عاجل: ترامب لدولة عربية: أدفعوا لأُزيل اللقب عنكم ومسؤولون أمريكيون التطبيع خلال أيام

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال-متابعة
ترامب لدولة عربية: أدفعوا لأُزيل اللقب عنكم ومسؤولون أمريكيون التطبيع خلال أيام

لم تخفِ حكومة الاحتلال الإسرائيلي، سعادتها بمكاسبها من التطبيع، مؤكدة أن اقتصادها سيحصد مليارات الدولارات

وكشفت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية عن أن مجموعة عربية وصفتها بـ”المفكرين العرب ذوي الميول الليبرالية”، من جميع أنحاء الشرق الأوسط يدفعون مساعي الانخراط مع “إسرائيل”، بزعم أن ذلك سيساعد مجتمعاتهم، ويدعم القضية الفلسطينية.

وتزعم هذه المجموعة أن مقاطعة “إسرائيل” فاشلة، في الوقت الذي ألحقت فيه الضرر بالدول العربية التي لطالما تجنبت الكيان اليهودي”.

وتقول الصحيفة إن المجموعة تضم “صحافيين وفنانين وسياسيين ودبلوماسيين، وغيرهم ممن يشاركونهم الرأي القائل بأن عزل “إسرائيل” وشيطنتها كلف الدول العربية مليارات الدولارات في التجارة”.

وفي التفاصيل تعهد الرئيس الأميركي دونالد ترامب، مساء الاثنين، برفع اسم السودان من قائمة الإرهـ.ـاب فور سداد الخرطوم التعويضات التي وافقت على صرفها لمصلحة ضـ.ـحايا الإرهـ.ـاب الأميركيين وعائلاتهم.

وقال ترامب، في تغريدة عبر “تويتر”، إن الحكومة السودانية وافقت على دفـ.ـع تعويضات بقيمة 335 مليون دولار لضـ.ـحايا الإرهـ.ـاب الأميركيين وعائلاتهم.

وأضاف الرئيس الأميركي في التغريدة ذاتها: “بمجرد إيداع المبلغ، سأرفع اسم السودان من القائمة الأميركية للدول الراعـ.ـية للإرهـ.ـاب”، قبل أن يختم: “أخيرا، إنها العدالة للشعب الأميركي وخطوة كبيرة للسودان”.

ونقلت وكالة رويترز عن مسؤول أمريكي أن الاتفاق على رفع اسم السودان من قائمة الإرهاب قد يحدد خطوات للخرطوم نحو إقامة علاقات مع “إسرائيل”

وتأتي هذه التطورات بعيد ساعات من قول مسـ.ـؤولين أميركيين إن إدارة الرئيس دونالد ترامب بصدد الاتفاق مع السودان على رفعه من القائمة الأميركية للدول الراعية للإرهـ.ـاب وإن الإعلان عن ذلك قد يتم خلال أيام.

وقال أحد المسؤولين لوكالة “رويترز”، إن الاتفاق قد يؤذن ببداية تحركات من السودان نحو إقامة علاقات دبلـ.ـوماسية مع إسرائيل، لكن لا يزال العمل قائما على التفاصيل.

وفي 23 سبتمبر/أيلول المنصرم، قال رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان، إنّ مبـ.ـاحثاته مع مسؤولين أميركيين، خلال زيارة للإمارات استمرت ثلاثة أيام، تناولت قضايا عدة، بينها “السلام العربي” مع إسرائيل.

في المقابل، قال رئيس الحكومة السودانية عبد الله حمدوك، خلال كلمة ضمن إحدى الفعاليات، في 26 سبتمبر/أيلول الماضي، إنّ قضية تطبيع بلاده للعلاقات مع إسرائيل “معقدة، وتحتاج إلى توافق مجتمعي”.

ورفض حمدوك ربط عملية التطبيـ.ـع مع إسرائيل بقـ.ـضية شطب اسم السودان من قائمة “الدول الراعية للإرهـ.ـاب”.

ويعاني السودان من أزمات متجددة في الخبز والطحين والوقود وغاز الطهي، بجانب تدهـ.ـور مستمر في عملته الوطنية.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.