ماكرون يستفز مجدداً

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال-متابعة
ماكرون يستفز مجدداً

قال الرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون”، اليوم الأحد، إن بلاده “لن تتراجع” عن موقفها، في الوقت الذي أشـ.ـعل فيه غضـ.ـباً عربياً وإسلامياً واسعاً بعد سماحه بنشر الرسوم المسـ.ـيئة للرسول محمد -صلى الله عليه وسلم-.

ونشر ماكرون تغريدة على حسابه في منصة تويـ.ـتر، قال فيها: “لا شيء يجعلنا نتراجع أبداً. نحترـ.ـم كل أوجه الاختلاف بروح السلام. لا نقبل أبداً خطاب الحقـ.ـد وندافـ.ـع عن النقـ.ـاش العقـ.ـلاني. سنقف دوماً إلى جانـ.ـب كرامة الإنسان والقيم العالمية.”

جاء هذا بعد أن نقلت وكالة رويترز تصريحات لوزارة الخارجية الفرنسية قالت فيها إن من يقومون بالتـ.ـظاهر ضـ.ـد فرنسا، ويدعون إلى مقاطعة منتـ.ـجاتها هم “قلة متطـ.ـرفة”، داعية إلى التوقف عن حملات المقاطعة.

وخلال الأيام الماضية اكتـ.ـسح وسم “مقاطعة المنتجات الفرنسية” مواقع التواصل الاجتماعي، وسط غـ.ـضب كبير على تأيـ.ـيد الرئيس الفرنسي إعادة نشر الرسوم المسـ.ـيئة لرسول الإسلام – صلى الله عليه وسلم-، وتصـ.ـريحاته المتكررة ضد الإسلام.

وتواصلت ردود الفعل المنددة بتصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون التي أعلن فيها أن بلاده لن تتخلى عن الرسومات المسـ.ـيئة للرسول صلى الله عليه وسلم وللرموز الإسلامية.

فقد دانت منظمة التعاون الإسلامي اليوم الجمعة “استمرار هجـ.ـوم فرنسا المنظم على مشاعر المسلمين بالإساءة إلى الرموز الدينية”.

وقالت الأمانة العامة للمنظمة، التي تتخذ من جدة مقرا لها في بيان لها اليوم إنها تابعت استمرار نشر الرسوم المسـ.ـيئة، مبدية استغرابها من الخطاب السياسي الرسمي الصادر عن بعض المسؤولين الفرنسيين الذي يسيء للعلاقات الفرنسية الإسلامية ويغـ.ـذي مشاعر الكـ.ـراهية من أجل مكاسب سـ.ـياسية حـ.ـزبية.

وفي لبنان، أكدت دار الإفـ.ـتاء في لبنان اليوم، أن الإسـ.ـاءة التي يغطـ.ـيها الرئيس ماكرون، للنبي محمد خاتم المرسلين، ستؤدي إلى تأجيج الكـ.ـراهية بين الشعوب.

وقال الأمين العام لدار الإفتاء أمين الكردي إن مفهـ.ـوم الحرية الذي يمـ.ـارسه البعض في حـ.ـق رسول الإسلام ويسوق له ويغطيه ماكرون، سيؤدي لتأجيج الكـ.ـراهية بين الشعوب والنـ.ـزاعات الدينية، معتبرا أن إدانة حـ.ـادثة قـ.ـتل الأستاذ الفرنسي لا إنصاف فيها دون إدانة موجـ.ـبها.

وفي الكويت استمرت ردود الفعل المنددة بالسلوك الفرنسي، فقد استنكر رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم اليوم نشر بعض الصحف الفرنسية وغيرها رسوما مسيئة للرسول الكريم.

ودعا الغانم، في تصريح صحفي، الحكومة الكويتية إلى استنكار الإسـ.ـاءات المقصودة لرموز الإسلام، والتحرك العملي ضمن المحيط الدبلوماسي لحـ.ـظر الإساءة لكافة المعتقدات حول العالم.

كما طالب النائب أحمد الفضل وزارة الخارجية بتحرك دبلوماسي دولي لكبح جماح هذا التـ.ـطرف المتدثر بثـ.ـوب الحرية.

بدورها، دانت الحركة الدستورية الإسلامية تصريحات ماكرون حول تمسكه بالرسوم المسـ.ـيئة للرسول الكريم، ودعـ.ـت الحكومة الكويتية ومنظمة التعاون الإسلامي إلى نصـ.ـرة النبي صلى الله عليه وسلم والغيرة على عقيدة الأمة.

وفي قطر، طالب عدد من طلاب جامعة قطر إدارة الجامعة بإلغاء فعالية الأسبوع الثقافي القطري الفرنسي الذي ستنظمه خلال الفترة من 25 إلى 29 أكتوبر/تشرين الأول الجاري ردا على الإسـ.ـاءة للإسلام والنبي محمد صلى الله عليه وسلم.

واستجابة لذلك، قررت إدارة الجامعة تأجيل الفعالية إلى أجل غير مسمى، مؤكدة أن أي مساس بالعقيدة والمقدسات والرموز الإسلامية “أمر غير مقبول نهائيا”.

كما ذكرت صحف قطرية أن شركة الميرة للمواد الاستهلاكية بدأت بسحب المنتجات الفرنسية من جميع فروعها احتجاجا على الإساءة إلى الرسول الكريم وتضامنا مع الغضبة الشعبية للمسلمين ضد هذه الإساءة.

وأكدت الشركة على التزامها بالعمل وفق رؤية تنسجم مع الدين الإسلامي الحنيف والعادات والتقاليد العربية والإسلامية الراسخة.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.