تزامنًا مع تحركات لإنهاء الأزمة الخليجية .. أردوغان يوجه رسالة مهمة إلى السلطان هيثم بن طارق

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال-متابعة

تزامنًا مع تحركات لإنهاء الأزمة الخليجية .. أردوغان يوجه رسالة مهمة إلى السلطان هيثم بن طارق

وجه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الإثنين رسالة خطية إلى سلطان عمان هيثم بن طارق.

وأفادت وكالة الأنباء العمانية بأن السلطان هيثم بن طارق تلقى برقية شكر من الرئيس أردوغان ردًا على برقية السلطان المهنئة له بالذكرى الـ97 لإعلان الجمهورية.

وأعرب الرئيس التركي خلالها عن شكره الجزيل للسلطان هيثم على برقيته السابقة متمنيًا له دوام الصحة والسعادة وللشعب العُماني مزيدًا من الرفاه والازدهار مؤكدًا متانة العلاقات بين البلدين وشعبيهما الصديقين.

وتأتي هذه الرسالة وسط تحركات أمريكية وخليجية مكثفة لإنهاء الأزمة بين السعودية وقطر قبل نهاية ولاية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وفي وقت سابق كشفت مصادر خليجية رفيعة، عن لقاءات سرية رفيعة شهدتها سلطنة عمان والكويت بشأن حل الأزمة الخليجية وإعلان المصالحة قريبًا بين السعودية والإمارات من جهة، وقطر من جهة ثانية.

ونقلت صحيفة “الخليج الجديد” عن المصادر، أنه خلال الأيام القليلة القادمة قد يتم الإعلان عن المصالحة الخليجية، بحسب أنباء متداولة في مستويات سياسية رفيعة، لم يتم تأكيدها بعد.

وأضافت: “لعبت الكويت دورًا أساسيًا في تجدد المفاوضات؛ وشهدت الأيام الماضية اجتماعات متواصلة بين مسؤولين خليجيين عقدت في الكويت وسلطنة عمان”.

وفي السياق ذاته قالت وكالة “رويترز” للأنباء اليوم الإثنين إن جاريد كوشنر كبير مستشاري البيت الأبيض يتوجه على رأس وفد إلى السعودية وقطر هذا الأسبوع.

وأضافت: إن “كوشنر سيلتقي خلال الأيام القليلة المقبلة بولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان في مدينة نيوم السعودية ومع أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في الدوحة”.

ورأى محللون أم زيارة “كوشنر” بأمر من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الذي يريد إنهاء الأزمة الخليجة قبل نهاية ولايته، وذلك حتى لا يترك فرصة لمنافسه جو بايدن لكسب مواقف في بداية حكمه.

وكان أمير قطر الشيخ تميم بن حمد قام بزيارة رسمية إلى تركيا، الخميس الماضي، إلتقى خلالها بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان وعقد عدة اتفاقيات اقتصادية وتجارية مهمة.

اقرأ ايضا: مصادر بإدارة بايدن تطلق تصريحات نـ.ـارية للعرب.. هذه أول خطوة وأيام ترامب ولت

نقل المحامي وخبير القانون الدولي الدكتور محمود رفعت، تصريحات خـ.ـطيرة عن مصادر بإدارة الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن، ستزعج السعودية والإمارات بشدة.

وقال محمود رفعت في تغريدة له بتويتر رصدتها (وطن) إن هذه المصادر أكدت أن الحـ.ـرب على اليمن عمل عـ.ـدائي وأن الإدارة الأمريكية الجديدة ستوقف تزويد السعودية والإمارات بالأسلـ.ـحة الهـ.ـجومية المستخدمة بالحـ.ـرب كما ستوقف تزويدهم بالمعـ.ـلومات المخـ.ـابراتية كصور الأقمار الصناعية.ـ

وعلق خبير القانون الدولي على هذه التصـ.ـريحات بقوله:”هذه خطوة عظـ.ـيمة لكن يجب الضغط لتحويل القـ.ـضية للجنـ.ـائية الدولية”

وكان الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن، تلقى عريضةً موقعة من نحو 80 منظمة أميركية، تناشده إنهاء الحـ.ـرب على اليمن في أقرب فرصة ممكنة، حيث ضمّت العريضة هيئات مناهضة للحـ.ـرب، ولجان حقوقية، ومجموعات دينية، مذكِّرةً بتعهداته السابقة لوضع حدٍ لها.

وطلب الموقعون من الرئيس المنتخب، وقف التعاون الاستخـ.ـباراتي واللوجـ.ـستي مع السعودية، ووقف بيع الأسلـ.ـحة للرياض، وممـ.ـارسة ضغوط عليها لوقف قـ.ـصفها الجـ.ـوي وانهاء حصـ.ـارها على اليمن “واستئـ.ـناف المساعدات الإنسانية الأميركية لليمنيين”.

يشار إلى أن عدداً من أعضاء إدارته المقبلة، يناهـ.ـضون الدعـ.ـم الأميركي للسعودية، منهم مستشار الأمن القـ.ـومي المقبل جايك سوليفان.

وجاء في العريضة أن “إنهاء مشاركة الولايات المتحدة في الحـ.ـرب على اليمن، سيرسل إشارة لملايين اليمنيين وآلاف اليمنين الأميركيين، بأن مبيعات الأسـ.ـلحة ولعبة الشـ.ـطرنج الجيوسياسية ليست أكثر أهمية من حـ.ـياتهم”.

