الأمر حسم.. بعد 14 عاما من وفـ.ـاته.. السعودية تكشف تفاصيل عرض قدمه صدام حسين” ولماذا تم رفضه؟

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال-متابعة

الأمر حسم.. بعد 14 عاما من وفـ.ـاته.. السعودية تكشف تفاصيل عرض قدمه صدام حسين” ولماذا تم رفضه؟

في تصريحات أثارت جدلا واسعا كشف المنـ.ـدوب الدائم للمملكة العربية السعودية لدى الأمم المتحدة، السفير عبد الله المعلمي، تفاصيل عرض طرح من قبل الرئيس الراحل صدام حسين على المـ.ـملكة العربية السعودية قبل أسابيع أو أشهر قلـ.ـيلة من غزو الكويت وتم رفضه.

وكان وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف، في زيارة إلى العراق عندما كشف عن عرض بلاده عقد اتفاق “عدم اعـ.ـتداء” بينها وبين الدول الخليجية العربية

وعبّر عن رغبتها في بناء علاقات متوازنة مع كل الدول الخليجية، واستعداد بلاده لتلقي أي مبادرة تساعد على خفـ.ـض التصـ.ـعيد، وتكوين علاقات بنّاءة مع دول الجوار.

وقال “المعلمي” في مقابلة تلفزيونية إن “آخر معـ.ـاهدة عدم اعـ.ـتداء تم طرحها كانت قد طـ.ـرحت من قبل الرئيس الراحل صـ.ـدام حسين على المملكة العربية السعودية قبل أسابيع أو أشهر قليلة من غـ.ـزو الكويت

نحن نشك في أهـ.ـداف ودوافع معاهدات عـ.ـدم الاعتـ.ـداء ونخشى أن تكون مقدمة لاعـ.ـتداء كبير سواء على المملكة أو شـ.ـقيقاتها في دول مجلس التعاون الخليجي”.

وتابع: “لذلك لا ننظر إلى هذه الدعوة بقدر كبير من المـ.ـصداقية ما بقيت إيران تمـ.ـارس سيـ.ـاستها الاستـ.ـفزازية والهـ.ـيمنية، أما إذا تحسنت أساليب إيران في السـ.ـياسة الإقليمية فعندئذ يمكن أن يكون هناك انفـ.ـراج، ولكن القفـ.ـز على الواقع والحديث عن معـ.ـاهدة عدم اعـ.ـتداء والحديث عن إجراء مفـ.ـاوضات جمـ.ـاعية وما إلى ذلك هو بمثابة ذر للرمـ.ـاد في العيون”.

وعما إن كان اغتـ.ـيال العالم النـ.ـووي الإيراني البارز محسن فخري زادة ومن قـ.ـبله قائـ.ـد فيـلق القـ.ـدس قاسم سليـ.ـماني يمكن أن يؤدي إلى انفـ.ـراج في العلاقات بين إيران ودول الخليج خاصة أن إدارة الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن تسعى إلى تطبيع الوضع في المنطقة

قال:”كلنا يسعى إلى تطبيع الوضع في المنطقة، كلنا يسعى لتخفيف حـ.ـدة التـ.ـوتر، كلنا يسعى إلى إقامة علااقت تعاون وتفاهم مبنينة على حسن الجوار والاحترام المتبادل وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى ليس فقط إدارة بايدن”.

وأضاف: “لكن هذا الأمر يحتاج إلى وجود رغبة متـ.ـبادلة لدى كل الأطراف، ولا يمكن أن يكون من طـ.ـرف واحد، في حـ.ـين أن الطرف الآخر ما زال يهـ.ـدد ويرسل الصـ.ـواريخ يمنة ويسرة ويدعم المتمـ.ـردين والإرهـ.ـابيين، ولذلك فلا عـ.ـلاقة بين هذا الأمر وبين جـ.ـريمة الاغـ.ـتيال لأن هذه مسألة أدنّـ.ـاها وقلنا إننا نرفـ.ـضها”.

وفي سياق آخر تحدث المعلمي عن أزمـ.ـة الخـ.ـليج وموقف السعودية من قطر، وقال إن الأزمة بين قـ.ـطر ودول الخـ.ـليج يمكن أن تنتـ.ـهي خلال 24 ساعة.

وأضاف “المعلمي” في مقابلة ضمن برنامج “قـ.ـصارى القول” على قناة RT أن قطر امتداد للسعودية والسعودية امتداد لقطر، حسب وصفه مؤكدا في الوقت ذاته أن العلاقة بين الشعبين الخليجيين علاقة طيبة ولا يمكن للقطيعة أن تستمر.

وردا على سؤال المذيع بشأن شروط المصالحة التي تقلـ.ـصت لـ5 شروط بديلا لـ13 شرطا التي طالبت بها دول الحـ.ـصار في بداية الأزمـ.ـة، قال يحيي المعلمي إنه بغـ.ـض النظـ.ـر عن الأرقام الحـ.ـسابية فهناك مبادئ عامة هي من نـ.ـتحدث عليها ويجب على الدوحة الالتزام بها لإنهـ.ـاء الأزمة.

ومنذ الإعلان عن اخـ.ـتراق موقع وكالة الأنباء القـ.ـطرية، وقطـ.ـع دول الحصـ.ـار (السعودية والإمارات والبحرين ومصر) علاقاتها مع دولة قطر في الخامس من يونيو 2017؛ تلاحقت المواقف والتطورات بشأن الأزمة الخليجية، وفي غضون عام سجلت محطات عديدة في هذه الأزمـ.ـة.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.