فرنسا تشتـ.ـعل.. انتفاضة ضخمة وقـ.ـمع وضـ.ـرب (فيديو)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال-متابعة

فرنسا تشتـ.ـعل.. انتفاضة ضخمة وقـ.ـمع وضـ.ـرب (فيديو)

على الرغم من أن الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، حاول جاهدا أن يروج لنفسه على أنه مدافع عن الحريات وحقوق الإنسان، وشن هجوما حادا على المسلمين بسبب ذلك، إلا أنه ظهرت في فرنسا قضية حقوقية أثارت غضبا عارما تطال الحريات.

إذ أثار مشروع القانون انتقادات من منظمات حقوقية وصحفيين ينظرون إليه على أنه وسيلة لإسكات حريات الصحافة، وتقويض الرقابة على الانتهاكات المحتملة من الشرطة.

وتظاهر الآلاف، السبت، رغم أزمة كورونا، في شوارع العاصمة الفرنسية، باريس، احتجاجا على قانون جديد مقترح يجرّم نشر صور لعناصر الشرطة أثناء تأدية عملهم.

ونشرت شبكة “يورو نيوز” الأوروبية مقرها (فرنسا) مقاطع مصورة للاحتجاجات. وقالت إن المحتجين تجمعوا في “ساحة تروكاديرو” الواقعة في مركز العاصمة الفرنسية مرددين هتافات “الحرية!” ويحملون لافتات كتب عليها “لا للدولة البوليسية”.

وسبق أن لاحق ماكرون وسائل إعلام عدة بسبب تغطياتها.

ومشروع القانون الأمني، الذي ناقشه نواب فرنسيون، الثلاثاء، يجرم أي شخص -صحفيون ومدنيون على حد سواء- من مشاركة صور عناصر الشرطة بوجوه واضحة المعالم.

علاوة على ذلك، فإن نشر الصور على وسائل التواصل الاجتماعي بقصد تقويض “السلامة الجسدية أو النفسية” للضابط المناوب، يمكن أن يُعاقب عليه بالسجن لمدة عام أو غرامة تصل إلى 45 ألف يورو، بحسب “يورو نيوز”.

وأثار القانون الذي قدمته حكومة الرئيس إيمانويل ماكرون في تشرين الأول/ أكتوبر، احتجاجات في مدن بجميع أنحاء فرنسا، بما في ذلك باريس وليون وبوردو ومرسيليا.

معكم 15 يوم.. ماكرون يتحدى حكام المسلمين ورسالة عاجلة مع مهلة.. إليكم تفاصيلها

أعلن قصر الإليزيه أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون استقبل مساء الأربعاء مسؤولي الديانة الإسلامية في فرنسا، لبحث الخطوط العريضة لتشكيل مجلس وطني للأئمة، بناء على طلبه.

ماكرون يطالب بميثاق
وقالت الرئاسة الفرنسية، إن ماكرون طلب من محاوريه أن يضعوا في غضون 15 يومًا “ميثاقًا للقيم الجمهورية” يتعيّن على المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية والاتحادات التسعة التي يتألف منها الالتزام به.

وطلب ماكرون أيضًا من محاوريه أن يتضمن الميثاق تأكيدًا على الاعتراف بقيم الجمهورية، وأن يحدد أن الإسلام في فرنسا هو دين وليس حركة سياسية، وأن ينص على إنهاء التدخل أو الإنتماء لدول أجنبية.

وشارك في الاجتماع رئيس المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية محمد موسوي وعميد مسجد باريس شمس الدين حافظ، بالإضافة إلى ممثلين عن الاتحادات التسعة التي يتشكل منها المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية.

وقال ماكرون لممثلي الاتحادات التسعة، إنه يعلم أن عددًا منها لديه مواقف غامضة من هذه الموضوعات، مشددًا على أنه من الضروري “الخروج من هذا الالتباس”.

وأشار الإليزيه إلى وجود ثلاثة اتحادات من بين الاتحادات التسعة، “لا تعتمد رؤية الجمهورية”.

ويأمل ماكرون من وراء تشكيل المجلس الوطني للأئمة أن ينهي في غضون أربع سنوات وجود 300 إمام أجنبي في فرنسا “مبتعثين” من تركيا والمغرب والجزائر.

ولن يكون مجلس الأئمة مخولًا بإصدار التصاريح للأئمة ومنحهم بطاقة رسمية فحسب، بل سيكون قادرًا أيضًا على سحب هذه البطاقات منهم إذا ما خـ.ـرقوا “ميثاق قيم الجمهورية”.

