحرين وكردستان العراق ودول في الشرق الأوسط وإفريقيا”.

وأضاف “جندلمان”: أنه “إضافة لذلك، تنظـ.ـيمات جـ.ـهادية وخاصـ.ـة “تنظـ.ـيم الدولة” وجهات مؤيدة لها تبدي رغبة كبيرة بتنفيـ.ـذ عـ.مليات إرهـ.ـابية، مثل الهجـ.ـمات التي نُفذت مؤخرًا في فرنسا والنمسا وألمانيا”.

وذكر مُتحدث الحكومة الإسرائيلية أن “هناك مناشـ.ـدات من قبل تنـ.ـظيمات جـ.ـهادية باستهـ.ـداف إسرائيليين ويهـ.ـود وكنـ.ـس ومطاعم ومتاحف يهـ.ـودية”.

وهذا أول تحذير إسرائيلي منذ اغتـ.ـيال كبير العلماء الإيرانيين محسن فخري زاده، في هـ.ـجوم يوم 27 نوفمبر تشرين الثاني، ووجه مسؤولون إيرانيون أصابع الاتهام إلى إسرائيل، بينما رفـ.ـضت الأخيرة التعليق على ذلك.

اقرأ أيضا:لإرضاء تركيا.. خطوة سعودية غير مسبوقة في سوريا

اتخذت المملكة العربية السعودية خطوة مفاجئة على طريق التقارب مع تركيا بعد اتصال هاتفي للملك سلمان مع الرئيس أردوغان.

وكشفت قناة الميادين الموالية للنظام ورصدت الوسيلة أن السعودية تقطع الدعم عن قسد إرضاءً لتركيا.

وأوضحت القناة أن مواقع إعلامية كردية أعلنت عن قطع السعودية دعمها لقسد والإدارة الذاتية للكرد.

وأرجعت المواقع الكردية هذه الخطوة إلى أنها ضمن الاجراءات التي تتخذها السعودية للتقارب مع تركيا التي تصنّف قسد على “إرهـ.ابية”.

وأكدت مصادر القناة أن السعودية أمهلت ممثل الإدارة الذاتية في الخليج، شفان خابوري، عدة ساعات لمغادرة أراضي المملكة.

وعملت السعودية خلال الفترة الماضية على دعم الإدارة الذاتي في مناطق شمال شرق سوريا على الصعيدين المادي والعسـ.كري.

وكان الوزير السعودي ثامر السبهان، قد زار مناطق سيطرة قسد في الحسكة والرقة ودير الزور معلناً دعم بلاده للإدارة الذاتية ورافضاً التدخل التركي في سوريا.

وسبق أن أعلنت السعودية إلى جانب عدد من الدول العربية عن رفضها العملية العسكرية نبع السلام في شمال شرق سوريا ومنددة بما أسمته التدخل التركي.

وذكرت تقارير إعلامية مؤخراً أن السعودية وتركيا تتجهان نحو التقارب عقب الاتصال الذي أجراه ملك السعودية مع الرئيس أردوغان على خلفية قمة مجموعة الـ20 التي ترأستها الرياض مؤخراً.

وتحدثت التقارير عن مؤشرات إيجابية لهذا التقارب بين البلدين خاصة بعد إعلان السعودية تقديم مساعدات إنسانية لضحـ.ايا زلزال إزمير ولقاء وزيري خارجية البلدين مؤخراً.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.