أسماء الأسد رئيسة لسوريا.. تقارير جديدة وانتقال للسلطة

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال-متابعة
أسماء الأسد رئيسة لسوريا.. تقارير جديدة وانتقال للسلطة

تحدثت عدة شخصيات سورية معروفة ومطلعة على مجريات الأحـ.ـداث في سوريا في اليومين الماضيين عن إمكانية أن تتولى “أسماء الأسد” الحكم في البلاد خلفاً لزوجها “بشار الأسد” خلال المرحلة المقبلة.

يأتي تداول هذه المسألة بكثرة نظراً للدور المحوري الذي باتت تلعبه “أسماء الأسد” في الآونة الأخيرة، حيث بات من الواضح أنها تجاوزت الدور الذي من المفترض أن تلعبه “السيدة الأولى”.

تحت العنوان أعلاه، كتب مؤسس موقع “سيريانيوز”، نضال معلوف، مقالاً مطولاً، يرى فيه إمكانية انتـ.ـقال ناعم للسـ.ـلطة في سوريا، على يد “أسماء الأخرس” السـ.ـنية، بتجريدها وأذرعـ.ـها لمفاصل القـ.ـوة من عائلة “مخـ.ـلوف” العلوية.

ويرى معلوف، أن شمس سوريا الاقتصادية كانت عائلة مخلوف ، فيما أمـ.ـسك حافظ الاسد كل مفاصل القـ.ـوى العسكرية والأمـ.ـنية والسلـ.ـطات الثلاث في يده بطـ.ـريقة مركزية قـ.ـل مثيلها في التاريخ حتى في عصـ.ـور الملوك والسـ.ـلاطين، بيد أن أسـ.ـماء الأخرس استطـ.ـاعت سحب البست.ـاط بنـ.ـسبة كبيرة إلى الآن.

ويؤكد معلوف، أن رأس الهـ.ـرم في مزرعة الأسد، كانت بشـ.ـراكة السلـ.ـطة والمال، الأمـ.ـن والعسـ.ـكر .. كلها كانت على مدى 50 عاما ضـ.ـمن نفوذ اشخاص ينـ.ـتمون للطـ.ـائفة العـ.ـلوية.

ولفت معلوف، إلى عدم معرفة أحد الخـ.ـطة ،فيما أكد أنه تم اتفاق فيما يتعلق بمـ.ـصـ.ـير هذا البلد المنكوب، ولكن يمكن من خلال سياق الأحداث تخـ.ـمين الخطوات.

ويرى أنه في السنوات القـ.ـيلة الماضية، برز اسم أسماء الأسد ، بشكل يتجـ.ـاوز ما يمكن أن تلعـ.ـبه “السيدة الاولى” ، برزت أسماء الأسد كمركز قـ.ـوة منفصل عن زوجها وبات التـ.ـباين بين الموقـ.ـعين واضح مع الزمن أكثر فأكـ.ـثر.

وأضاف بدأت السيـ.ـدة الأسد بالتـ.ـمدد وتثـ.ـبيت مراكز نفوذ خارجة عن سيـ.ـطرة المنظـ.ـومة المعروفة ، بدأت على بعض المفاصل وكان قرارها يبدو مستقلا إلى حد كبير عن قرار بشار الاسد.

وتابع: إذا كانت الشـ.ـكوك تحوم حول هذه القراءة في السابق إلا أن المعـ.ـركة الأخيرة بينها وبين آل مخلوف وانتـ.ـصارها عليهم ونجـ.ـاحها إلى حد كبير في أن تحـ.ـل مكانهم يدعم نظـ.ـرية وجود دور هام لها في مستـ.ـقبل سوريا.

ويعتقد الكاتب، أنه بعد اند.لاع “الثورة” السورية والنتائج التي الت اليها نتيجـ.ـة التدخلات الاقليمية والدولية ، لم يعد استمرار حـ.ـكم” علوي” في سوريا ممكن .. لا يمكن ان يعيـ.ـد بشار الاسد السيـ.ـطرة على الارض ( او ماتبقـ.ـى منها ) من خلال ذات الـفلـ.ـسفة التي حـ.ـكم فيها “مخلوف الاسد” في الخـ.ـمسون عام الماضية ، يجب على هذه الفلـ.ـسفة ان تتغير .. يجب على موازين القـ.ـوى ان تتغير ..

ويتوقع أن إطفـ.ـاء نـ.ـار الحـ.ـريق لن يكون إلا باعادة المكون السني ليكون له دور فاعل في تقرير مستقبل البلاد ، واذا كان اقـ.ـصاء العلويين تماما والاطـ.ـاحة بالنظام بمثل النمـ.ـوذج الليبي او العراقي او اليمني من خلال تغـ.ـليب فصائل متشـ.ـددة على النظام وتمكينهم من استـ.ـلام الحكـ.ـم من الخـ.ـطورة

بحيث انه يهـ.ـدد وجود كل الاقليات في المنطقة ( حتى خارج الحدود السورية ) فان الحل يبقى في تفكـ.ـيك الية سيطـ.ـرتهم الى اجزاء ، والقيام باسـ.ـتبدال بعض هذه الاجزاء لاعـ.ـادة التوزان،

وربما تغليب تمثيل” الاكثرية” في السلـ.ـطة بدون اقـ.ـصاء الاقلـ.ـيات، هي معادلة صعبة .. ولكني اجد بانها تتقـ.ـدم مع الزمن بشكل مـ.ـثير للدهـ.ـشة، فأسمـ.ـاء الاسد المنحـ.ـدرة من عائلة سنـ.ـية اليوم باتـ.ـت تتـ.ـمتع بسـ.ـلطة لم تتمتع بها شخصية سنية قبلا خلال نصف القرن الماضي .. ،

صحيح انها محسوبة على النظام ولكن في حسابات المجتمع السوري ومع الزمن وفي حال نجـ.ـاحها في كسر الطـ.ـوق القديم وادخال شخصيات تنتمي للاكـ.ـثرية السنية في سوريا الى دائرة القرار وهي جـ.ـالسة على رأس المائدة امر لا بد بانه سيكـ.ـون بداية تغير كبير في النفوذ في سوريا.

من جهته، قال رجل الأعمال السوري “فراس طلاس” ابن وزير الدفاع الأسبق لدى النظام السوري “مصطفى طلاس”، إن ما ذكره قبل عدة أشهر حول إمكانية انتخاب أسماء الأسد رئيسة لسوريا في طريقه ليكون أمراً واقعاً.

وأشار “طلاس” يوم أمس في منشور على صفحته الشخصية في موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، أن المعلومات التي ذكرها منذ 6 أشهر في طريقها للتحقق، مضيفاً: “في واقع الأمر أنا مع انتخاب أسماء الأسد رئيسة لسوريا خلال المرحلة المقبلة”.

ولفت أنه يدعم هذا التوجه، خاصة في حال “خلصتنا من الثنائي (الأسد ومخلوف) قبل حملتها الانتخابية”، على حد تعبيره.

ولم يذكر “طلاس” أي تفاصيل إضافية بشأن ما تحدث عنه، أو إذا كان ما كتبه يستند إلى معلومات أو تسـ.ـريبات من أطراف دولية أو إقليمية.

وقد نشر “طلاس” مؤخراً العديد من الأخبار التي يقول أنها تسـ.ـريبات وصلته من مصادر داخل الدائرة الضيقة المحيطة برأس النظام السوري “بشار الأسد” وزوجته “أسماء الأخرس”.
المصدر: وكالات

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.