“شاهد” البيرقدار التركية تسـ.ـحق الجيـ.ـش الأرميني وتحول آلياته لكومة “خردة”.. هكذا كاد الرد موجعاً بعد الصـ.ـواريخ الباليستية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال-متابعة
“شاهد” البيرقدار التركية تسـ.ـحق الجيـ.ـش الأرميني وتحول آلياته لكومة “خردة”.. هكذا كاد الرد موجعاً بعد الصـ.ـواريخ الباليستية

كشف حكمت حاجييف، نائب الرئيس الأذربيجاني، فجـ.ـر السبت، عن أن الجـ.ـيش الأرميني استـ.ـخدم صـ.ـواريخ باليـ.ـستية من نوع سـ.ـكود “إلبروس”، وذلك في هجـ.ـومه الذي شـ.ـنه ليل الجمعة على مدينة “كنـ.ـجة”.

وأشار حاجييف في تغريدته إلى أنهم توصلوا إلى هذه المعلومة من خلال أجزاء من تلك الصـ.ـواريخ تم العثـ.ـور عليها بمكان القـ.ـصف، مشدداً على أن استهـ.ـداف المدنيـ.ـين بصـ.ـواريخ سـ.ـكود أمر يدل على عقلية لا أخـ.ـلاقية انفـ.ـصامية تتمتع بها إدارة بريفان، على حد قوله.

قال إن اتجاه أرمينيا لاسـ.ـتهداف المدنيين جاء بسبب الخـ.ـسائر التي تتكبدها في سـ.ـاحة المعـ.ـركة، مضيفاً: “وهذا إن دلّ على شيء فإنما يدل على عجـ.ـزها”، مشدداً على أن “هجـ.ـوم كنجة كان متعمّداً”.

ومن جانبه رد الجـ.ـيش الأذربيجاني، على اسـ.ـتهداف أرمينيا للمدنيين واستخـ.ـدامها لصـ.ـواريخ باليسـ.ـتية في قـ.ـصف ثاني أكبر مدينة في أذربيجان، بتدمـ.ـير عشرات المواقع والآلـ.ـيات العسـ.ـكرية الأرمينية.

ونشرت وزارة الدفاع الأذربيجانية، مشاهد جديدة، لتدمـ.ـير جـ.ـيشها عشرات المواقع والآلـ.ـيات العسكـ.ـرية الأرمينية بعد قيام أرمينيا بقـ.ـصف مدينة غينجه ليلة أمـ.ـس بصـ.ـواريخ باليـ.ـستية.ـ

استهـ.ـداف المدنيين
وأوضح حـ.ـكمت حاجييف أن اتجاه أرمينيا لاستـ.ـهداف المدنيين جاء بسبب الخـ.ـسائر التي تتكبدها في سـ.ـاحة المعـ.ـركة، مضيفاً: “وهذا إن دلّ على شيء فإنما يدل على عجـ.ـزها”، مشدداً على أن هجـ.ـوم كنجة كان متعمّداً.

وأشار إلى أن أحد الصـ.ـواريخ التي أُطلقت على مناطق تواجد المدنيين بالمدينة أصـ.ـاب بناية مكونة من عدة طوابق، ما أسفر عنه سـ.ـقوط 12 قتـ.ـيلاً، وأكثر من 40 جـ.ـريحاً، كلهم من المدنيين.

بيان الادّعاء العام أشار كذلك إلى أن الغـ.ـارة الجـ.ـوية ألحقت أضـ.ـراراً بعدد من المنازل، والمـ.ـحال التجارية، ومركبات المواطنين. وكانت آخر حصيلة سبق الإعلان عنها هي 6 قـ.ـتلى و35 جـ.ـريحاً، قبل الارتفاع الأخير.

الحصيلة السابقة كان قد أعلن عنها حكمت حاجييف، في تغريدة نشرها السبت على حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.

وأشار المسؤول الأذربيجاني إلى أن أعمال البحث والإنقاذ ما زالت مستمرة بالمدينة المذكورة، لانتشال مدنيين من تحت أنقـ.ـاض أكثر من 20 منزلاً تسببت الغـ.ـارة في تدمـ.ـيرها.

ولفت أن “هناك طـ.ـفلين بين من لقـ.ـوا حـ.ـتفهم”، موضـ.ـحاً أن مدينة “كنجة” بعيدة للغاية عن منطقة القـ.ـتال.

وتابع قائلاً إن أرمينيا بدأت في مهـ.ـاجمة المدنيين بوحـ.ـشية بأنظـ.ـمة صـ.ـاروخية جديدة، وهذا دليل على سيـ.ـاستها الإرهـ.ـابية على حد قوله، مشيراً أنها صـ.ـواريخ باليسـ.ـتية أطـ.ـلقت من داخل الأراضي الأرمينية.

كذلك، فبعد هجـ.ـومه على “كنجة”، شـ.ـن الجـ.ـيش الأرميني غـ.ـارة جوية ضـ.ـد مدينة “مينغا تشيفير”، مسـ.ـتهدفاً محطـ.ـة الطاقة الكهرومائية بها، غير أن الدفـ.ـاعات الجـ.ـوية الأذربيـ.ـجانية تصـ.ـدت لها.

يذكر أنه في وقت سابق، السبت، أعلن الادعاء العام في أذربيجان عن ارتفاع عدد الأشخاص الذين لقـ.ـوا حتفـ.ـهم جرّاء القـ.ـصف، إلى 12 قتـ.ـيلاً.

وقال الادّعاء العام في بيان له: “شـ.ـن الجيـ.ـش الأرميني، في ساعات ليل الجمعة، غـ.ـارةً جـ.ـويةً استهـ.ـدفت التجمعات السكنية بمدينة كنجة، ثاني أكبر مدينة أذربيجانية”.

إدانة تركية للقـ.ـصف
وفي أول تعليق رسمي من الجانب التركي، أعلن متحدث الحكومة، عمر جليك، إدانة بلاده للهـ.ـجوم الذي استهـ.ـدف “كنجة”، مجدداً وقوف أنقرة الكامل بجانب أذربيجان، وأن “الهجـ.ـمات الأرمينية لن تمر دون عـ.ـقاب”.

وتوالت فيما بعد إدانات المسؤولين الأتراك، فضلاً عن المعـ.ـارضة، للاعـ.ـتداء الأرميني.

يذكر أنه في نهاية الشهر الماضي، أطلق الجـ.ـيش الأذربيجاني عملية في “قره باغ”، رداً على هجـ.ـوم أرميني استهـ.ـدف مناطق مدنية، وتمكن الجـ.ـيش خلالها من تحرير مدينة جبرائيل، وبلدة هـ.ـدروت، وأكثر من 30 قرية.

ومطلع الشهر الجاري، تم التوصل إلى هـ.ـدنة إنسانية في موسكو، بين وزراء خارجية أذربيجان وأرمينيا وروسيا، لكن بريفان خـ.ـرقتها بعد أقل من 24 ساعة بقـ.ـصفها مدينة كنجة، ما أسفر عن مقـ.ـتل وإصـ.ـابة مدنيين.
المصدر: وطن

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.