نصر الله يدق ناقوس الخطر ويهـ.ـرب

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال-متابعة

نصر الله يدق ناقوس الخطر ويهـ.ـرب

أعلنت ميليـ.ـشيا “حزب الله” اللبناني حالة الاستـ.ـنفار الأمني، وسط مخاوف من أن يكون زعيـ.ـمها حسن نصر الله، هو الهـ.ـدف التالي، على قائمة استهـ.ـداف الإسرائيلية، وذلك عقب اغتيـ.ـال العالم النـ.ـووي الإيراني، محسن فخري زاده، الجمـ.ـعة الماضية.

وذكرت قنـ.ـاة (13) الإسرائيلية أنّ “نصر الله ألغى تحركاته ونصـ.ـحه فريقه الأمني بالبقاء في مكـ.ـانه، بعد اغتيال كبير علماء إيران النـ.ـوويين في عملية منـ.ـسوبة إلى إسرائيل”، بحسب ما نقله عنها موقع “تايمز أوف إسرائيل”.

وأشار الموقع إلى أنّ “نصر الله هـ.ـدف سهل لإسـ.ـرائيل منذ سنـ.ـوات، وسخر منه بعض المسؤولين بسبب التزامه البـ.ـقاء في ملجأ وعدم ظهوره إلى العلن إلا بحـ.ـالات نادرة جدًّا”

ولفت إلى أنه “من المرجـ.ـح أنّ تؤدي مثل هذه الضـ.ـربة الإسرائيلية إلى تأجـ.ـيج المنطقة بشكل خـ.ـطير”.

وكانت صحيفة “الجريدة” الكويتية، كشفت أن حسن نصر الله، تعـ.ـرض لمحـ.ـاولة اغتـ.ـيال الأسبوع الماضي في الضـ.ـاحية الجنوبية ببيروت، وذلك من جـ.ـانب إسرائيل.

ونقلت الصحيفة عن مصادر مقربة من قائـ.ـد “فيلـ.ـق القـ.ـدس” الإيراني اللواء إسماعيل قـ.ـآني، أنه تم إفـ.ـشال مخـ.ـطط اغـ.ـتيال حسن نصـ.ـر الله، الأسبوع الماضي في لبنان.

وقالت المصادر: “تمكن (حـ.ـزب الله) الأسبوع الماضي، من كشف عـ.ـملية واسعة، كانت إسرائيل قد جهزتها لاغـ.ـتيال حسن نصر الله، وعدد كبير من زعـ.ـماء بعض الفصائل في العراق وسوريا وفلسطين”.

يذكر أن صحيفة “معاريف” الاسرائيلية ذكرت في يوليو/تموز الماضي أن جهاز المخـ.ـابرات العسـ.ـكرية الإسرائيلية “أمان” يعرف أين مخـ.ـبأ الأمين العام لـ”حزب الله” ، حسن نصر الله.

وقالت صحيفة “معاريف”، إن جهاز “أمان” العسـ.ـكري يعرف أين قبـ.ـو نصر الله، إلا أن إسرائيل نفسها لا تمتـ.ـلك الإجابة عن السؤال الأكثر أهمية، وهو “ماذا بعد”.

وقـ.ـتل يوم الجمعة، 27 نوفمبر/تشرين الثاني، رئيس مركز الأبحاث والتكنولوجيا في وزارة الدفاع الإيرانية، محسن فخري زاده، في عمـ.ـلية اغـ.ـتيال وصفتها طهران بـ”الإرهـ.ـابية” متـ.ـهمة إسرائيل بالوقوف وراء العـ.ـملية.

نصر الله في المرمى.. نجاة من المـ.ـوت في عملية خاطـ.ـفة

فجـ.ـرت صحيفة “الجريدة” الكويتية مفاجـ.ـأة من العيار الثقيل، بكشفها تفاصيل مخطـ.ـط لاغتـ.ـيال زعيم ميلـ.ـيشيا “حزب الله” اللبناني، حسن نصرالله، فـ.ـشل في اللحظة الأخيرة.

الصحيفة الكويتية نقلت عن مصادر مقـ.ـربة من قائد “فيـ.ـلق القدس” الإيراني اللواء إسماعيل قآني، أنه تم إفشال مخطـ.ـط اغـ.ـتيال حسن نصرالله الأسبوع الماضي في الضـ.ـاحية الجنوبية ببيروت، وذلك من جانب إسرائيل.

وقالت المصادر: “تمكن (حزب الله) الأسبوع الماضي، من كشف عملية واسعة، كانت إسرائيل قد جهزتها لاغتـ.ـيال حسن نصرالله، وعدد كبير من زعـ.ـماء بعض الفصائل في العراق وسوريا وفلسطين”.

