أثلج الصدور.. نائب كويتية يكشف الأسرار ويفـ.ـجر فضـ.ـيحة مدوية للسيد ماكرون

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال-متابعة
أثلج الصدور.. نائب كويتية يكشف الأسرار ويفـ.ـجر فضـ.ـيحة مدوية

اتهـ.ـم النائب السابق في مجلس الأمة الكويتي، وليد الطبطبائي أجهزة الإستـ.ـخبارات الحكومية الفرنسية بالوقوف وراء الهجـ.ـوم الإرهـ.ـابي على كنيسة في مدينة نيس الفرنسية، الخـ.ـميس، مؤكداً أن لا علاقة للإسلام والمـ.ـسلمين بهذا الهـ.ـجوم.

وقال الطبطبائي، في تغريدات رصدتها “وطن”، إن الحـ.ـادث الإرهـ.ـابي ضد كنيسة نوتردام في نيس وإن كان منفذه مسلم فهو لا يخرج عن سياق حوادث مـ.ـشابهة تبين أن وراءها اجهزة استـ.ـخبارات حكومية تستخدم فيه متطـ.ـرفين مثل تفجـ.ـير كنيـ.ـسة القـ.ـديسين في مصر ٢٠١١ كان بترتيب وزير الداخلية الحبيب العادلي ومثله تفـ.ـجير كنيـ.ـسة سيدة النجاة في بغداد ٢٠١٠.

وأضاف الطبطبائي: “تفجيـ.ـر بغداد كان من تنفيذ تنـ.ـظيم الدولة الاسـ.ـلامية والذي عرف لاحقا باسم داعـ.ـش ومعروف أن كل تفجيـ.ـرات داعـ.ـش تقف خلفها الاستخـ.ـبارات الإيرانية”.

وتابع: “وعليه فمؤكد بأن حـ.ـوادث فرنسا التي تلصـ.ـق بالمسلمين هي من ترتيب الاستخـ.ـبارات الفرنسية المشهـ.ـورة بقـ.ـذارتها لكي تتـ.ـهم المسـ.ـلمين بالإرهـ.ـاب وتضيق عليهم لخـ.ـدمة ماكرون”.

وفي وقت سابق، جدد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون هجـ.ـومه على الإسلام والمسلمين، قائلاً خلال زيارته لموقع الحـ.ـادث الإرهـ.ـابي في نيس، إن بلاده تعـ.ـرّضت لـ”هـ.ـجوم إرهـ.ـابي إسلامي”، أسفر عن مقتـ.ـل ثلاثة أشخاص قرب كنيسة نوتردام.

وأوضح ماكرون، الذي جال في مكان الهجـ.ـوم، أن “الأمّة بأكملها تقف مع مواطنينا الكاثوليك في وجه الهجـ.ـوم الإسلاموي” واتخاذ مزيد من الإجراءات لحماية الكنـ.ـائس والمدارس، مشيراً إلى أنه قرر نشر سـ.ـبعة آلاف جـ.ـندي فرنسي “من أجل توفير الحـ.ـماية الأمـ.ـنية للبلاد” بالإضافة إلى انعقاد “مجلس الدفاع الوطني”.

وتابع ماكرون: “إذا تعـ.ـرضنا لهـ.ـجوم فهذا بسبب قيمنا الخاصة بالحرية ورغبتنا في عدم الرضـ.ـوخ للإرهـ.ـاب”.

وأعلن رئيس الحكومة الفرنسية، جان كاستيكس، رفعَ درجة التـ.ـأهب الأمني في المباني ووسائل النقل والأماكن العامة.

الجدير ذكره، أن ماكـ.ـرون اثار جدلاً واسعاً بعد هجـ.ـومه على الإسلام والنبي محمد إثر حادثة قتـ.ـل مدرس التاريخ الفرنسي الذي عـ.ـرض لطلابه رسوماً مسيـ.ـئة للإسلام والنبي محمد على يد لاجئ شيـ.ـشاني مسلم، الأمر الذي دفع عدد من الدول لتدشـ.ـين حملات مقاطعة للبضائع الفرنسية رداً على إسـ.ـاءات ماكرون.

وكانت قـ.ـطر والكويت أبرز الدول التي تصدرت المشهد في حملة مقاطعة المنـ.ـتجات الفرنسية، في حين صمتت السعودية والإمارات عن تصريحات ماكرون وواصلت حملتها لمقاطعة المنتجات التركية بزعم الهجـ.ـوم على القيادات الخليجية.
المصدر: وطن

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.