وفـ.ـاة الرجل الأول في تنظيـ.ـم القـ.ـاعدة.. تفاصيل

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال-متابعة

وفـ.ـاة الرجل الأول في تنظيم القاعدة.. تفاصيل

أعلنت وسائل إعلام، الجمعة، وفـ.ـاة زعيم تنـ.ـظيم “القـ.ـاعدة” أيمن الظواهري (68 عاما)، الذي تولى قيـ.ـادة التنظـ.ـيم الإرهـ.ـابي بعد مقـ.ـتل أسامة بن لادن، لافتة إلى أنه “توفـ.ـي في أفـ.ـغانستان، لأسباب طبيعية”.

وذكر تقرير لصحيفة “عـ.ـرب نيوز” السعـ.ـودية اليومية الناطقة بالإنكليزية، نقلًا عن 4 مصادر في باكستان وأفـ.ـغانستان تحدثت بشكل غير رسمي كونها غير مخـ.ـولة بالتحدث لوسائل الإعلام حول القـ.ـضية، أن “الظـ.ـواهري توفـ.ـي لأسباب طبيـ.ـعية تتعلق بالربو”.

جاء ذلك بعد أيام من انتشار تقارير عن وفـ.ـاة الظواهري عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وكان آخر ظـ.ـهور للظواهري في رسالة مصـ.ـورة في ذكرى هجـ.ـمات الحادي عشر من سـ.ـبتمبر على الولايات المتحدة.

وأكدت الصحيفة أن “مسؤولي المخـ.ـابرات الأمريكية على علم بالتـ.ـقارير، ويحـ.ـاولون التحـ.ـقق من صـ.ـحتها”.

كما نقلت “عرب نيوز” عن مصدر بالقاعدة (يعمل مترجماً لدى التنظيـ.ـم) قوله إن “الظـ.ـواهرى توفـ.ـى الأسبوع الماضي في مدينة غزنة الواقعة جنوب غربي العاصمة كابل، بسبب الربـ.ـو لأنه لم يتـ.ـلق أي عـ.ـلاج رسمي”.

وفى السياق، قال مسؤول أمـ.ـني باكستاني، يقيم في المناطق القبلية المـ.ـتاخمة لأفغانستان، “نعتقد أنه لم يعد حـ.ـيا، نحن حـ.ـازمون على أنه مـ.ـات لأسباب طبيعية”.

كما قال مصدر آخر مقرب من القـ.ـاعدة إنه “توفـ.ـي في وقت سابق من الشهـ.ـر الجاري وحـ.ـضر عدد قليل من أتباعه جـ.ـنازته”.

وأضاف المصدر “ما نعرفه هو أنه كان يعاني من مشاكل في التنفس، وتوفي في مكان ما في أفغـ.ـانستان”.

و لا يزال مكتب التحقيقات الفيدرالي يدرج الظـ.ـواهرى على قائمة الإرهـ.ـابيين المطـ.ـلوبين، وتبلغ مكـ.ـافأة التبلـ.ـيغ عنه 25 مليون دولار.

وخلف الظواهري، وهو طبيب عيون مصري سابق، بن لادن بعد أن قـ.ـتلته القوات الأمريكية الخاصة في غـ.ـارة على مـ.ـجمعه عام 2011.

وتأتي وفـ.ـاة الظواهري عقـ.ـب مقتـ.ـل الرجل الثاني في التنظـ.ـيم عبدالله أحمد عبد الله، والمعروف أيضا باسم أبومحمد المصري.

وفي 14 نوفمبر/ تشرين ثاني الجاري، أفادت صحيفة “نيويورك تايمز “بأن عملاء إسرائيليين اغتـ.ـالوا عبدالله أحمد عبد الله، في شوارع العاصمة الإيرانية طهران قبل ثلاثة أشهر.

وقالت الصحيفة نقلا عن مسؤولين في الاستخبارات إن عبد الله، المتـ.ـهم بأنه أحد مدبـ.ـري هجـ.ـمات 1998 على السـ.ـفارات الأمريكية في أفريقيا قـ.ـتل في عمـ.ـلية سـ.ـرية بإيران، قبـ.ـل ثلاثة أشهر.

وأضاف المسؤولون الاستـ.ـخباراتيون أن عبد الله قُتـ.ـل هو وابنته مريم، وهي أرملة حمزة، نجل أسـ.ـامة بـ.ـن لادن.
(الأناضول)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.