ساعة الحسم تقترب وانفراجة كبرى قريبة.. دور هام للسلطان هيثم وبرقيات عاجلة

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال-متابعة

ساعة الحسم تقترب وانفراجة كبرى قريبة.. دور هام للسلطان هيثم وبرقيات عاجلة

يبدو أن سلطنة عمان بقيادة السلطان هيثم بن طارق، وفي صمت بعيدا عن الضجة الإعلامية تلعب دورا كبيرا للوساطة بين الأطراف المتنازعة وغلق ملف أزمة الخليج التي طالت.

وفي هذا السياق أفادت وكالة الأنباء العمانية الرسمية بأن السلطان هيثم، تلقى مساء اليوم اتصال هاتفي من مايك بومبيو وزير خارجية الولايات المتحدة الأمريكية.

وقالت الوكالة في بيانها إن ذلك يأتي في إطار تعزيز العلاقات الثنائية الوطيدة في كافة المجالات وبما يحقق المصالح المشتركة للبلدين الصديقين، والتشاور حول التطورات التي تشهدها المنطقة.

هذا ويتزامن الاتصال الهاتفي مع أنباء زيارة صهر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ومستشاره جاريد كوشنر، للسعودية وقطر هذا الأسبوع في محاولة لتحقيق انتصارات دبلوماسية قبل انتهاء ولاية ترامب.

وستركز الزيارة خصوصا على حل الخلاف القائم بين قطر والتحالف الذي تقوده السعودية لكن قد يكون هناك عدد من القضايا الأخرى على جدول الأعمال.

وكذلك يأتي هذا الاتصال مع سلطان عمان بعد أيام على اغتيال عالم نووي إيراني كبير، في عملية تتهم طهران إسرائيل بالمسؤولية عنها وهو ما أدى إلى تصعيد التوتر في المنطقة.

برقية للإمارات
في سياق آخر أفادت وسائل إعلام عُمانية بأن السُّلطان هيثم بن طارق، بعث برقية تهنئة إلى الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات، بمناسبة اليوم الوطني التاسع والأربعين.

وأعرب السلطان هيثم في برقيته “عن أصدق التهاني وأطيب التمنّيات لحاكم الإمارات بوافر الصحة والسعادة ومديد العمر”

وسبق أن هنأ كل من ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد، ومحمد بن راشد حاكم دبي ونائب رئيس الإمارات قبل أيام، سلطان عمان هيثم بن طارق، بمناسبة العيد الوطني الـ50 لسلطنة عمان.

جهود حثيثة للسلطان هيثم لإغلاق هذا الملف
وسبق أن صرح السفير العماني لدى باريس غازي الرواس، بأن بلاده ستحافظ على كل ما يمكنها الحفاظ عليه بشأن مجلس التعاون الخليجي، مشيراً إلى أنه لا يشك في أن الأزمة ستنتهي.

وخلال برنامج “الساعة الخليجية” الذي تقدمه إذاعة مونت كارلو الدولية أوضح الرواس، قبل أيام أن الأزمة طالت أكثر مما يجب، وقال إن أمير الكويت الراحل، الشيخ صباح الأحمد، بذل الكثير في سبيل إنهاء هذه الأزمة.

وأشار السفير العماني، إلى أن “الأزمة لا تتجه نحو الأسوأ، وإنما تتجه نحو الأفضل، لكن ببطء”، وقال إن السلطنة لن تألو جهداً، وستقوم بأي دور يطلب منها القيام به، لرأب هذا الصدع.

وأكد أن ثمة مكتسبات كثيرة حققهتا دول وشعوب مجلس التعاون منذ تأسيسه قبل نحو 40 عاماً، وأنه ليس ممكناً التضحية بهذه المكتسبات التي باتت تمارس بشكل يومي، حسب قوله.

وأضاف: “لا أعتقد أن الأنظمة السياسية في دول المجلس ستتخلى عن هذا الدور وعن هذه المنظومة، وأيضاً شعوب المجلس لن يتخلوا عن هذه المكتسبات”.

وانضمت سلطنة عمان بعد تنصيب السلطان الجديد هيثم بن طارق، مطلع العام الجاري، إلى جهود الوساطة التي تقودها الكويت لحل الأزمة الخليجية الدائرة من يونيو 2017.

وساطة عمانية كويتية
وفي وقت سابق كشفت مصادر خليجية رفيعة، عن لقاءات سرية رفيعة شهدتها سلطنة عمان والكويت بشأن حل الأزمة الخليجية وإعلان المصالحة قريبًا بين السعودية والإمارات من جهة، وقطر من جهة ثانية.

ونقلت صحيفة “الخليج الجديد” عن المصادر، أنه خلال الأيام القليلة القادمة قد يتم الإعلان عن المصالحة الخليجية، بحسب أنباء متداولة في مستويات سياسية رفيعة، لم يتم تأكيدها بعد.

وأضافت: “لعبت الكويت دورًا أساسيًا في تجدد المفاوضات؛ وشهدت الأيام الماضية اجتماعات متواصلة بين مسؤولين خليجيين عقدت في الكويت وسلطنة عمان”.

وقالت وكالة “رويترز” إن جاريد كوشنر كبير مستشاري البيت الأبيض يتوجه على رأس وفد إلى السعودية وقطر هذا الأسبوع.

وأضافت: إن “كوشنر سيلتقي خلال الأيام القليلة المقبلة بولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان في مدينة نيوم السعودية ومع أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في الدوحة”.

ورأى محللون أم زيارة “كوشنر” بأمر من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الذي يريد إنهاء الأزمة الخليجة قبل نهاية ولايته، وذلك حتى لا يترك فرصة لمنافسه جو بايدن لكسب مواقف في بداية حكمه.

وكان أمير قطر الشيخ تميم بن حمد قام بزيارة رسمية إلى تركيا، الخميس الماضي، التقى خلالها بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان وعقد عدة اتفاقيات اقتصادية وتجارية مهمة.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.