تفاصيل تكشف للمرة الأولى عن وفـ.ـاة أخطر رجل في العالم

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال-متابعة

تفاصيل تكشف للمرة الأولى عن وفـ.ـاة أخطر رجل في العالم

أفادت مصادر مطلعة في أفغانستان وباكستان يوم الجمعة، بأن زعـ.ـيم تنظـ.ـيم القـ.ـاعدة أيمن الظواهري توفـ.ـي في أفغانستان لأسباب طبيعية “على الأرجـ.ـح”.

ونقلت صحيفة “عرب نيوز” في تقريرها، عن 4 مصادر أمنية على الأقل في باكستان وأفغانستان تأكيدها مقـ.ـتل الظواهري، مضيفة أن اثنين منهم قالا، إنه “توفـ.ـى”، ومع ذلك، فقد تحـ.ـدثوا بشكل غير رسمي لأنهم غير مخـ.ـولين بالتحدث إلى وسائل الإعلام”.

وذكر التقرير أن “الظواهري (69 عاما)، ظهر آخر مرة في رسالة مصورة في ذكرى هجـ.ـمات 11 سبتمبر في الولايات المتحدة العام الجاري”.

وبحسب تقرير للأمم المتحدة حول أنشطة الجماعات الإرهـ.ـابية من جميع أنحاء العالم صدر في يوليو الماضي، كانت القـ.ـاعدة تنشـ.ـط سرا في 12 مقاطعة أفغـ.ـانية وظل زعـ.ـيمها الظـ.ـواهري متمركزا في أفغانستان.

وقدرت الأمم المتحدة العدد الإجمالي لمقـ.ـاتلي القـ.ــ.اعدة في أفغانستان بين 400 و600 مقاتل.

وأشارت الصحيفة إلى أنه “في حال تأكد هذا التطور، فمن المحتمل أن يخلق فراغا عميقا في قيادة القـ.ـاعدة، حيث قتل مؤخرا اثنان من كبار القـ.ـادة على الأقل كان من المرجـ.ـح أن يكونا في الصـ.ـف ليحلا محله”.

وذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” الأسبوع الماضي، أن “الرجل الثاني في تنظـ.ـيم القـ.ـاعدة، والمتهم بالمساعدة في تدبير تفجيـ.ـرات 1998 التي استهدفت سفارتين أمريكيتين في إفريقيا، قتـ.ـل في إيران في أغسطس الماضي على يد عـ.ـملاء إسرائيليين يتصـ.ـرفون بأمر من الولايات المتحدة”.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولي المخابرات، أن “عبد الله أحمد عبد الله، الذي أطـ.ـلق عليه الاسم الحركي (أبو محمد المصري)، قـ.ـتل برصـ.ـاص رجلين على دراجة نـ.ــ.ارية في شوارع طهران في أغسطس الماضي”.

وفي أكتوبر الماضي، قتـ.ـلت قـ.ـوات الأمـ.ـن الأفغانية “أبو محسن المصري”، وهو شـ.ـخص آخر على قائمة مـ.ـكتب التـ.ـحقيقات الفـ.ــ.ـدرالي، بينما أعلنت الحكومة الأفغانية هذا الشهر أنها قتلت “قائدا بارزا آخر في القاعدة”.

وفـ.ـاة الظواهري: جاء ذلك بعد أيام من انتشار تقارير عن وفـ.ـاة “الظواهري” عبر مواقع التواصل الاجتماعي. وكان آخر ظهور للظواهري في رسالة مصورة في ذكرى هـ.ـجمات الحادي عشر من سبتمبر على الولايات المتحدة.

كما أكدت الصحيفة أن “مسؤولي المخـ.ـابرات الأمريكية على علم بالتقارير، ويحـ.ـاولون التحقـ.ـق من صحتها”.

فيما نقلت “عرب نيوز” عن مصدر بالقاعـ.ــ.دة (يعمل مترجماً لدى التنـ.ـظيم) قوله إن “الـظـ.ـواهري توفـ.ـي الأسبوع الـ.ــماضي في مدينة غزنة الواقعة جنوب غربي العاصمة كابل، بسبب الربـ.ـو، لأنه لم يتـ.ـلق أي علاج رسمي”.

في السياق ذاته، قال مسؤول أمـ.ـني باكستاني، يقيم في المناطق القبلية المتاخمة لأفغانستان، “نعتقد أنه لم يعد حـ.ـياً، نحن حـ.ـازمون على أنه مات لأسباب طبيعية”.

كما قال مصدر آخر مقرب من القـ.ـاعدة إنه “توفي في وقت سابق من الشهر الجاري وحضر عدد قليل من أتباعه جنـ.ـازته”.

مشاكل في التنفس: وأضاف المصدر “ما نعرفه هو أنه كان يعاني من مشاكل في التنفس، وتوفـ.ـي في مكان ما في أفغانستان”.

فيما لم تتمكن “عرب نيوز” من التحـ.ـقق بشكل مستقل من صحة مـ.ـزاعم مصـ.ـادرها في باكستان وأفغانستان.

ولا يزال مكتب التحقـ.ـيقات الفيدرالي يدرج الظواهرى على قائمة الإرهـ.ــ.ـابيين المطلوبين، وتبلغ مكافأة التبليغ عنه 25 مليون دولار.

يذكر أن الظواهري، وهو طبيب عيون مصري سابق، خلف بن لادن بعد أن قـ.ـتلته القـ.ـوات الأمريكية الخاصة في غـ.ـارة على مجمعه عام 2011.

الرجل الثاني في القاعدة: وتأتي وفـ.ـاة الظواهري عقـ.ـب مقـ.ـتل الرجل الثاني في التنظـ.ـيم عبدالله أحمد عبدالله، والمعروف أيضاً باسم أبومحمد المصري.

كذلك ففي 14 نوفمبر/تشرين ثاني 2020، أفادت صحيفة “نيويورك تايمز” بأن عـ.ـملاء إسرائيليين اغتـ.ـالوا عبدالله أحمد عبدالله، في شوارع العاصمة الإيرانية طهران قبل ثلاثة أشهر.

حيث قالت الصحيفة نقلاً عن مسؤولين في الاستخـ.ـبارات، إن عبدالله المتـ.ـهم بأنه أحد مدبري هجـ.ـمات 1998 على السفارات الأمريكية في إفريقيا قُـ.ـتل في عملية سـ.ـرية بإيران، قبل ثلاثة أشهر.

كما أضاف المسؤولون الاستخباراتيون أن عبدالله قُـ.ـتل هو وابنته مريم، وهي أرملة حمزة، نجل أسـ.ـامة بن لا.دن.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.