وذكر موقع “ستراتفور” الاستراتيجي الأميركي، في وقت سابق، أن نافذة السعودية للخروج من الصـ.ـراع في اليمن من دون تعـ.ـريض جميع مكـ.ـاسبها للخطـ.ـر تنغلق بسـ.ـرعة، حيث تنتقل الولايات المتحـ.ـدة إلى حكومة أقل صداقة للرياض.

وأضاف أن عمـ.ـلية الرياض المستمرة في اليمن، فـ.ـشلت في تحقيق هـ.ـدفها الأساسي المتمثل في إخراج “أنـ.ـصار الله” من العاصمة صنعاء، وإعادة الرئيس عبد ربه منصور هادي إلى السـ.ـلطة.

ويعاني اليمن حـ.ـربا مستمرة بين القوات الموالية للحكومة ومسـ.ـلحي الحوثي، المسيطرين على محافظات، بينها العاصمة صنـ.ـعاء (شمال) منذ سبتمبر 2014.

وخلفت الحـ.ـرب 112 ألف قـ.ـتيل، بينهم 12 ألف مدني، وبات 80 بالمئة من السكان، البالغ عددهم نحو 30 مليون نسمة، يعتـ.ـمدون على المساعدات للبقـ.ـاء أحياء، في أسـ.ـوأ أزمة إنسانية بالعالم، وفق الأمم المتحدة.

ومنذ سنوات، تتـ.ـهم شخصيات ومكـ.ـونات حكومية وحقوقية دولية فاعلة التحـ.ـالف العربي بارتكـ.ـاب انتهـ.ـاكات جسـ.ـيمة والتسبب بمقتـ.ـل وإصـ.ـابة آلاف المدنيين.

كما حملت الأمم المتحدة التحالف مسؤولية مقـ.ـتل معظم المدنيين في اليمن، جراء غارات جوية ينفذها في مناطق عديدة.

فيما يشدد التحالف على التزامه بحـ.ـقوق الإنسـ.ـان وحماية المدنيين في اليمن، مقرا بوقوع أخطاء، بعضها تسبب بمقتـ.ـل وجـ.ـرح المئات في غـ.ـارات محدودة، وفق تقديره.

وبمساعدات عسـ.ـكرية وسياسية ولوجيستية، لعبت إدارة ترامب، منذ مارس 2015، دورا حيـ.ـويا في دعم التحالف العسـ.ـكري العربي، بقيادة السعودية، ضد جماعة الحوثي اليمنية، المدعومة من إيرن.

هذا الدور الفاعل لإدارة ترامب في دعم التحالف جعل جماعة الحوثي تتهم بشكل متواصل واشنطن بأنها هي التي تقود عمليات التحالف العسـ.ـكرية، وأن اليمن يتعـ.ـرض لعـ.ـدوان أُعلن من الولايات المتحدة.

ومع إعلان فوزه، تصاعدت دعوات يـ.ـمنية لبايدن بأن يعمل مع إدارته المقبلة لإنهاء الحـ.ـرب وتحـ.ـقيق السلام في اليمن، البلد العربي الأفقر، والذي فقد 80 مليار دولار خسائر اقتصادية جراء الحـ.ـرب، وفق تقارير حكومية.

ودعا علي محسن صالح الأحمر، نائب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، إدارة بايدن المقبلة إلى العمل على تحقيق السـ.ـلام في اليمن، ووقف “عبـ.ـث إيران”، وفق برقـ.ـية تهـ.ـنئة بعثها.

وعبر “تويتر”، كتب عبد العزيز جباري، مستشار الرئيس هادي، نائب رئيس البرلمان: “ننظر لفـ.ـوز بايدن من زاوية مصـ.ـلحة اليمن فقط.. تغيير الإدارة في أمريكا فرصة جيـ.ـدة يجب استـ.ـغلالها من أجل تحـ.ـقيق السـ.ـلام في بلادنا”.

ومقابل النظرة التفاؤلية في اليمن بخـ.ـصوص فوز بايدن، ثمة من يرى أن فوزه سينعـ.ـكس إيجابيا فقط لصـ.ـالح الحوثيين، كون واشـ.ـنطن ستعمل على تحجـ.ـيم دور التحالف، الداعم للحكومة الشـ.ـرعية، ما سيؤدي إلى اسـ.ـتمرار نفوذ الحوثيين في البلاد.

ولا يوجد موقف رسمي واضح حتى الآن للحوثيين بشأن فوز بايدن وإمكانية تأثير ذلك على الملف اليمني، لكن ثمة تصريحات حوثية تشير إلى حالة ارتياح داخل الجـ.ـماعة لفوزه.

وتحدث محمد علي الحوثي، عضو المجلس السياسي للجماعة (بمثابة الرئاسة في مناطق الحوثيين)، عبر “تويتر”، قائلا إن “ردود الفعل الكثيرة على نتائج الانتخابات الأمريكية تؤكد الضرر الذي فعلته سياسة ‎ترامب في العالم، بغض النظر عن ماذا سيقدم خلفه ‎بايدن، رغم إفصاحه في برنامجه الانتخابي ببعض الخطوات”.

أما عبد الملك العجري، عضو فريق المفاوضات بجماعة الحوثي، فبدا سعيدا بفوز بايدن، حيث قال في تغريدة مقتضبة: “انتهى جنون ترامب، وبقي أن ينتهي جنون العـ.ـدوان على اليمن (يقـ.ـصد التحـ.ـالف)”.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.