وأشارت إلى أن “(نصر الله) قد أبلغ (قآني) بتفاصيل هذه المعلومات وحول تقديرات من اتباع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو (الخطة ب) خلال لقائهما في بيروت”.

ونشرت هيئة التلفزيون الإسرائيلي “مكان” هذه التفاصيل، نقلًا عن الموقع، في تلميح “ربما” لإمكانية صحة هذه المعلومات، تحت عنوان بسيط “نبأ يفيد بأن إسرائيل خـ.ـططت لاغـ.ـتيال حسن نصرالله”.

وأثارت حـ.ـادثة اغـ.ـتيال العالم النـ.ـووي الإيراني، محسن فخري زاده، أمس الجمعة، الكثير من التساؤلات حول أسباب وتوقـ.ـيت هذه العمـ.ـلية ومن يقف خلفها.

حزب الله أحـ.ـبط محاوله لاغتـ.ـيال حسن نصر الله
بحسب المصادر التي وصفتها الصحيفة الكويتية بـ”المقربة” من قائد “فيلـ.ـق القدس” الإيراني اللواء إسماعيل قـ.ـآني، فقد “تمـ.ـكن حزب الله اللبناني، الأسبوع الماضي، من كشف عمـ.ـلية واسعة، كانت إسرائيل قد جـ.ـهزتها لاغتيـ.ـال أمينه العام حسن نصر الله، وعدد كبير من زعـ.ـماء الفصائل الموالية لإيران في سوريا والعراق وفلسطين”.

هل بدأت إسرائيل بـ”الخـ.ـطة باء”
فجـ.ـرت حادثة اغتيال العالم الإيراني، محسن فخري زاده، أمس الجمعة، الكثير من التساؤلات حول أسباب وتوقيـ.ـت هذه العـ.ـملية ومن يقف خلفها.

منذ اللحظة الأولى لإعلان الخبر، شاركت الكثير من المواقع الإيرانية صورة لنتنـ.ـياهو يظهر فيها العالم الإيراني ضمن عرض تقديمي في عام 2018، حيث حذر من تقدم برنامج إيران النـ.ـوي، على حد زعـ.ـمه، لتأني بعدها التصـ.ـريحات الإيرانية لتؤكد ضـ.ـلوع إسرائيل في عملية الاغتـ.ـيال.

سياسة “اضـ.ـرب واهـ.ـرب”
تشير جميع الأحـ.ـداث التي تقوم بها إسرائيل في المنطقة، إلى اتباعها سـ.ـياسة الضـ.ـربات الخـ.ـفيفة والسريعة، وتجـ.ـنب الاشتبـ.ـاك المباشر، حتى في خارج حدودها البـ.ـعيدة مثل إيران.

على سبيل المثال، تقوم إسرائيل بتنفيذ ضـ.ـربات سريعة وأغـ.ـلبها من خارج الحدود، وتستهـ.ـدف قوات سورية في الجولان وريف دمشق بشكل متكـ.ـرر، وتتجنب بشكل حذر الاشتـ.ـباك المباشر والتصعيد.

وجميع المؤشرات تشير إلى اتباع إسرائيل سياسة ضـ.ـرب الأهـ.ـداف المحددة الصغيرة وتجنب العملـ.ـيات الكبيرة، أو شـ.ـن حـ.ـرب واسعة، لمنع أي مـ.ـأزق مـ.ـشابه لما حدث في حـ.ـربها مع حـ.ـزب الله عام 2016.

نصر الله لمّح سابقا “لعمل ما”
أكد الأمين العام لـ”حزب الله” اللبناني، حسن نصر الله، في تصريحات أدلى بها في منتصف الشهر الجاري، نقلتها موقع قناة “المنار” التابعة للحزب، أنه “جرى الحديث خلال المنـ.ـاورة الإسرائيلية الأخيرة عن جاهـ.ـزية إسرائيلية لعمـ.ـل ما في لبنان أو الجولان”.

وأكد نصر الله أن إسرائيل تشعر “بقلق كبـ.ـير”، لكنها تدرك أن يدها ليست مبسـ.ـوطة في لبنان، في تلميح إلى تجنبـ.ـها العمل العسـ.ـكري المباشر.

وربط نصر الله بين إقالة الرئيس ترامب لوزير الدفاع الأمريكي وبين وجود خطوات داخل أمريكا وخارجها، منوها إلى أن “شخص مثل ترامب كل الأمور محتملة فيما تبقى من ولايته”.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.