وسيتعيّن على كل إمام، اعتمادًا على دور كل منهم – إمام صلاة وخطيب مسجد وداعية- الإلمام بمستوى مختلف من اللغة الفرنسية وحيازة شهادات دراسية يمكن أن تصل إلى المستوى الجامعي.

ويضع مشروع القانون عقوبات محددة على من يتعـ.ـرض لموظفي الدولة أو مسؤولين منتخبين على أساس ديـ.ـني (تهـ.ـديد أو عنـ.ـف أو تحـ.ـرش).

وقال وزير العدل للإذاعة إن “هذا القـ.ـانون (يقول): ارفعوا أيديكم عن أستاذي، ارفعوا أيديكم عن الجمهورية”.

وجاء في المشروع أنه يجب على كل جمعية تتلقى دعما ماليا أن “تحترم مبادئ وقيم الجمهورية”.

كما سيتم اعتبار التبرعات الأجنبية التي تتجاوز 10 آلاف يورو موارد يجب التصريح بها لجهاز الضـ.ـرائب.

ويحرص النص على “ضمان شفافية ظروف ممارسة الديانة” عبر تغيير قانون 1905 حول الفصل بين الكنيسة والدولة في شق تمويل الجمعيات الثقافية لناحية تعزيز الشفافية.

ويوجد فصل “ضد الانـ.ـقلاب” ويهـ.ـدف إلى تجنـ.ـب سيطـ.ـرة متشـ.ـددين على المساجد، ومنع أشخاص من ارتياد أماكن العـ.ـبادة “في حال الإدانة بالتحـ.ـريض على أفعال إرهـ.ـابية أو التحـ.ـريض على التمييز أو الكـ.ـراهية أو العـ.ـنف”.

وشرح دارمانان لصحيفة “لوفيغارو” أنه “سنعرف من يمول من على أراضينا وسنعطي إمكانيات أكبر لوكالة تراكفين (الحكومية لتعقـ.ـب الأموال) لصد كل التدفقات غير المرغوب فيها”.

وتوجد في الشقّ التعليمي إشارة إلى مكافحة مدارس الجمعيات غير القانونية وإنهاء التعليم في المنزل لجميع الأطفال اعتبارا من سن الثالثة “إلا لدواعي محدودة جدا تتعلق بوضع الطفل أو عائلته”.

وتوجد فصول أخرى حول منع شهادات العـ.ـذرية وتعزيز الترسانة القانونية ضد تعدد الزوجات والزواج بالإكـ.ـراه.

فعلوا ما لم يفعله أحد.. باكستان توجه الضـ.ـربة لماكرون من العيار الثقيل

أبرمت الحكومة الباكستانية اليوم الثلاثاء اتفـ.ـاقا مع جماعة “لبـ.ـيك يا رسول الله”، ينص على طـ.ـرد السفير الفرنسي من البلاد بعد إصدار تشـ.ـريع برلماني بذلك خلال شهرين أو 3، مقابل قيام الجمـ.ـاعة بإنهاء اعتصـ.ـامها في العاصـ.ـمة إسلام آباد.

وينص الاتفاق أيضا على عدم إرسال باكـ.ـستان سفـ.ـيرا إلى فرنسا، ومـ.ـقاطعة المنتـ.ـجات الفرنسية رسميا، كما سيتم إطـ.ـلاق سـ.ـراح عشرات من ناشـ.ـطي الحركة الذين اعتـ.ـقلتهم السلـ.ـطات الأيام الماضية.

ومثل دول العالم الإسلامي، تشهد باكستان احتـ.ـجاجات مناهضة لفرنسا؛ ردا على دفـ.ـاع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن الحق في نشر رسوم كاريكاتيرية مسـ.ـيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم أواخر أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

والأحد الماضي، سيطر آلاف النشطاء التابعين لحـ.ـزب حركة “لبيـ.ـك” على تقاطـ.ـع “فيض آباد” الرئيسي عند مدخل العاصمة إسلام آباد، مما أدى إلى عرقـ.ـلة حركة الانتقال إلى داخل المدينة.

وأجرى وزير الداخلية والشؤون الدينية مباحثات مع قـ.ـادة الاحتـ.ـجاجات مساء أمس الاثنين، وأكد لهم أن البرلمان سيـ.ـناقش مسألة طـ.ـرد السفير الفرنسي. كما وعدت الحـ.ـكومة بمقاطـ.ـعة المنتجات الفرنسية، رغم أنه لم يتـ.ـضح إذا كان سيتم حـ.ـظر الواردات.

وقال المتحدث باسم الجماعة قاري زبير “تفرقنا بعد تلبية جـ.ـميع المطالب”.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.