بالتزامن مع إسـ.ـاءة فرنسا للنبي (ص).. السلطان هيثم يوجه رسالة عاجلة إلى أردوغان

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال-متابعة
بالتزامن مع إسـ.ـاءة فرنسا للنبي (ص).. السلطان هيثم يوجه رسالة عاجلة إلى أردوغان

وجه سلطان عمان هيثم بن طارق، اليوم الأربعاء، رسالة عاجلة إلى الرئيس رجب طيب ‎أردوغان على وقع الأزمة المتصاعدة مع فرنسا على خلفية الرسوم المسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم.

وذكرت وكالة الانباء العمانية أن السلطان ‎هيثم بعث ‏ برقية تهنئة إلى الرئيس رجب طيب ‎أردوغان رئيس جمهورية ‎تركيـا.

وتضمنت البرقية تهنئة السلطان لرئيس تركيا بمناسبة الذكرى السابعة والتسعين لإعلان الجمهورية.

وتأتي هذه البرقية في وقت تصاعد فيه التوتر بشكل كبير بين الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ونظيره التركي أردوغان، بعدما شكك الأخير في صحة القوى العقلية للشاب الفرنسي، مُنتقدًا مواقفه من الدين الإسلامي.

وجدد أردوغان هجومه على ماكرون؛ على خلفية تأكيده عدم منع أي صحيفة من نشر رسوم كاريكاتورية، ما أثار موجة غـ.ـضب في عدد من البلدان العربية.

وقال أردوغان خلال اجتماع الكتلة النيابية لحزب العدالة والتنمية في مقر البرلمان بالعاصمة أنقرة اليوم ” لا تسـ.ـتحق فرنسا وأوروبا بشكل عام السياسات الشـ.ـريرة والاستفـ.ـزازية والقبـ.ـيحة التي ينتهـ.ـجها ماكرون ومن ينتـ.ـمون لنفس عقليته”.

وأشار إلى أن العالم يمر بمرحلة انتشر فيها العـ.ـداء للإسلام والمسلمين والإسـ.ـاءة للرسول كالسـ.ـرطان الخبيـ.ـث وخاصة بين السيـ.ـاسيين الأوروبيين.

وأوضح أردوغان أنه شرف لهم الوقوف بـ.ـصدق ضـ.ـد الإسـ.ـاءة للرسول محمد صلى الله عليه وسلم.

وأضاف في تصريحات له اليوم الأربعاء نقلتها وكالة الأناضول ينبغي على الذين يلتفون للسيطرة على أراضي سوريا والذين يتـ.ـخلفون عن مكـ.ـافحة “داعـ.ـش” أن يتخلوا عن هذه المسرحية

وتابع لا تستـ.ـحق فرنسا وأوروبا بشكل عام السياسات الشـ.ـريرة والاسـ.ـتفزازية والقبيـ.ـحة التي ينتـ.ـهجها ماكرون ومن ينتـ.ـمون لنفس عقليته

وقال سمعت عن رسوم كاريكاتورية تسـ.ـتهدفني شخصيًا لكنني لم أنظر إلى مثل هذه المنشـ.ـورات غير الأخـ.ـلاقية لأني أعتبرها بلا قيمة

وأشار موجهاً رسالته لماكرون: بعد زيارتك إلى لبنان عقب حادثة تفجـ.ـير المرفأ، لم تجد ضـ.ـالتك هناك وتم طردك، وسيتـ.ـم طـ.ـردك كلما تم التعرف على نواياك الحقـ.ـيقية

وأردف 435 كنيسة وكنيس يهودي بأمانة دولتنا، لم ولن نتدخل في معتقد أو عبادة أو مقدسات أحد

وقال لا يمكن أن يكون المسلم إرهـ.ـابيًا ولا الإرهـ.ـابي مسلمًا

وأضاف لا يمكن للمستشارة الألمانية ميركل تبرير حادثة اقتـ.ـحام نحو 150 شـ.ـرطي لمسـ.ـجد “مولانا” في برلين

وبين أنه اتفق مع بوتين على أن يقوم بمباحثاته مع باشينيان وأنا مع شقيقي علييف، لنتخذ خطوة صادقة في هذا الصـ.ـراع

وعن القوقاز قال أجريت مباحثات مع بوتين واتفقنا على أن نعمل على إيجاد حل سـ.ـلمي لما يحدث في القوقاز

وفي تصريحات سابقة له صباح اليوم قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إنه لا توجد قيمة لأفعال المنـ.ـزعجين من تحرك تركيا بإرادتها الحرة.

جاء ذلك في رسالة نشرها الرئيس التركي، بمناسبة الذكرى 97 لتأسيس الجمهورية، التي توافق غدا الخميس 29 أكتوبر/ تشرين الأول.
وأفاد أردوغان: “نواصل المضي بخطى واثقة نحو أهدافنا المنشودة لعام 2023، ونستعد للاحتفال بالذكرى المئوية لتأسيس الجمهورية التركية”.

وأضاف أنه “لم يعد هناك أي جدوى أو قيمة لتصريحات وأفعال المنزعجين من تحرك تركيا بإرادتها الحرة”.

وقدم تهانيه لكافة المواطنين الأتراك بذكرى تأسيس الجمهورية، مستذكرا بالرحـ.ـمة كافة الأبطال المشاركين في حـ.ـروب الاستقلال، وفي مقدمتهم مؤسس الجمهورية مصطفى كمال أتاتورك.

كما أحيا ذكرى كافة الشهداء والمحاربين القدامى الأتراك الذين ساهموا في الدفاع عن أرض الوطن، منذ معركة ملاذكرد وحتى اليوم.

وأشار أن الشعب التركي الذي تمكن بفضل وحدته وتضامنه في حـ.ـروب الاستقـ.ـلال من تأسيس الجمهورية، يواصل اليوم إنشاء مستقـ.ـبله بنفس علاقات الوحدة والتعاون والأخوة.

وأوضح الرئيس التركي أنه كلما اقتربت تركيا من أهـ.ـدافها، كلما اتسعت جبـ.ـهة العـ.ـداء المتربصة بها، مؤكدا أنهم يحبطون بفضل دعم الشعب كافة الهجـ.ـمات التي تسـ.ـتهدف البلاد واحدا تلو الآخر.

وأضاف أن الأطراف (لم يسمها) التي كانت تحدد مسارات تركيا ببضع عمليات بسيطة سابقا، باتت تـ.ـنزعج اليوم من تحرك تركيا بإرادتها الحرة، مؤكدا أنه لم تعد هناك أي قيمة لتصـ.ـريحات وأفعال تلك الأطـ.ـراف.

وشـ.ـدد على أن تركيا ستواصل التحـ.ـرك وفق رؤيتها وأجندتها الخاصة بغض النظر عما يقوله ويفعله الآخرون.

وأكد على إصرارهم في الوصول إلى أهدافهم المنشودة، متسلحين بنفس الإرادة التي ساهمت في تأسيس الجمهورية، وحررت أرض الوطن من الاحـ.ـتلال من خلال إفـ.ـشال مخططات الدول المتآمرة عليها.

وأعرب عن إيمانه بأن مرحلة جديدة ستبدأ في المنطقة والعالم، عندما تحقق تركيا أهدافها لعام 2023.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.