عاجل: ضـ.ـربة أوربية تشل أوصال نظام بشار الأسد

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال-متابعة
ضـ.ـربة أوربية تشل أوصال نظام بشار الأسد

أدرج الاتحاد الأوروبي، اليوم الإثنين، سبعة وزراء من حكومة النظام السوري على قائمة الأشخاص والكيانات الخاضـ.ـعة لتدابير تقييدية، ليصل عدد الأشخاص المشمولين بالعقـ.ـوبات إلى 277، و72 كياناً.

وأوضح الاتحاد الأوروبي، في بيان رسمي نشره على موقعه الإلكتروني، أن هؤلاء الأشخاص متـ.ـورطون بارتكـ.ـاب انتهـ.ـاكات ضـ.ـد المدنيين في سورية، باعتبارهم داعـ.ـمين للنظام السوري.

وأضاف أن العقـ.ـوبات تنص على حظر السفر وتجميد الأصول، والحظر النفطي، والقيود على التجارة والاستثمار، والتصدير على الأسـ.ـلحة والمعدات التي قد تستخدم للقـ.ـمع الداخلي، وكذلك على المعدات والتكنولوجيا لرصد أو اعـ.ـتراض الإنترنت أو الاتصالات الهاتفية.

وبدأ تطبيق العـ.ـقوبات الخـ.ـاصة بالوضع في سورية منذ الأول من ديسمبر/ كانون الأول 2011، ويتم مراجعتها على أساس سنوي.

وأكد الاتحاد الأوروبي أنه سيواصل النظر في اتخاذ مزيد من الإجراءات التقييدية ضـ.ـد سورية ما دام القـ.ـمع مستمرا.

ولم يذكر البيان أسماء الشخصيات السبع المـ.ـضافة إلى قائمة العقـ.ـوبات، بينما قال مراقبون إنهم الوزراء السبعة الذين تم تعيينهم أخيراً في حكـ.ـومة النظام السوري بموجب تعديلات وزارية، في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

وفـ.ـرض الاتحاد الأوروبي عقـ.ـوبات على شخصيات اقتصـ.ـادية وسـ.ـياسية، منها رئيس النظام بشار الأسد، وأفراد أسرته، كما جمد أصول المصرف المركزي السوري، وفـ.ـرض قيوداً على العديد من الصادرات والمعدات التكنولوجية والنفط.

وحمل الاتحاد هؤلاء الوزراء الذين تولوا مناصـ.ـبهم خلال الفترة من مايو إلى أغسطس العام الجاري المسـ.ـؤولية عن “التور.ط في أعمال القـ.ـمع ضـ.ـد المدنيين” في سوريا.
المصدر: نوفوستي

اقرأ ايضا: كندا لم تغلق باب اللجوء…  وهذه طرق التقدم بعيداً عن الاحـ.ـتيال 

تواصل كندا، استقبال طلبات اللجوء والهجرة إلى أراضيها، لمن وفق آليات معتمدة من السلطات الكندية، بعيداً عن المكاتب غير الرسمية، التي يتبع معظمها طرقاً احتيالية، لكسب المال من طالبي اللجوء.

واستضافت نيلوفر، جوزيف زخور، الخبير في قوانين الهجرة الكندية، للحديث عن طرق التقدم بطلب لجوء إلى كندا.

شدد زخور، على أن باب اللجوء والهجرة مفتوح دائماً إلى كندا، مشيراً إلى أن فرص القبول تكون متساوية لجميع المتقدمين، من خلال عدة آليات هي:

اللجوء إلى كندا عبر كفالة الآباء والأجداد
أعادت الحكومة الكندية العمل في برنامج إعادة التوطين، عن طريق كفالة الآباء والأجداد، وبدأ التقديم في 13 تشرين الأول 2020، وينتهي في 3 تشرين الثاني، وستقبل 10 آلاف طلب.

وتسمح هذه الكفالة للمواطنين الكنديين أو المقيمين فيها، بإحضار آبائهم أو أجدادهم للإقامة في كندا، بشرط أن يكون المواطن أو المقيم في كندا قادراً على كفالة الشخص القادم مادياً لمدة لاتقل عن 10 سنوات، ويمكن للزوجين المشاركة لدعم ملف شخص واحد، ويجب أن يكون المدخول ثابتاً، خلال السنوات الثلاثة الماضية.

بالنسبة لطريقة التقديم، تكون من خلال الدخول إلى برنامج الهجرة، وإدخال المعلومات كاملة، مثل جواز السفر أو الكرت الخاص بالإقامة، وتاريخ الولادة والبلد الأم، وصلة القرابة.

وأوضح زخور، أن كشف الضريبة في كندا يبدأ في الشهر الرابع من كل سنة، أي أن الكفالة من المفروض أن تتم في هذه الفترة، وسحب القرعة في نهاية 2020، ودعوة الأشخاص في الشهر الثاني والثالث من العام الجديد، أي أن لدى الكفيل متسع من الوقت لترتيب وضعه المالي.

الهجرة الإقتصادية إلى كندا
ومن شروط الهجرة الاقتصادية، أن يكون عمر المتقدم 30 عاماً فما دون، وأن يكون ذو تحصيل علمي عال، وخبرة عملية ضمن مجال اختصاصه، إلى جانب إتقان اللغة الإنكليزية أو الفرنسية، بحسب زخور.

ويندرج تحت الهجرة الإقتصادية عدة برامج لجوء، منها هجرة العمال المهرة، وهجرة الخبراء، والحرفيين المهرة، وأصحاب الشركات الناشئة والمهن الحرة، والمهاجر المستثمر.

اللجوء إلى كندا عبر الكفالة
يتيح قانون الهجرة الكندي، الكفالة الخماسية، وهي عبارة عن خمسة أشخاص يكفلون لاجئاً، ثلاثة منهم يقومون بتغطية مصاريف اللجوء، والاثنين الآخرين مرشدين له خلال رحلة لجوئه.

كما لفت الخبير القانوني إلى أنه يمكن التقدم للجوء في كندا عن طريق “SAH”، وهي منظمات دينية واجتماعية وخدمية، تساهم هذه المؤسسة برعاية اللاجئين من خلال إيجاد كفيل.

وأوضح أنه يمكن لأي شخص أن يتقدم إليها من خلال موقع الهجرة الكندي، والحالات الإنسانية، ويكون لحالات العنف المنزلي حظاً أكبر في قبول طلب اللجوء.

نصائح لتجنب عمليات النصب والاحـ.ـتيال
حذَّر زخور، من عمليات النصب والاحتـ.ـيال، وأكد أن الحكومة الكندية لا تتقاضى مبالغ مالية من أجل قبول اللجوء، إذ أن تقديم الطلبات مجانية، ولاتحتاج إلى وسيط.

والهجرة إلى كندا، موضوع حساس ولا يوجد امتياز لجنسية معينة، وإنما يتم قبول أي شخص تحتاج إليه البلاد.

إذ نصح زخور، المواطن السوري الذي يرغب باللجوء إلى كندا، بأن يكون جوازه خالياً من ختم دخول وخروج من سوريا بعد تقديم طلبه، ويجب أن يكون طالب اللجوء خارج بلده، ولا يحمل جنسية أخرى.

والطريقة الأمثل للتقديم على اللجوء إلى كندا، عن طريق مكاتب الأمم المتحدة للشخص، الذي يحمل بطاقة لاجئ، وفي حال لم يكن لديه بطاقة، يمكن التقديم على كفالة اللاجئين،.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.